ازرار التواصل



رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الأول

ف احدي أحياء القاهرة وبالتحديد ف احدي الأحياء المتوسطة انطفت الاضواء وساد الظلام واسودت الحياه لمره الثالثة ولكن تلك المرة هي القاضية فقد فقدت والدتها التي كانت آخر فرد ف عائلتها البسيطة.
اليوم اسودت الحياه ف وجهي، وأصحبت مثل ظلام الليل الدامس لم تشرق شمسي حتي الآن، فقدت ما تمنت العيش من اجلها ، لماذا تلك الحياه تكون قاسيه هكذا، الان اصحبت وحيده، أشعر وكأنني فارقت الحياه، هل الحياه بتلك القسوة...

ماذا سأفعل الان واين ملجاي، هل ستشرق شمسي من جديد ولا سأظل احي ف تلك الظلام القاتم...
قضيت تلك الليلة وهي تجلس ف غرفتها المظلة وحيده وتحدث نفسها بتلك الأفكار ، وكانت تبكي بحسره  لم تعلم كم مدى  من الوقت، كل ما تعمله انها اصبحت وحيده والدتها فارقتها....
سمعت دق  علي باب الشقة، قامت ملك بتثاقل واستندت على الفراش....

ملك هي فتاه بسيطة تتدرس ف كليه الهندسة ، وهي فتاه محجبة ذات ملامح هاديه وبسيطة تمتلك عينان زرقاء واسعه قليل ورموش كثيفه وبشره بيضاء وشعرها بلون البني الغامق طويل، وذات قامه قصيره وجسمها مضبوط يتناسب معها  ، تتميز بتفوقها الدراسي، وطيبه قلبها.

فتحت الباب، وجدت سمر صديقتها وكنت تحمل بعض الأكياس ف يدها..
سمر هي صديقتها من ايام الثانوية، وتدرس معها ف نفس الكلية ولكن تختلف كثيرا عنها بسبب ما حدث لها ف حياتها.. هي ذات عيون عسليه وبشره قمحي ومتوسطة الطول، وشعرها متوسط الطول...

اتصدمت سمر من هيئتها الذابلة وعينها الوارمة من كثر البكاء، وشحوب وجهها..
سمر بحزن: البقاء لله يا ملك وانتي مؤمنه بالله وطنط كانت تعبانة ومتبهدلة ف المستشفيات...

ملك باستسلام وحسره :الحمد الله على كل حال.
سمر :انا جبتلك اكل انتي من امبارح مكلتيش حاجه.
ملك :مليش نفس، معلش تعبتك معايا.
سمر: مفيش تعب يا ملك انتي اختي،انتي هتفضلي قاعده هنا ولا هتغيري المكان.
ملك  :هفضل هروح فين انا مليش حد.......
رن جرس المنزل...
سمر :انتي مستنية حد ولا اي..

ملك :لا
سمر :هقوم اشوف مين...
فتحت سمر الباب وجدت شاب  أمامها وتعجبت من قدومه فملك فسخت خطوبتها منه فلماذا يأتي ليها..
حاتم :انتي مين
حاتم يكون جار ملك وخطيبها سابقا، شاب ف التاسع والعشرون من عمره يعمل ف احدي الشركات البسيطة
دلفت سمر لداخل ولم تعطي له اهتمام
دخل حاتم ووجد ملك تجلس على كنبه  الانترته تبدو واكنها ف عالم آخر بعيدا عنهم وسمر تجلس جانبها وكانت سمر ترمقه بنظرات حاده نوعا ما...
جلس حاتم  على الكنبة المقابلة لهم :احم، انا قولت اطلع اطمن عليكي محتاجه حاجه..
ملك :شكرا.

سمر :متشكرين يا استاذ حاتم انا موجوده مش عاوزين نتعب حضرتك معانا..
حاتم :مفيش تعب ولا حاجه احنا جيران  وكمان ملك.....
قطعت ملك حديثه وقالت بحده :شكرا يا استاذ حاتم وانا لو احتاجت حاجه هقولك..
اتحرج  حاتم من طريقه ملك الحاده معه وقال :ماشي انا همشي بقا عاوزه حاجه..
ملك :شكرا...
سمر :هو ماله بيكي دا كمان مش انتي سيبتي
ملك :اهااا بس هو كان موجود معايا ف المستشفى لما ماما تعبت وكمان كان معايا واحنا بندفنها احنا جيران وتقريبا كل سكان العمارة كانوا موجودين...
سمر :ماشي يا حبيبتي عاوزه حاجه انا هروح عشان متأخرش.
ملك :لا شكرا.

دخلت  سمر الي شقتها وجلست وهي تفكر ف حال ملك وتحدث نفسها.....
الدنيا دي غربيه اوووي ملك زعلانه عشان مامتها ماتت وانا امي عايشه ولا اكنها موجوده، حياتي عكسك يا ملك ف كل حاجه ..........  قطع أفكارها جرس الباب وفتحت...
نادر :الجميل شكله مضايق ليه
نادر هو شاب ف الثلاثين من عمره، يعمل ف شركه عمه، شاب ذات عيون بني فاتح وملامح بسيطة وذو لحيه خفيف وشعر كثيف، ذات قامه طويله وعريض المنكبين، جسم رياضي، بتاع بنات، دمه خفيف، ملهوش غير صاحب واحد بس وهو أدهم ابن عمه
سمر :هههه لا انا تمام اوووي.

جلس نادر بجانبها على الكنبة ووضع يده على كتفها وقال :طيب ياروحي قومي حطيلي كأس.
سمر :عيوني...
نادر :اي اللي حصل...
أحضرت سمر الكاس له وجلست مكانها وقالت :اصل مامت صاحبتي اتوفيت وانا زعلت عليها..
نادر  وهو يشرب الكاس دفعه واحده وقال بسخريه: طلعتي حاسسه...
سمر :ههههههههه اهو بقا، جبتلي حاجه معاك ولا نسيتني.

اخرج نادر شرط برشام  من جيبه وقال :خدي صنف جديد اهو بس خيال بقا، لسه جايبه انهارده...
اخدت سمر الشرط واخدت  حبه ورجعت براسها للخلف واغمضت عينها..... وبدأت تأخذ مفعولها معها  وقالت : أدهم هيجي...
نادر :انتي شاغله بالك باادهم ليه، انتي مش نوعه المفضل اصلا...
سمر :اصله مجاش معاك الا مره...............
نادر بضيق :سمر فككك من الموضوع وخلينا نقضي اللية دي ف فرفشه.......

سميحه :طلعت عندها ليه يا ابني.
سميحه هي والده حاتم، ست طيبه ولكن تحب ابنها كثيرا وتعمل اي حاجه بس حاتم ميضرش فهو ولدها الوحيد...
حاتم بضيق: يعني مطمنش على جارتنا...
سميحه :الله يهديك يا ابني انا مش عاوزه مشاكل وبعدين خلاص احنا عملنا اللي علينا وخلاص فلمهوش لزوم تتطلع لبنت ف شقه وهي لوحدها...
زفر حاتم بضيق وقال :انا نازل يا اما وخرج وقفل الباب خلفه بقوه.....
ضربت سميحه كف على كف: لا حول ولا قوه الا بالله ربنا يستر....

كان حاتم يجلس مع صديقه على القهوة.... و طلب كوبيتن شاي  
شادي :مالك يا ابني مبوز ليه..
حاتم وهو يرتشف الشاي :امي خنقتني
شادي :عشان حوار ملك
حاتم:ايوه
شادي :ما خلاص فكك ماانت سيبتها، واللي اسمعه منك أن البت دي عندها مشاكل كتير خلاص بقا، وبعدين هي دلوقتي لوحدها...

حاتم وقد فهم ما يقصده صديقه :بس...
شادي :ولا بس ولا حاجه دي بت قاعده وحدها يعني وخلاص مفيش حد معها ولا ليها حد تشتكله او تقوله حاجه المهم انت نفذ صح...
حاتم وهو يضع يمرر يده على ذقنه بتفكير :تصدق كلامك مظبوط يا واد يا شادي...
شادي :عيب عليك...

أدهم :انت فين يا زفت..
اعتدل نادر ف جلسته :موجود ف حاجه ولا اي.
أدهم :لا بس حضرتك كان ف شويه حاجات عاوزين نخلصهم وانت مشيت مع نفسك.
نادر :يا ابني احنا من الصبح شغالين انا ورمت يا أدهم..
أدهم :وف حاجه تانيه عاوز اكلمك فيها..
نادر :ادهم الوقت متأخر لازم اجي دلوقتي الشركة..
ادهم:ايوه ولا اللي انت نايم ف حضنها اهم من شغلك......
نادر :جاي.....

سمر :ف اي..
نادر وهو يقفل زارير قميصه :أدهم عاوزني دلوقتي.
سمر :طيب هتيجي امتى تأني..
نادر :معرفش....
ادهم هو ابن عم نادر وصديقه المقرب، طبعه حاد  وخصوصا ف الشغل، لديه شقيقه الأكبر مراد ولكن علاقاتهم مقطوعه، ذات عيون زيتونة غامق ورموش كثيفه ولحيه خفيف، شعر كثيف اسود ، طويل القامه  جسم رياضي... فهو يعشق الرياضة منذ صغره ....

وصل نادر الي الشركة وكانت خاليه من الموظفين لا يوجد سوي الأمن...
دلف الي المكتب
ادهم :اتفضل
نادر :انت على طول قالل مزاجي كدا
أدهم :مزاجك دا وقت فراغك يا نادر احنا عندنا شغل...
نادر :اومرني...
أدهم :اولا حاول تفصل بين علاقاتك وبين الشغل وبلاش موظفين الشركة...
نادر :هاااا
أدهم :اديني قولت المهم تكون سمعتك ف الشركة كويسه، وبرا تعمل اللي انت عاوزه...

نادر: هو ف حد اشتكي مني...
أدهم بحده :مش هستني حد يشتكي يا نادر متنساش انك صاحب مكان هنا ، بس انا لاحظت بصاتك لموظفه الجديدة وطريقه كلامك معها....
نادر :امممممم ما هي عجبها انا مالي...
أدهم :يبقى برا الشركة....
نادر :تمام يا أدهم ف حاجه تأني..
أدهم :لا بس عاوزك تظبطلي الصفقة اللي جايه لازم نكسبها..

نادر :دا لعبتي متخافش، بس نسيت اقولك احنا عاوزين مترجمة شاطره عن اللي عندنا عشان ف حاجات كتير عاوزه تتبعت وعندنا عجز ف قسم الترجمة....
أدهم :من بكرا الاعلان ينزل احنا مش ناقصين....
نادر :اشطا يا صاحبي...
أدهم :ههههههههه يا ابني هو انت قاعد على قهوه..
نادر: ههههه يا عم فكها كدا متبقش معقد كدا ولا مراد عادك....
قطبت ملامح ادهم وقال باستنكار  :مراد..
نادر :هو لسه زي ما هو.
أدهم :انا تقريبا نسيت انه اخويا...

نادر :اخوك مراد دا غريب اوووي يعني قاعد معاكم ف نفس البيت ومحدش يعرف حاجه عنه...
أدهم :براحته...
نادر :يلا عشان نروح....
أدهم :يلا

صباح يوم جديد
استيقظت ملك من نومها وكانت علامات الارق واضحه  على وجهها، وشعرت بألم ف جسدها......
رن هاتفها....
ملك بتعب :الو
سمر :عامله اي
ملك :الحمد الله، روحتي الجامعة...
سمر :لا انا ف الشغل، وانا مظبطه مع واحد هيديني المحاضرات...
ملك :ماشي
سمر :كنت عاوزه اقولك على حاجه عارفه انها مش وقته بس اكيد انتي محتاجه دا...

ملك :اي
سمر:الشركه هنا طالبه مترجمة شاطره وانتي بتتكلمي انجليزي حلو، متنسيش انك سيبتي الشغل بتاعك.
ملك :طيب
سمر:ابعتلك عنوان الشركة بس لازم تيجي دلوقتي...
ملك :لسه امي ماتت من تلت ايام وانا هنزل اشوف  شغل انتي بتقولي اي؟ ...
سمر :ملك انتي محتاجه فلوس، وقعده البيت مش هترجع حاجه، ودي فرصه مش هتتعود....
ملك :طيب ابعتي العنوان ولو جيت هكلمك.......
فكرت ملك ف كلام سمر وعزمت أمرها ف ان تذهب وتجري المقابلة لأنها فحاجه الي الأموال وليس لها أي مصدر دخل.....

ف الشركة عند أدهم....
أدهم : اي يا نادر لقيت مترجم ولا لسه...
نادر :لسه بس الأنسة سمر قالت إن ف واحده قربتها كويسه ف اللغة...
أدهم : نادر أنجز انا من الصبح مفيش حد عدل شوفته كلهم بيغلطوا...
نادر :دي اخر واحده جات عليها يعني يمكن
أدهم :ربنا يستر....
نادر :انا هروح على المكتب، عشان البنت جات ومنتظرني هناك...
أدهم :وانت عرفت ازاي...
نادر :سمر لسه باعته رساله.....

أدهم :اممم موضوعك انت وسمر بقى اوفر يا نادر متنساش انها كانت حته موظفه عندك....
نادر :مش ناسي بس ادينا بنتسلي.....
أدهم بسخرية :ودي صاحبتها اللي جايه
نادر :اهااا قولت يبقى زياده الخير خيرين ههههههههه
أدهم :المهم ان يكون شغلها كويس....
نادر :اروح انا بقا
خرج نادر وذهب الي الدور التأني الذي بي مكتبه....
غاده :انا دخلتها المكتب يا افندم
فتح نادر الباب وجدها تجلس على الأريكة.....

اتصدم نادر وقال لنفسه :هي حلوه اهااا بس دي محجبة وهي لابسه اسود كدا بس موزه والله ......
نادر :انتي عارفه الوظيفة محتاجه مترجمة عارفه طبيعة الشغل ولا....
ملك :انا بفهم انجلش كويس وبترجمه....
نادر وهو ينظر لزورقت عينها الذي تاه بهم :اممم كويس جدا، تمام كدا....
ملك : بس....
نادر :انتي صاحبه سمر من امتى....
ملك :من 5 سنين...
نادر :اممم، خلاص انتي كدا اشتغلتي....

قلقت ملك من طريقه كلامه وقالت :شكرا ممكن امشي بقا....
نادر بابتسامه :اتفضلي طبعا وقولي لسمر تفهمك شويه حاجات مهمين......
ملك بتعجب :حاجات اي!
نادر :هي هتقولك كل حاجه.....
خرجت ملك من المكتب وكانت قلقانه من نادر ولم تعلم لماذا......سارت ف الطرقة فهي كنت ضلت طريقها  
قام نادر بالاتصال بسمر
نادر :لا ذوقك حلو
سمر :بس هي.....

نادر :بصراحه عجباني اوووي، ظبطها...
سمر :ملك....
نادر :ايوه وليكي حلوتك......
سمر بحيره  :الموضوع صعب اوووي... يا باشا...
نادر :مفيش حاجه صعبه وانا عاوز يخلص ف اسرع وقت....
سمر :تمام.......
كانت سمر تنظر ملك  بالأسفل
ملك :هو انتي مستني ليه مدخلتيش عشان شغلك
سمر :لا عادي....انتي اتاخرتي ليه ..
ملك :اتلغبطت وانا راجعه انتي عارفه اني مش عارفه المكان هنا
سمر :اهااا اي رايك.

ملك :مش مرتاحة بصراحه
سمر :طب تعالي نركب العربية ونتكلم ف الطريق
ملك :ماشي.....
ركبوا السيارة..
سمر :مش مرتاحة ليه
ملك :طريقته ونظراته غربيه
سمر :عادي يا ملك....
ملك :طيب روحني على البيت
سمر :حاضر

صعد نادر  عند أدهم ودخل
أدهم :عملت ايه
نادر :تمام
أدهم :اختبارتها طيب
نادر :هي لوحدها اختبار والله.....
أدهم :فوق يا نادر هاااااا
نادر :جامد وكمان ممثله هههه
أدهم :ازاي يا خفيف
نادر :عامله فيها عبيطة وملهاش ف حاجه يا ابني دي صاحبه سمر بقالها  خمس  سنين.

أدهم :ههههههههه واضحه انها انصح
نادر :الغريب بقا انها كانت لبسه فستان وطرحه ........ مش زي سمر...
أدهم :عادي يا ابني تلاقيها قاعده ف منطقه شعبيه ولا حاجه
نادر :ممكن يارب بس سمر تجيب نتيجة، انا هسلمها الشغل من الأسبوع الجاي....
أدهم :ناصح انت برضو....
نادر :ههههههههه عيب عليك......

دخل مراد الفيلا وصعد السلم ولكن اوقفه صوت والدته...
ايمان :تعالي اقعد شويه معايا يا مراد....
مراد بحده :لا تعبان بعد اذنك
ايمان بحزن :لا حول ولا قوه الا بالله
ايمان سيده تبلغ من العمر 58 سنه، طيبه القلب، متدينة غير زوجها
صعد مراد الي غرفته وقفل الباب خلفه وهو لا يبالي لما يحدث من حوله فهو يعتبر اخوه وابوه ميتين بالنسباله له.......
مراد هو يكبر عن أدهم بسنتين، حاد الطبع، محترم، عنده عياده خاصه بي.... ذو عيون بني وشعر كثيف، وسيم، طويل القامه

ملك :ايوه
فتحت الباب وجدت حاتم....
حاتم :قولت اطمن عليكي انهارده
ملك :متشكره
حاتم :ملك انا بحبك..
ملك :بعد اذنك وقفتنا دي متنفعش
حاتم:احنا بنحب بعض وبراحتا
ملك بحده :لا انت فاهم غلط انا مش بحبك واتفضل بقا انا مش عاوزه اسمع كلام من وبعدين انا عايشه لوحدي بعد اذنك وقفلت الباب ف وجهه.
حاتم بغيظ :بقى كدا ماشي يا ملك
ملك :يارب ارحمني انا مش عارفه اعمل اي ..... قويني يارب.......

ذهب أدهم ف وقت متأخر من الليل كي لا أرى احد  من اهل المنزل وصعد الي غرفته بهدوء

كان مستقلي على ظهره ف الفراش ويتحدث ف الهاتف....
نادر :اتصرفي بالعافية بذوق بس تجبهلي
سمر :بس انا هجيبها عندي البيت تمام وانت تتصرف براحتك....
نادر :خلاص بس انتي حاولي تديها حاجه تفرفشها كدا وشوفي هتخلصي الموضوع دا امتى.......
سمر:من  عينا يا باشا.......

ف احدي القرى سوهاج بالصعيد وبالتحديد ف منزل عائله العطار....
كان يجلس الحج عبد الحميد مع اولاده.....
عاصم :والله كفرت يا ابوي انا مش عارف اوصله.....
عبد الحميد :ياريتني مكنتش خليته يوصل لي كدا، اديني مش عارف اشوف ابني تأني........
عاصم :والله  يا ابوي احنا مش ساكتين وبندور ...........
عبد الحميد :كويس....

عاصم :احم عبد الرحمن بقولك هتبيع ولا
عبد الحميد :مخبرش يا ولدي، بس لما اشوف اللي هيشتري الأول، الحاجه تستأهل ملايين...
عاصم :خلاص هفهمه، بس انت طالب كمان...
عبد الحميد: 80 مليون جنينه......
عاصم :مش كتير
عبد الحميد :دا آثار يا ولدي و مش قليلين يعني وبعدين هو يشوف محتاج قد اي وبعدين نتكلم ف السعر .....
عاصم: ماشي انا هقول لعبد الرحمن....

اتي عبد الرحمن وجلس وقال :كيفك يا ابوي
عبد الحميد :زين ياولدي....
عبد الرحمن :عندي خبر مش مليح.....
عبد الحميد بقلق :قول
عاصم :اي هو
عبد الرحمن : عمر ابني زي ما انتم عارفين بيشتغل ف القاهرة، وكلمني من شويه وقالي انه عرف ان عم محمد مات من سنتين.....
عبد الحميد بغضب:انت بتجول اي وبعدين هو عرف ازاي.....

عبد الرحمن :عمر لي صاحب ظابط وكان ميديله الاسم بتاع محمد وقاله ان الراجل دا مات........
عبد الحميد :يعني خلاص ولدي راح.....، طب وعياله ومراته فين....
نظر عاصم وعبد الرحمن بخبث لبعضهم وقال عاصم :هنستفاد اي لما نعرفهم......
عبد الحميد :لازم اوصلهم......
عاصم :بس
عبد الحميد بحزن وندم  :ولازم اعوضهم انا خسرت ابني...... بس نفسي اشوف عياله....
عبد الرحمن :هندور عليهم.....، يلا عاصم عشان نقوم نشوف شغلنا....

قاموا وخرجوا من المنزل......
عاصم :انت قولتله كدا  ليه....
عبد الرحمن:ابوك بقاله سنيين بيدور واحنا عرفنا بقالنا فتره و عرفنا انه هو وبنته ماتوا......، على الأقل انه  كدا هو فقد الأمل، وانا قولت كدا لأنه حس اننا مش عاوزين يوصل لمحمد وانا سمعت من فتره بيكلم سعيد المحامي  على الموضوع دا وانت عارف سعيد كويس...

عاصم :والله انا خايف لأبوك يموت نطلع من المولد بلا حمص....
عبد الرحمن :متقلقيش انا مظبط كل حاجه وفهمت الواد عمر.......
عاصم :عافرم عليك.........، انا هروح على المصنع...
عبد الرحمن :خلاص خديني وياك .....

دخل عبد الحميد الي غرفه مكتبه وهو حزين على فراق ولده.... والذي كان السبب ف ذلك حتى اتحرم من لحظه ان يودعه لمره الأخيرة......
انا اللي عملت كدا يا ولدي، كنت غلطان لما غصبت عليك، ولما ظلمتك ....
ورفع سماعه التليفون...
عبد الحميد :الو
سعيد :ازيك يا حج...
عبد الحميد :عرفت حاجه عن الموضوع اللي كلمتك ف من شهرين....

سعيد :والله يا حج انا كنت هجيلك انهارده...
عبد الحميد بلهفه  :عرفت اي....
سعيد :ابنك محمد لما مشي  من خمسه وعشرين سنه واتجوز دلال عاشوا ف القاهرة وخدوا شقه على قدهم، وكان شغال ف شركه موظف.... وعنده بنتين ندى وملك، بس بنته ندى ماتت والغريب انها ماتت مقتولة محدش عارف مين، وهو مات بعدها على طول يمكن فرق الوفاه شهر، كل الكلام دا من سنتين وبعد كدا ملك وامها مشوا من الشقة.... ،بس معرفتش راحوا فين....

عبد الحميد بحزن :عاوزك تعرف يا سعيد، وتكتب كل حاجه كتبتها لمحمد لبنته ملك...
سعيد :ماشي يا حج هخلص الإجراءات وهبلغك...
لم يعلم عبد الحميد ان هناك أحد  يسمعه من الخارج...
سعاد :بتعلمي اي عندك يامنى....
اخدتها مني بعيدا عن الباب وقالت :اي يا ماما جدو كان هيسمعنا....
سعاد :انتي بتصنتي على جدك يا بت....
مني بعتاب: لا والله ياماما، انا كنت معديه بالصدفة وسمعته بيقول اكتب كل حاجه لملك......
سعاد :ياللهوووي ملك مين.....، لتكون بنت محمد عمك....

مني :اكيد....
سعاد: دا لو ابوكي وعمك عرفوا هيبهدلوا الدنيا....
مني :انتي هتقولي لبابا...
سعاد:مش عارفه يا بنتي، بس لو مقولتش هنطلع كلنا من المولد دا وخير جدك مش هيبقى لينا لو البت دي ظهرت.....
مني :طب هتعملي اي
سعاد:استنى لما مرات عمك تنزل نتحدد معها....

مني :بس اكيد جدي هيجوزها عمر....
سعاد: هو دا وقته بلا نيله... ،وبعدين ما اخوكي يوسف موجود بس احسن حاجه انها متعرفش حاجه.. عشان نرتاح....
مني :يارب يا ماما...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الثاني

ايمان :ممكن ادخل...
سليمان :تعالي يا حبيبتي.....
جلست ايمان على المقعد...وكانت تبدو حزينة
سليمان :مالك...
ايمان :زهقت، مراد مقاطعنا ولا اكنه معانا، وادهم بقي مع نفسه....

قام سليمان وجلس أمامها وامسك يدها وقال: انتي عارفه ان أدهم شايل هم فرع الشركة كله  من ساعه مااتفتحت ومبيكنش فاضي، ومراد هو اللي اختار كدا انا حاولت معها وبرضو هو مقتنع اني قتلتها ...
ايمان : ربنا يهدي الحال.....
سليمان :يارب يا حبيبتي هو أدهم نزل من بدري صح...
ايمان :ايوه من شويه.....، انت مروحتش الشغل ليه...
سليمان :هخد اجازه انهارده عشان هسافر الصعيد استلم البضاعة من المصنع  ....
ايمان :بضاعه ايه
سليمان : اسمنت ...

ايمان :ليه من الصعيد
سليمان: لان اسمنت العطار كويس، و عشان  انا محتاج حاجات كويس وجودتها حلوه...
ايمان :ربنا يعينك .. ، يعني كدا هنتغدي مع بعض...
سليمان :يارب..... ايوه...
ايمان :طب انا هروح اشوف اللي ورايا....
سليمان :اتفضلي يا حبيبتي ........

كانت تجلس ف غرفتها وتقرا ما تيسر من القرآن....
رن هاتفهااا......
ملك :صدق الله العظيم وتركت المصحف وقامت وامسكت هاتفهااا...
سمر :عامله اي
ملك :تمام وانتي
سمر :كويسه، ماتيجي تقعدي عندي شويه او ننزل نروح اي حته...
ملك: لا مش هينفع انهارده لأني رايحه عند ماما.
سمر :هااا المقابر يعني
ملك:ايوووه عشان اقري لها  قرآن عشان ربنا يرحمها وينور قبرها....

سمر :اممم يارب، حاولي تبقى تعدي عليا عشان تخدي المحاضرات...
ملك :ماشي، اهااا متنسيش تقولي لي استاذ نادر اني لاقيت شغل تأني ....
سمر :نعم...
ملك :سلام........وقفلت الخط
سمر بضيق :نهار ابيض بقا ونبي انا هقول لنادر كدا ازاي.....
ارتدت ملك ملابسها وذهبت الي المقابر......
وجلست عند قبر والدتها  قرأت لها قرآن....

ملك وهي تبكي بشده   :وحشتني اووووي يا ماما البيت من غيرك وحش، عارفه ان  الموت علينا حق بس انتي وبابا وندي وحشتوني اوووي، انا كل يوم بدعليكم، انا مش هروح الشغل اللي سمر قالت عليه دا مش مرتاحة لي، لو كنتي موجوده كنتي هتقوليلي لا برضو.... ،عارفه انك كنتي عاوزني ابعد عن سمر لأنها اتغيرت عن الاول... بس ربنا يهدها، ماما ابقى سلميلي على بابا وندي.....،... انا همشي دلوقتي وابقي اجيلك تأني سلام ماما.....
وأعطت ملك بعض الاموال لي التوربي بنيه الصدقة على روح والدتها....

ف الشركة....
أدهم :مالك يا ابني دا منظر واحد داخل اجتماع مهم  بعد شويه......
نادر :مخنوق يا أدهم وبعدين انا داخل اتكلم ف شغل والمشروع الجديد...
أدهم :طب مالك...
نادر :بنت ال***** قالت لسمر انها مش عاوزه الشغل ومش عارف هي متنكه علي اي....
أدهم :يا دي النيلة كل دا عشان حته بت......

نادر بغرور :مش نادر النوري اللي بت ترفضه....... انت نفسك لو واحده عملت معاك كدا هتمسح بيها الأرض.....
أدهم :خلاص يا عم ولا تزعل نفسك نجبها راكعه لحد عندك....
نادر بتوعد :ياريت، سمر قالت إنها هتروح ليها الشقة....
أدهم :طب ما هي بتروح شقق اهي، عامله مؤدبه ليه....
نادر :لوم بنات بقا.......

أدهم :والله نفسي اشوفها
نادر :خلاص تعالي عند سمر...
أدهم بسخريه :سمر....
نادر :سمر هتموت عليك...... اصلا...
أدهم :عارف...
نادر :اعتبرك هتيجي.....
أدهم :هشوف..... اديني نتفرج على نادر النوري
نادر :بتتريق
أدهم :ههههههههه والله ابدا..

نادر :نخلص الاجتماع وأشوف سمر........
طرقت زينه باب المكتب ودخلت...
زينه :أدهم بيه الاجتماع هيبدأ
ادهم: تمام اتفضلي انتي....
نادر :تصدق زينه حلوه
أدهم :قوم يالا....
(زينه هي سكرتيره أدهم )

ف غرفه الاجتماعات....
بدا أدهم ف شرح تفاصيل المناقصة وأضاف ....
 لازم نأخذ المشروع دا فاهمين، وعاوزك يا بشمهندس نادر تتابع التصميم مع بشمهندس عمرو....
نادر :تمام يا بشمهندس
عمرو :بس ف شركات كتير داخله المناقصة دي يا أدهم بيه...
أدهم :لازم المناقصة دي توقع علينا احنا وبعدين احنا شركه معمار النوري ، وكل شغلنا بيعمل دجه ف السوق....
عمرو :اكيد.....

ف منزل عبد الحميد
زينب :يا للهوى يا سعاد
سعاد:هنعمل اي....
زينب :لازم تقولي لعاصم وانا هقول لعبد الرحمن....
سعاد:اصل متبقش عاشت طول عمرها بعيد وتأخذ كل حاجه على الجاهز....
زينب :لا يا اختي دا مش هيحصل دا احنا عيال مهلوكين ف الشغل، وف الآخر بلوشي....
سعاد :هي اللي ظهرت وعاوزه تبقى واحده مننا تتجوز واحد من الولاد....

زينب :ربنا يسهل يا ام يوسف
سعاد :أصلها لو ظهرت يبقى خلاص كدا فلازم نفهم عاصم وابو عمر الكلام دا، ونكون محضرين موضوع جوازها دا ويقنعوا ابوهم بي، وبرضو مش هنتطلع بالمولد بلا حمص....
زينب : انهارده عمر جاي من القاهرة، وخلاص مش هينزل تأني....
سعاد :اممم كويس...،هو اخوكي فين يا منى...
مني :معرفش مشوفتوهش من الصبح.... تلاقي ف المصنع مع بابا......

كان مراد يجلس ف عيادته، يباشر عمله من دخول وخروج المرضى، وبعد كدا دخل شخص....
مراد :اتفضل...
معتز :اتفضلت...
مراد أتفاجأ وهو يرفع بصره اليه :معتز
معتز: قولت لازم أول ما اجي من السفر اجيلك....
قام مراد من مقعده وعانق صديقه....
معتز :خلاص بقا الناس تفهمنا غلط...
وكزه مراد ف كتفه وقال: مش هتبطل هزار....
معتز :بص انا هطلع استناك برا عقبال ما تخلص شغلك....
مراد :تمام انا خلصت منه هتدخل اخر كشف وبعدين ننزل نقعد ف اي مكان مع بعض .....
معتز :منه الممرضة اللي برا، دي بت بارده
مراد :ههههههههه.........
معتز :يلا طيب، عشان نخرج نقعد ف اي مكان مع بعض......
مراد :حاضر...

ملك :انا هجيلك شويه كدا ماشي
سمر :طيب يا حبيبتي هستناكي
ملك: المحاضرات معاكي ولا....
سمر بتوتر :اي... اهااا كلها معايا
ملك :طب انتي ممكن تنزلها ليا مع البواب وانا ابقى اعدي اخدها...
سمر :بقى كدا مش عاوزه حتى تسلمي عليا...
ملك :عادي اصل كنت عاوزه امشي بسرعه....
سمر :لا لازم تيجي....
ملك :ماشي، هخلص واجي
وضعت ملك الهاتف على المنضدة وقامت لتنهي بعض أعمال المنزل.........

ذهب مراد ومعتز الي مطعم على النيل.....
معتز :اي اخبارك، واخبار الشغل اي.....
تنهد مراد وقال :تمام كله تمام.....
معتز : لسه مقاطع اخوك....
مراد: مليش علاقه بي اصلا
معتز :يا مراد دا اخوك وحاول انك تنسى كل اللي حصل، عارف انه صعب بس مش بيدك حاجه....
مراد :مش عارف يا معتز، وخلينا ناكل لأني مش عاوز اتكلم ف الموضوع دا.....

معتز  بحزن على حال صديقه وحاول ان يغير الموضوع وقال: انا خلاص مش هسافر تأني..........
مراد :كويس هتشتغل هنا، هتفتح عياده ولا اي ...
معتز :ايوه وعاوز اتجوز واستقر بقا......
مراد :ههههههههه وهتتجوز مين بقا.....
معتز : ههههههههه معرفش لسه دا قرار
مراد :هتلاقي دا انت الف واحده تتمناك....
معتز بثقه : ههههههههه عارف طبعا...بس عاوزلك تشوفلي واحده تشوف شغل العيادة.....
مراد :انا هكلم منه يمكن  يكون ليها معرفه.....
معتز: تمام، وانا شوفت العيادة ناقص بس حاجات بسيطة فيها وهبدا شغل فيها بعد اسبوع............   

ف مصنع العطار
يوسف :انجزوا البضاعة هتتسلم بكرا.......
 رد احد العاملين تمام  يا باشا وهننقل البضاعة المخزن.......
خرج يوسف من المصنع واتجه الي الشركة.....
دخل لوالده المكتب.....
عاصم :تعالي يا يوسف، البضاعة خلصت ولا لسه....
يوسف :الشغل تمام متقلقش...
عاصم :انا عاوزك الفترة دي تبقي واقف ف ضهر جدك...
يوسف :ماانا ماسك المصنع اهو....
عاصم : ايوه بس مش بعد اللي احنا عملنها دا كله..... وتيجي بت وتأخذ كل حاجه، وانا مش هسمح لعمر ياخد مكانك......
يوسف :متخافيش انا مركز اووووي....
عاصم :انا هبقي انزل القاهرة، عندي مشوار مهم اووووي.....
يوسف :اي هو
عاصم :بعدين هتعرف كل حاجه.......

كانت سمر تجلس ف شقتها تنظر قدوم ملك....
سمر :هي مالها اتاخرت كدا ليه....
وقام بالاتصال بنادر....
نادر :جات ولا لسه
سمر :لا لسه، بس زمانها على وصول اتاخرت اوووي....
نادر :تمام انا هجيلك......
سمر :بس ملك....
نادر :مش هعملها حاجه انا.......
أدهم :انت لسه مصمم يا ابني
نادر :البت دي غيظني اووووي يا ابني...  
أدهم :بس الموضوع مش مستاهل...... زيها زي اي واحده.....

نادر :عارف بس مش هسيبها عشان ترفض الشغل كويس وتبقى تكلمني بطريقه كويسه......
أدهم :يا خربيت كدا والله، سمر دي ميجيش من وراها غير الهم.....
نادر :ملكش  ف الطيب نصيب.......
أدهم بسخريه: طيب!.......
نادر :ماتيجي معايا هنقضي ليله حلوه.......
أدهم :مليش  ف الجو بتاع سمر
نادر :ماهي مش سمر بس يعني...... السهرة هتبقى حلوه حازم وبوسي  جايين كمان.....
ادهم: دا انت عامل حفله على البت بقا....

نادر :ههههههههه حاجه زي كدا تعالي عشان حازم وبوسي هيزعلوا...
أدهم : طلالما بوسي هاجي بس، روح انت وانا هحصلك....
(حازم هو صديق نادر وادهم منذ ايام الثانوية ولكن تفارق بسبب دخولهم جامعه مختلفة عنهم  فهو خريج كليه الحقوق ولكن لم تنقطع علاقاتهم، ف بدايه بعد  تخرجه كان يعمل ف شركه بسيطة وبعد كدا فتح مكتب خاص بي وهو من يباشر الاعمال القانونية لشركه النوري...... )

وصلت ملك الي العمارة التي تسكن بيها سمر.....
وصعدت الي الشقة، رنت الجرس فتحت لها سمر...
ملك :هاتي ورق المحاضرات....
سمر :ادخلي يا ملك هتفضلي واقفه على الباب...
ملك :عشان متأخرش......
سمر :ادخلي بس نشرب حاجه وانزلي على طول....
ملك بعدم ارتياح :طيب.... ودلفت الي الداخل وجدت فتاه جالسه وترتدي فستان قصير جدا وعاري وشعرها مفرود  على اكتافها العارية وتدخن سيجاره....
سمر :دي بوسي صاحبتي
ملك سلمت على بوسي ببرود وجلست على الأريكة............
سمر :تشربي اي ....

ملك :مش عاوزه هاتي المحاضرات...
سمر: طيب.....، استني افتح الباب بيخبط....
ملك باستغراب :طيب
فتحت سمر الباب ووجدت نادر أمامها....
نادر: هي جواه
سمر: اهااا وبوسي جواه.....
دخل نادر........
ملك قامت وقفت وقالت بحده :انا نازله  يا سمر....
نادر :مش المفروض تسلمي عليا.....
ملك :انا معرفشك عشان اسلم عليك و اوعي كدا....
سمر :اقعدي يا ملك.....
بوسي :انتي مالك متعصبة كدا ليه......

لم ترد عليها ملك
وقف نادر أمامها وقال :وانا مش عاوزك تمشي....
ملك :دي مشكلتك ابعد عن وشي....
سمر :خلاص يا نادر، سيبها......
دق جرس الباب وقامت بوسي تفتح.....
حازم:اي يا بنتي  اي الأصوات الكتيره دي
بوسي :انا مش فاهمه مين البت اللي نادر ماسك فيها دي ادخل وشوف.....

دخل حازم وجد نادر يمسك فتاه من ذراعها بقوه... تقف بذراعها
 اتجه حازم  لنادر لكي يوقفه :مالك ياابني ولكن عندما رأي الفتاه اللي يمسكها نادر ، اي دا ملك.......
ملك :أستاذ حازم
حازم : انتي جايه هنا ليه
 قطع حديثه نادر  :انت تعرفها؟
حازم :سيبها يا نادر.......
نادر :لا يا حازم.....
حازم :نادر ارجوك سيبها وانا هفهمك كل حاجه
ترك نادر يدها...... حازم :اتفضلي امشي يا ملك...

ملك وقد تجمعت الدموع في عينها وتنظر لسمر نظرات اتهام وعتاب على ما فعلته وغادرت......
نادر :ممكن تفهمني..........
كانت  ملك  تنزل على السلم وهي تبكي من غدر صديقتها بها والان حازم من إنقاذها ......
وصلت إلى مدخل العمارة وكان أدهم داخل  اصدم بها.........
ادهم بصوت رجولي :اسف....
لم تلتفت له ملك  وغادرت دون أن تقول شي .....
أدهم باستغراب :مالها دي مبتردش ليه.....
ولكن قدمه اتصدمت بشي واقع على الأرض وكان هاتف .....
 التقط أدهم الهاتف الواقع على الأرض .......

أدهم :اكيد بتاع البت اللي مشيت.... وضع الهاتف ف جيبه وصعد.....
فتحت بوسي له الباب...
بوسي :دومي وحشاني اووووي...
ضمها ادهم اليه وقال: وانتي....
دخل ادهم وجدوا يجلسون وكانت سمر تبكي ونادر يبدو عليه الضيق والغضب وكذلك حازم....
أدهم :مالكم يجماعه....
نادر بضيق:الاستاذ سيبها تمشي....
حازم :المفروض كنت أعمل اي يعني....
جلس أدهم وجلست جانبه بوسي وقال :هو اي اللي حصل....
بوسي :والله يجماعه فرفشوا مش بت زي دي يعني اللي هتعمل فيكم....

حازم بتحذير :بوسي لو سمحتي متجيش سيرتها...... كفاية اللي صاحبتها كانت عاوزه تعمله فيها....
أدهم :انت تعرفها منين.... ؟
حازم :الشركة اللي كنت شاغل فيها بعد ما اتخرجت على طول.... كان ابوها موظف ف قسم الحسابات فيها وكان راجل طيب وكويس معايا ومع كل الناس ......كنت بحب اقعد معها اوووي وف مره تعب ووصلته لبيت.......   لما سيبت الشركة كنت بروح ازوره واطمن عليه..... ولما  بنته الكبيرة ماتت وبعدها هو مات،مقدرتش اوصل ليهم تأني واخر حاجه شوفت ملك فيها كانت ف عزا عم محمد، وبعد روحت عشان كنت اشوف هما محتاجين حاجه ولا.... لقيت الناس قالوا انهم عزلوا......
نادر :ودا سبب يعني.

حازم :سبب ونص يا نادر دي واحده محترمه ملهاش ف الكلام دا ومش عشان رفضت الشغل عندك تعمل كدا.........
أدهم :طب خلاص بقا الموضوع عدي،وانت يا نادر خلاص مش مهم..... وانتي يا سمر كفأيه عياط مش هيفيد بحاجه انتي السبب....
حازم :انتي عارفه بيتها...
سمر: ايوه...
حازم :ابقى ابعتلي العنوان.....
قام نادر وقف وقال بغضب:انا عرفت بقا اي السبب الأخ بيوسع لنفسه ،انا ماشي....
بوسي :يا نادر
حازم :هو حر بقا.....، واوعى يا سمر نادر يعرف ليها طريق...

سمر كانت تحاول الاتصال بها ولكن كان تليفونها مقفول.......
سمر بقلق :انا برن عليها الفون مقفول...
كان أدهم من قفل التليفون الذي وجده والان تأكد ان البت اللي خطبتها كانت ملك....
قال أدهم :عادي يا سمر اكيد هي قفلته عشان متكلمكيش......
بوسي :وانت زودتها مع نادر اوووي يا حازم....
حازم :انت مش شايفه هو كان مسكها ازاي....
سمر :انا اللي غلطانه اني جبتها....
أدهم :خلاص يجماعه حصل خير....
بوسي :ايوه ويلا بقا عشان ننزل نسهر ف اي مكان......

استيقظت ملك على صوت الباب....
ملك :اي دا مين هيجيلي الصبح كدا...قامت علي الفراش وارتديت الاسدال.... وذهبت لتفتح الباب.....
فتحت ملك الباب
ملك :مين حضرتك
الشخص :انا.....
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الثالث

استيقظت ملك على صوت الباب...
ملك :اي دا مين هيجيلي الصبح كدا...قامت علي الفراش وارتديت الاسدال وذهبت لتفتح الباب...
فتحت ملك الباب
ملك :مين حضرتك
الشخص :انا... عمك. عاصم
ملك بخوف وصدمه :ايييييه
عاصم : طب هتسيبني واقف على الباب
ملك بقلق :اتفضل...

دخل عاصم وجلس وبعد كدا اخرج بطاقته من المحفظة واعطيها لملك :خدي يا بنتي عشان تتأكدي انا عاصم عبد الحميد العطار... ،وانتي ملك محمد عبد الحميد العطار...
كانت ملك تمسك البطاقة بصدمه وقالت :وحضرتك عرفت مكاني ازاي...
عاصم :انا يا بنتي كنت بدور على ابوكي من زمان ولما وصلته عرفت انه مات وسألت عليكي ف الجامعة وعرفت عنوانك...
ملك: طب حضرتك عاوز حاجه مني ...

عاصم وقد ادمعت عيونه :اوعي يا بنتي تكوني فاكره اني جاي عشان اغصبك او اقولك تعالي معايا... لا والله ابدا انا جيت عشان اشوف بنت اخويا محتاجه حاجه... وكمان يا بنتي صعبتي عليا لما عرفت ان جدك بدور عليكي وعاوز يرميكي فالبلد ويجوزك حد من ولاد عمك لأنك عايشه لوحدك... انا ما صدقت اني عرفت مكانك عشان اقولك...
ملك وقد تجمعت الدموع في عينها  :طب هو ليه عاوز يعمل معايا كدا...
عاصم :مخبرش يا بنتي والله...،بس انا قولت اخلص ضميري...

ملك :شكرا...
عاصم :على اي يا بنتي بس، لو احتاجتي حاجه كلمني... دا انا  زي ابوكي...اقوم استأذن يا بنتي..
ملك :شكرا انك جيت... وسألت عني
عاصم : ربنا يسترها عليكي يا بنتي ويرحمك منهم ومن شرهم...
غادر عاصم وعلى وجه ابتسامه انتصار فقد حقق ما  ارد وبكدا عمر ما ملك هتفكر توصلهم ابداااا... و حتى لو وصلوا  ليها هتهرب منهم...
افتكرت ملك انها لم تخرج  هاتفها من الشنطة امبارح   وذهبت الي غرفتها وفتحت الشنطة ولكنها لم تجده...

ملك :ياربي بقا هو وقع مني ولا اي...
سمعت ملك دق علي الباب...
ملك :هو في اي يا ريت مين جاي تأني
فتحت الباب...
منه :يا ملك انا اتخضيت عليكي برن عليكي من امبارح تليفونك مقفول...

(منه كانت صديقه ندى اخت ملك، وجارته ف الشقة القديمة... ،وتعمل ف عياده الدكتور مراد... منذ سنه... وهي فتاه طيبه القلب وجاده ف طبعها تمتلك عيون واسعه خضراء وبشره بيضاء... ومتوسطة الطويل... )
ملك :تعالي طب ادخلي الأول
منه:اي يا بنتي انا لاقيتك الشغل وكنت بكلمك عشان اقولك...
ملك :معرفش تقريبا تليفوني ضاع، اي الشغل...
منه :انتي عارفه اني شاغله ف عياده وامبارح الدكتور كلمني وقالي انه عاوز واحده تشتغل ف عياده وبمرتب حلو...

ملك :بجد يا منه مش عارفة اشكرك ازاي...
منه: بلاش عبط يا ملك انتي اختي الصغيرة، انتي عارفه ان ندى اختك كانت زي اختي واكتر...
ملك :شكرا يا حبيبتي...
منه :يلا بقا انا هسيبك دلوقتي وابقى اكلمك عشان اوديكي العيادة...
ملك : مش لما الاقي الفون...
منه : هتلاقي ان شاء الله...

ف الشركة...
كان أدهم يجلس ف مكتبه وأخرج الفون من جيبه وفتحه...
طرق باب الكتب فقام بوضع الفون ف درج المكتب... اتفضل...
دخل نادر...
أدهم :تعالي يا اخويا...
نادر :اي يا أدهم...
أدهم :ياابني انت غلطان برضو... مش معنى كدا اني بدافع عن حازم...

نادر بضيق :يعني بت زي دي حازم يفضلها عليا... ولا الله اعلم ف اي بينهم...
أدهم :برضو ملناش دعوه، انت عارف لو قطعت علاقتك بسمر دي هترتاح...
نادر :انا مش عارف اطلع ملك من دماغي...
أدهم :يا دي ملك...
نادر :لازم اعرف طريقها...
أدهم :وبعد ما تعرف...
نادر :لما اعرف بقا...
أدهم :والله انت شاغل بالك بيها اوووي...

نادر :أصلها مستقويه كدا على الفاضي... وانا عاوز اعلمها درس...
أدهم :ياابني احنا مش عاوزين مشاكل، احنا مش عارفين دي بنت مين ولا اي حكايتها...
نادر :ما هو حازم قالك ابوها واختها ماتوا وهو كان عاوز يشوف هي والدتها محتاجين ولا... وامها ماتت معنى كدا انها ملهاش حد..، يعني حتى لو اختفت ولا حصلها حاجه محدش هيسال...
أدهم :حاول تشيلها من دماغك وبعدين انت مصاحب بدل الواحدة الف اشمعنا دي...
نادر :النوع دا معدش عليا...

أدهم ف سره ولا عليا وحياتك...
أدهم بثقه  :واللي يجبهلك...
نادر :اديله عمري...
أدهم :هي كانت لابسه اي امبارح ...
نادر :اي
أدهم :بسأل اصلي شوفت واحده كانت نازله من العمارة ولابسه فستان اسود وطرحه سوده...
نادر :هي... شوفتها ولا...
أدهم :لا ملحقتش اشوفها...
نادر :اي هتعرف توصلها...

أدهم :عيب عليك يا ابني، من بكره تكون عندك...
نادر :جيبها انت بس، انا متأكد انك مش هتعرف ...
أدهم :بس لو جيبتها
نادر :يبقى اللي انت عاوزه هعمله...
أدهم بثقه :تمام
نادر :تمام
أدهم :روح شوف شغلك بقا واعمل حسابك هتسافر مع بابا كمان ساعتين كدا عشان هتجيبوا شحنه الأسمنت من مصنع العطار...
نادر :ايوه ما عمي قالي انا هروح اشوف عمرو عمل اي ف التصاميم واطلع على عمي...

ادهم: تمام...
طلب أدهم زينه...
دخلت زينه له وقالت :تؤمر بي أي يا باشا...
أدهم :خدي الفون دا ولما صاحبته تتصل حددي معها ميعاد عشان تأخذه وقوليلي...
زينه :امرك يا باشا

ف عياده الدكتور معتز
مراد :العيادة بقيت تمام اوووي ناقص بس انك تبدأ شغل...
معتز :طب اي شوفتلي حد...
مراد :ايوه بكرا منه هتجي وهتجيب معها واحده
معتز :منه يعععع
مراد :ههههههههه ياابني مالك والله البت زي القمر بس اسلوبها جامد شويه وعشان كدا شغلتها عندي...
معتز :يارب تجيبلي حد فرفوش كدا...
مراد :ههههههههه

عبد الحميد وهو يجلس ف مكتبه ويتحدث ف الهاتف...
تمام يا باشا انا هستناك تسلم وتسلم...
وبعدين قفل الخط وقام بالاتصال بسعيد...
عبد الحميد :عملت اي...
سعيد :عرفت عنوان ملك بنت ابنك يا حج...
عبد الحميد بسعادة :جولي العنوان ..
سعيد :...  
عبد الحميد :ليك المكافأة اللي تتطلبها...

سعيد :خيرك سابق يا كبير...
خرج عبد الحميد من مكتبه وجدوا اولاده يجلسون بخارج...
عبد الحميد :عندي خبر زين ليكم...
عبد الرحمن :خير ياابوي
عبد الحميد :انا لاجيت عنوان ملك بنت ابني...
لوت سعاد فمها ونظرت لزوجها...
زينب :يعني هتجيبها تعيش معانا يا أبا الحج...
عبد الحميد :اكيد اومال اسيبها تعيش ف مصر لوحدها وجدها اغني اغنياء سوهاج...
عاصم :لا طبعا مينفعش...

مني :وهتيجي تقعد بصفتها اي...
عبد الحميد: وانتي جاعده بصفتك اي...
عاصم :مني متقصدش يا ابوي، هي قصدها عشان هي بنت وغربيه عننا ازاي هتقعد ويوسف وعمر موجودين...
عبد الحميد :بسيطة تتجوز حد من ولاد اعمامها...
يوسف :وانا مقدرش اكسرلك كلمه يا جدي...
عمر  وهو ينظر ليوسف بتحدي :ولا انا...
عبد الحميد :انا هبقي اجولك مين اللي هيبقى مناسب بعدين...

نادر :يلا ياعمي...
سليمان :عربيات الحراسة خليهم ورانا...
نادر :انا بلغت ويلا عشان نلحق انطلق نادر بالسيارة وبجانبه سليمان وخلفهم ثلاث سيارات حراسه...
وكان نادر طول الطريق يفكر ف ملك وادهم هيعرف يوصلها ولا...

جربت ملك ان تحاول الاتصال بهاتفها...
زينه :ايوه يا افندم
ملك :لوسمحتي دا تليفوني وهو وقع مني، ممكن تقابلني عشان تدهولي...
زينه :تمام يا افندم انا كنت مستني اتصالك من بدري عشان اوصله لحضرتك...
ملك :طب هنتقابل فين...
زينه :ف... كمان ساعه
ملك: تمام هكون عندك ف الميعاد اكيد...
دخلت زينه لتخبر أدهم بما حدث...
أدهم :تمام اوووي... وقام أدهم بإخراج دفتر الشيكات من الدرج وكتب لها مبلغ... خدي
زينه :بس دا كتير يا باشا...
أدهم :بس مش كتير عليكي...هاتي الفون...
زينه :اتفضل يا باشا...
أدهم :روحي على شغلك...

وصلت ملك الي المكان اللي اخبرتها بي زينه...
و وقفت تنتظرها...
ملك :ياربي هي اتاخرت ليه دي...
اتيت سيارة وقام احد من الداخل بسحبها...
ملك بصراخ وهي تحاول أن تبعدها عنها  :انتم مين...؟
  رد احد عليها : بس يا بت انتي اخرسي... بلاش غالبه
وقام الاخر بوضع منديل على انفها... لكي تفقد الوعي...

ف مخازن مصنع العطار...
عاصم :اتفضل يا باشا
سليمان :الحاجه جاهزة...
عاصم :ايوه يا باشا... خلي استاذ نادر يتمم علي الشحنة وعبد الرحمن معها عشان ينقلوا البضاعة  وحضرتك تيجي معايا على الشركة الحج مستنياك...
سليمان :تمام يلا..  
وصل سليمان لشركه وكان عبد الحميد بانتظارهم...
عبد الحميد :اتفضل...
جلس سليمان... وعاصم..
عبد الحميد :تشرب اي
سليمان :عاوز اشوف الحاجه...
فتح عبد الحميد الخزنة وطلع منها اربع تماثيل أحجام مختلفة...
سليمان :حلوين...
عبد الحميد :80 مليون جنيه...
سليمان :وانا شاري...
عبد الحميد :خدهم يا عاصم وحطهم مع  عربيات الشحنة...
اعطي سليمان شيكات الأموال لعبد الحميد... وغادر الشركة وتمم على الحاجه مع عبد الرحمن وبعدين غادر هو ونادر وعربيات الشحنة تابعتهم.

كان أدهم يجلس جانبها على الفراش ويضع منديل بي رائحه عطر لكي تفوق...  
بدأت ملك تفيق... ولكن لم تكون الرؤية واضحه ف البداية...
ملك :انا فين...
أدهم :فوقي الأول بس...
انتفضت ملك عندما سمعت صوته وقالت : انت ميييييين؟
قام أدهم من على الفراش...
اول ما فتحت عينها قامت ملك من على الفراش واتجهت ناحيه الباب الغرفة وجدته مقفول   ...
ملك :انت مين يا عم انت كمان...
أدهم ببرود  :ف حد طلب مني اني اجيبك هنا...
ملك :طب ممكن امشي بقاااا...

أدهم :لما هو يجي...
ملك بضيق وخوف :انا عاوزه امشي ...
ادهم  بضيق :وانا قولت لما يجي... وقام بمسكها من ذراعها وشد اليه بقوه فاهمه ولا
دفعته ملك عنها بكل ما اتت من قوه وقالت :ابعددددد عني يا حيوان...
أدهم بغضب وقام بدفعها فوقعت على الأرض  :انتي بتقولي ليا انا كدا وحيات ربنا لوريكي...
لم تستطيع التحمل اكتر وبدأت ف البكاء...
وقالت :على اساس انك تعرف ربنا...
أدهم :هو انت ليه مصره تضايقني، لي حق نادر والله...

ملك وهي منهارة ف البكاء :حسبي الله ونعم الوكيل فيكم ا...
خرج أدهم من الغرفة وقفل الباب خلفه بالمفتاح...
ملك :يا رب ارحمني... وخليك معايا...
حاول أدهم الاتصال بي نادر وكان لا يجيب...
أدهم بغيظ :ما ترد يا عم انت كمان...
فتح أدهم الغرفة... ودخل وجدها على حالتها جالسه على الأرض وتبكي...
أدهم :هو انتي اي علاقتك بسمر...
ملك بصوت منبوح من كثره البكاء :صاحبتي...

أدهم :طب...
 قطع ملك حديثه وقالت :عارفه انك فاكرني زيها سوأ انت ولا نادر... بس احنا صحاب من زمان من ايام ثانوي وهي صاحبتي الوحيدة، بس هي اتغيرت لما أهلها انفصلوا وسبوها لوحدها...
أدهم :علاقتك  بيها غلطت...
ملك :هي كانت بتقف جنبي ف حاجات كتير...
أدهم :بس دي كانت هتوديكي ف داهيه...
ملك ومازالت دموعها تنزل على وجنتها  : عارفه... بس ربنا يسامحها... ويهديها...

أدهم :واي اللي حصل بينك وبين نادر عشان يحطك ف دماغه كدا...
ملك :معرفش... كل دا عشان رفضت الشغل...
أخرج أدهم الفون من جيبه وقال :خدي التليفون بتاعتك... انا اللي لاقيته لما كنتي نازله من عند سمر...
 مد أدهم يده ليها عشان اقومها ولكنها رفضت واستندت على طرف الفراش...
نفخ أدهم بضيق وقال : امشي بس متقعيش ف طريقي تأني لأني المرة الجاية مش هسيبك... ووابعدي عن أي حاجه هتحط نادر ف طريقك... امشي...
ما صدقت ملك انه قالها امشي وخرجت بسرعه...

ملك :اي دا انا فين... بس مش مهم المهم اني مشيت الحمد الله اشكرك يارب...
أوقفت تاكسي... ممكن توديني...
السواق :ماشي اركبي...
وصلت إلى منزلها نزلت من التاكسي وبعدين صعدت الي شقتها وتنفست الصعداء... الحمد الله... بس هو سابني ليه... انا مالي المهم اني خرجت ولا عمري هشوفهم تأني الحمد الله يارب ...

وصل نادر الي شقته ودلف الي غرفته وارتم على الفراش...افتكر ان أدهم رن عليه قام بالاتصال بي...
نادر :عشان كنت ف الطريق معرفتش ارد...
أدهم :مش مشكله...
نادر :عملت اي...
أدهم :جيبتها بس مشيت...
نادر :نعم!
أدهم :والله البت مش ليها ف حاجه فكك منها ...

نادر :صعبت عليك ولا اي... يا ابني دي حركات بنات... ما سمر كانت كدا...
أدهم :بس انت غيرت سمر وهي ليها مزاج لدا...
نادر  :مش قادر اشيلها من دماغي اقسم بالله...
أدهم : بوسي بتسلم عليك... وبتقولك انها زعلانه منك...
نادر :انت عندها...
أدهم :ايوووه...

نادر :طب سلملي عليها...
بوسي :برضو عشان حوار البنت دي...
أدهم :دماغه ناشفه اوووي...
بوسي :اهي راحت لحالها والله انا شافها عاديه اوووي... نادر وحازم كبروا الموضوع...
أدهم :طب خلينا احنا ف موضوعنا...
بوسي :ههههههههه خلينا يا روحي...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الرابع

استيقظت بوسي ف الصباح  ولم تجد ادهم جانبها...
خرج أدهم من المرحاض وقال وهو يجفف شعره بالمنشفة :صباح الخير...
بوسي :صباح النور يا حبيبي... رايح الشركة...
أدهم :ايوه...
بوسي :هتيجي بليل...

أدهم :مش عارف يا حياتي عندي شغل كتير ولسه هروح عند بابا ف الشركة...
بوسي :ماشي يا روحي...، انا هروح لسمر انهارده...
أدهم :ليه...
بوسي :كلمتها امبارح وكانت مضايقه...
أدهم :ماشي...
غادر أدهم وكدا قامت بوسي وارتديت ملابسها...

دلفت سعاد الي المطبخ وقالت: حضرتم الفطور ولا لسه...
رد احد الخدم :ايوه يا ست سعاد... دجايق وهنطلع الوكل...
سعاد :ماشي...
خرجت سعاد من المطبخ وجدت زينب نازله علي السلم...
سعاد : تعالي يا ام عمر
زينب :سيبني ونبي، الواحد مخنوق والله، شوفتي الراجل امبارح بيكلمنا ازاي...

سعاد :هنعمل اي بقا، مش جادرين نعمل حاجه...
زينب :عبدالرحمن لما رجع امبارح قالي انه ابوه قاله  ينزل القاهرة عشان يجيبها...
سعاد:يا دي الواقعة المهببه...
زينب :تعالي يا اختي نحضر الفطور عقبال ما يصحوا...

ف الشركة...
حازم: لو سمحتي عاوز اقابل البشمهندس أدهم...
زينه :ف ميعاد سابق حضرتك...
حازم :قوليله اني برا بس...
زينه :اقوله مين حضرتك
حازم :حازم الشوربجي محامي مجموعه النوري
زينه :ثواني يا افندم... وبعد ثواني... اتفضل...
دخل حازم الي أدهم...
أدهم :مقولتش انك جاي ليه يا ابني ...

حازم : عادي قولت اعدي قبل ما اروح المكتب وبالمرة اشوف ف مشاكل ف الشركة ولا...
أدهم :لا تمام المهم انت ونادر اتكلمتوا ولا...
حازم :ولا...
أدهم :مش هتخسروا بعض عشان سبب تافه كدا... انا هقوله يجي وتتصلحوا...
حازم: ماشي...المناقصة هتبقى امتى...
أدهم :اخر الشهر دا...
اتي نادر ودخل...
نادر :نعم...
أدهم :تعالي يا نادر بس
حازم :اسف يا نادر...
نادر :عادي يا حازم محصلش حاجه  

كانت سمر نائمه على الفراش ولكنها استيقظت على صوت الباب...
سمر :ايوه حاضر... فتحت سمر الباب
بوسي :اي يا بنتي كل دا
سمر :كنت نايمه
بوسي:اخبارك اي...
سمر :تمام...
بوسي:يا ست فكك انتي مضايقه ليه...
سمر :ملك مش راضيه ترد عليا بقالي يومين برن عليها...
بوسي :خلاص روحلها البيت... ،واعملي اللي عليكي...
سمر:ماانا قولت هعمل كدا...

ملك :خلاص يا منه انا نازله اهووو انا ما اوصل هكلمك نتقابل عند العيادة...
منه :طيب بسرعه عشان دكتور معتز خنيق شويه...
ملك :حاضر اهو بقفل الباب وجايه...
وصلت ملك الي العنوان العيادة وكانت منه تنتظرها...
منه :يلا نطلع... الانساسير مشغول... تعالي نطلع  السلم احلى...
صعدت منه وملك... طرقت منه الباب ودخلت...
خرج معتز من الغرفة. قال :اتفضلوا...
منه بحزم :  دي الأنسة ملك...

معتز :اهلا يا ملك بس شكلك صغير...
ملك :مش اوووي يا دكتور وبعدين مش اول اشتغل...
معتز :وانا واثق من شغلك... بس ف شويه حاجات هقولك عليهم... والأنسة منوش هتقولك الباقي...
منه بضيق  :نعم يا دكتور...
معتز :تعالي ورايا يا ملك...
ابتسمت ملك... منه بضيق :ادخلي يا اختي قال منوش قال
ملك :ههههههههه حاضر
جلس معتز على المكتب وقال :بصي اهم حاجه عندي الأمانة والانتظام بمواعيد...وحسن التصرف...

ملك :تمام يا دكتور وانا هكون عند حسن ظن حضرتك...
معتز :تمام اتفضلي انتي مع منه عشان تقولك على نظام الشغل الباقي...
ملك :حاضر...
معتز :وهتبدي شغل من انهارده وكل يوم تكوني ف العيادة الساعة خمسه...
ملك :حاضر

ف بيت النوري...
صعدت ايمان الي غرفه مراد وطرقت الباب...
مراد :ادخل...
فتحت ايمان الغرفة ودخلت وقالت :قولت الحقك قبل ما تمشي...
مراد :ف حاجه...
ايمان :يا ابني حرام عليك انا بتعب كل ما أشوفك ف الحال دي...
مراد :ومتعبتيش لما جوزك سلطت ابنك يقتل واحده بريئة ملهاش ذنب ف حاجه...
ايمان :اخوك عمره ما يعمل كدا يا مراد...
مراد بسخريه: اهو عمل يا ماما... انا نازل...
ايمان بحزن :لا اله الا الله... يارب...
خرج مراد من المنزل وركب سيارته وغادر...

ف شركه النوري...
طرق أدهم مكتب والده...
سليمان :تعالي يا أدهم...
أدهم :اتاخرت..
سليمان :لا...
أدهم :كنتي عاوزني ف اي بقا...
سليمان :حوار كدا بس لما اجبلك المعلومات كامله... ،تأني حاجه المناقصة اللي انت دخلها دي قصدك فيها كل شركات المعمار التقيله... وأهم شركه فيهم العطار...
ادهم: بس انت بتسلم منهم الأسمنت...
سليمان :ايوووه بس ليهم شركه هنا وابن ابنه  عمر هو المدير بتاعها...
أدهم :طب يعني هو هيكون منافس لينا...
سليمان :اكيد... ، المهم خد بالك لانهم مش ساهلين وعمر لسه ف الصعيد مجاش...

انتهت ملك من عملها وذهبت الي منزلها... ولكن احد دق علي باب منزلها بعد دخولها علي طول...
فتحت ملك الباب وجدت سمر أمامها...
ملك يضيق  :نعم يا سمر... ف حاجه...
سمر :ممكن ادخل...
ملك باقتضاب   :اتفضلي...
سمر :والله يا ملك انا كنت عاوزه اساعدك عارفه ان ظروفك صعبه... بس مكنتش اعرف ان الموضوع هيوصل لكدا...

ملك :الحمد الله، حصل خير و شكرا ...
سمر :والله مكنتش اقصد...
ملك :ربنا يهديكي يا سمر وتبعدي عن الطريق اللي انت ماشيه في دا...
سمر :هو انتي ليه كدا كل شويه تقوليلي  كدا انا كنت عاوزه اساعدك ، وبعدين نادر كان فرصه بالنسبالك، بدل البهدلة اللي شوفتها ولسه هتشوفها...
ملك: ربنا قادر يرحمني... وبعدين يا سمر مش كل حد هيقع ف مشكله هيروح يغضب ربنا... المشاكل بتحصل عشان تقوينا... والبلاء عشان نكفر عن ذنوبنا مش عشان نعمل الغلط ونشرب مخدرات... ونروح لسكه مش كويسه... ربنا بيدينا اختيارات كتير... بس احنا اللي بختار الوحش لنفسنا...
 قامت سمر  وقالت : براحتك يا ملك...
ملك :ربنا يهديك...

ف منزل الحج عبد الحميد...
سعاد  وهي جالسه علي الفراش :هتعمل اي يا عاصم...
عاصم :مش عارف يا سعاد...
سعاد :لازم نخلص من البت دي قبل ما ابوك يوصلها َ...
عاصم :قصدك اي...
سعاد :اللي فهمته انا مش هيسيب حق مني ويوسف...
عاصم :تمام انا هتصرف... بكرا اكون خلصت الموضوع دا...
سعاد :ايوه كدا يا ابو يوسف احنا مش ناقصين هم...
عاصم :طب يلا ننام...

كانت مني تجلس هي ويوسف ف حديقة البيت... يشربان الشاي...
مني :هنعمل اي...
يوسف :مش عارف يااختي...، مفيش غير واحد عشان نخلص...
مني :ايوه...
يوسف بمكر :نخلص من جدك ومن البت دي وبكدا كل حاجه هتبقى لينا...
مني بصدمه :انت قصدك اي...
يوسف :زي ما فهمتي... ولا انتي عاوزه عمر يروح من ايدك...
مني بأحراج :انت عارف...
يوسف :ايوووه عارف انك بتحبي عمر... ولو البت دي جات ممكن يتجوزها...
مني :عندك حق، بس انا خايفه...
يوسف :انا هفهمك تعملي اي، بس يارب نلحق...

كانت سمر جالسه ف شقتها... وتشرب كأس من الخمر...، وتذكر كل ما حدث معها ومع ملك والان هي فقدت صديقتها...كل حاجه بتروح يعني مجتش على ملك هي حررره...
رن هاتفها... نظرت للاسم بسخريه وفتحت...
سمر :كويسه...
والدتها :كدا يا حبيبتي متكلمنيش...
سمر :كنت مشغوله...
والدتها :ابوكي اتجوز وسابك ولا اي...
سمر :لا متخافيش انا سيبته البيب لي ولمراته...

والدتها :نعم... وانتي فين...
سمر :ونبي يا ماما فكك من الدور دا... سلام...
منصور وهو يضمها اليه من الخلف :اي يا عزه مالك يا حبيبتي متعصبه ليه...
عزه :سمر بتكلمني بطريقه وحشه اوووي...
منصور: سيبك يا حبيبتي المهم اننا بقينا مع بعض... وبعدين انتي قولتلها تيجي تعيش معانا وهي رفضت...

استيقظت ملك ف الفجر كالعادتها توضأت وصليت ودعت ربها...
وبعد أن انتهيت جابت الكتب بتاعتها وزاكرت لأنها انقطعت عن المذاكرة منذ وفاه والدتها...
انتهت من المذاكرة وبعد قامت لتحضير الفطار لها...
طرق باب منزلها...
ذهبت ملك لتفتح...
ملك :استاذ حازم اتفضل...
حازم :معلش جايلك بدري ومن غير ميعاد...
ملك :اتفضل... تشرب اي...
حازم :ولا حاجه اقعدي بس...

ملك :هو حضرتك عرفت عنواني منين...
حازم :من سمر...
ملك :بس حضرتك تعرف سمر ونادر منين...
حازم :كبرتي يا ملك... بصي يا ستي انا ونادر صحاب من زمان ونادر هو اللي عرفني على سمر...
ملك :طب...
حازم :انتي مش محتاجه حاجه... نادر عملك حاجه تأني...
ملك :لا من آخر مره مفيش حاجه حصلت...
حازم: ملك انا  زي اخوكي...
ملك :شكرا...

حازم :انا جيت عشان اطمن عليك، ودا الكارت بتاعي لو احتاجتي اي حاجه كلمني...
ملك :شكرا ليك...
حازم :هو انتي قابلتي أدهم...
ملك بااستغراب:أدهم مين...
حازم :خلاص مش مهم... انا همشي...
ملك :اتفضل...
قفلت الباب خلفه وافتكر تلك اليوم... يبقى اللي خطفني دا اسمه أدهم... بس حازم سأل ليه...وانا مالي بقا... بس المفروض كنت قولتله على اللي حصل يوم التليفون...

اجتمع عبد الحميد مع عيلته...
عاصم :انت هتروح بنفسك يا ابوي...
عبد الحميد :اهااا وهخد عمر معايا...
يوسف بضيق :واشمعنا عمر...
عبد الحميد :لان عمر جعد ف القاهرة فتره وعارف الطرق هناك ...
عبد الرحمن :امممم... طب يا ابوي هي هترضي تيجي...
عبد الحميد :واي اللي خليها مترضاش... حد يسيب العز دا كله...
عمر :هنروح امتى...

عاصم :بس يا ابوي مش هينفع البت تعرف كدا مره واحده...
عبد الحميد :واومال اعمل اي... استنى لحد اي...
عبد الرحمن :عاصم قصده انك تستنى شويه... عشان البت متفاجيش... وممكن مثلا ف مره تبعتلها حد...
سعاد :يسلم كلامك يا ابو عمر...
عبد الحميد :فعلا انتم بتتكلموا زين...
عبد الرحمن :وبعد كدا تكون اتمهد ليها الموضوع وتيجي تعيش معانا ونجوزها...
عبد الحميد :عندكم حق... ...انا هسافر القاهرة  
عاصم بقلق :ليه
عبد الحميد :انت هتحقق معايا...

عاصم :لا ابدا والله
عبد الحميد :رايح لسليمان النوري
عاصم :لوحدك
عبد الحميد :ايوه، انا داخل المكتب...
عاصم :الحمد الله عرفنا ناجل موضوع ملك، بس انا مش مرتاح هو رايح لسليمان ليه...
عبد الرحمن :لازم نتصرف الوقت بيجري...
عاصم :انا هتصرف...
عبد الرحمن :هتعمل اي
عاصم: المهم اتصرف... وخلاص
عمر :انا من رأيي ان الكلام دا مش هيفيد لان دا حقها اصلا... ومهما تعملوا اكيد ف يوم هتيجي...
زينب :اسكت يا ابني...
مني :جدك :كتبلها نص الورث انت  فاهم يعني اي نصه...
يوسف :يعني احنا هناخد الفتافيت ...
عمر :طب هنتصرف ازاي...
عاصم :انا خابر زين هعمل اي...

سمعت بوسي طرق على باب شقتها ظنت انه أدهم و فتحت الباب...
بوسي :اتفضل يا نادر...
كان نادر معه باقة ورد اعطها لها وقال :أدهم قالي انك زعلتي عشان مقعدتش معاكم...
بوسي :ميرسي على الورد الحلو دا...
جلس نادر على الأريكة...
بوسي :تشرب اي...
نادر :عاوز اتكلم معاكي ف موضوع...
بوسي :اي يا نادر...
نادر :هو أدهم سيبها ليه...
بوسي :قالي انها ملهاش علاقه بسمر... وانك زودتها...

نادر :عاوزك تجبيلي عنوانها من سمر...
بوسي :لو أدهم عرف هيضايق و بعدين ما تفكك منها ...
نادر :مين هيقوله انا علاقتي ماشيه مع سمر عادي وكمان مش هتطلبه منها... لكن انتي لكي طريقتك يا بوسبوس...
بوسي: بص انا هحاول لو عرفت تمام...
نادر :بوسي بتعرف تعمل اي حاجه...
بوسي :ههههههههه انت بثبتني بقا... خلاص يا عم انا هتصرف... بس أدهم ميعرفش حاجه ...
نادر :اشطا...
بوسي :اتصالحت انت وحازم...
نادر :ايوووه...
بوسي :كويس...
نادر :انا همشي عاوزه حاجه...

استعد الحج عبد الحميد لسفر...
وركب سيارته...         وصل عبد الحميد الي شركه النوري... ودخل اليه
سليمان :اتفضل يا حج نورت القاهرة  كلها
عبد الحميد :منوره بأهلها...
سليمان :خير يا حج
عبد الحميد :عاوزك تجيبلي عنوان حد...
سليمان :مين... ومن بكرا هيبقى عندك...
عبد الحميد :المهم ولا عاصم ولا عبد الرحمن يعرفوا حاجه...
سليمان :مين هو ...
عبد الحميد :...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الخامس

استعد الحج عبد الحميد لسفر...
وركب سيارته...         وصل عبد الحميد الي شركه النوري... ودخل اليه
سليمان :اتفضل يا حج نورت القاهرة  كلها
عبد الحميد :منوره بأهلها...
سليمان :خير يا حج
عبد الحميد :عاوزك تجيبلي عنوان حد...
سليمان :مين... ومن بكرا هيبقى عندك...
عبد الحميد :المهم ولا عاصم ولا عبد الرحمن يعرفوا حاجه...
سليمان :مين هو ...
عبد الحميد: ملك محمد عبد الحميد العطار...
سليمان :طب انا عاوز معلومات عنها...
عبد الحميد :معرفش عنها غير عنوان الشقة القديمة اللي كانت عايشه فيها...
سليمان :طب جامعتها مثلا اي حاجه...
عبد الحميد :انا قولت اقولك عشان انت ليك معارف كتير وهتعرف توصلها...
سليمان :اول ما اوصلها هقولك...
غادر عبد الحميد... واتصل سليمان باادهم ونادر واخبرهم ان يأتوا ف الحال...

أتصل أدهم بنادر...
أدهم :انت فين... بابا كلمك
نادر :ايوه انا لسه نازل من  الشركة...
أدهم :وانا نزلك
كان نادر ينتظره أمام السيارة...
نادر :هو ف اي، انا سيبت الشغل ونزلت...
ركب أدهم السيارة وقال :يلا اركب  يا نادر...
ركب نادر السيارة وقال  :متعرفش ابوك عاوزنا ف اي...
أدهم :مش عارف...
نادر : انا كان لسه عندي شغل مع عمرو...
أدهم :ساعه زمن وهنرجع لشركه تأني...
وصل أدهم ونادر الشركة وصعدوا الي المكتب
سليمان :تعالوا...

أدهم :ف اي يا بابا قلقتنا...
سليمان :انا لقيت كارت مهم اوووي  لو احتاجنها عشان نكسب المناقصة لو كسبنا هيبقى اسمه خدمه ومصلحه...ناقص اسبوعين على المناقصة...
نادر :اي هو
سليمان :ملك محمد عبد الحميد العطار عاوزكم  تشقوا الأرض وتجيبوها وتفضل منوره عندنا لحد يوم المناقصة...    
أدهم :اسمها ملك محمد عبد الحميد العطار...
نظر أدهم ونادر لبعض كل  منها يفكر اهي ملك ولا تشابه أسماء...
سليمان :رحتوا فين...
أدهم :ولا حاجه هنشوف الموضوع دا و هنجيبها ف اسرع وقت...

خرج نادر وادهم من المكتب واثناء طريق خروجهم من الشركة دار بينهم تلك الحديث...
نادر :تفتكر ممكن تكون هي...
أدهم :بصراحه دي اخر حاجه  اتمنى انها تحصل... انا مش عاوز اشوف البت دي تأني...
نادر :انا كان نفسي اشوفها بس مش بطريقه دي طلعت تبع عيله العطار...
أدهم :مش عارف بقا... اركب العربية انت عقبال ما انا اروح الحمام...
نادر :ماشي، هات المفتاح طيب...

خرج نادر... اخرج أدهم هاتفه واتصل بي زينه  السكرتيرة بتاعته...
زينه :اي يا باشا
أدهم :ف بنت كانت متقدمة عشان تبقى المترجمة عندنا ف الشركة واستاذ نادر هو اللي عمل الانترفيو والملف بتاعتها مع غاده... تروحي تخدي منها بايه طريقه...
زينه :تمام...
أدهم :ساعه بظبط وعاوز الملف دا على مكتبي...

قام معتز بالاتصال بصديقه...
معتز :اي يا ابني مش هاين عليك  تسأل عليا...
مراد :قولت اسيبك تشوف شغلك
معتز :بجد والله مش عارف اشكرك ازاي...
مراد :منه اختارتها ديما صح
معتز :منه أي ياعم... انا قصدي على ملك بصراحه مريحني اوووي ف الشغل ومحترمه ومنظمه اوووي...
مراد :ملك... اسمها حلو اوووي...
معتز :وهي زي القمر برضو...
مراد :ايوه بقا الصنارة غمزت ولا اي... تصدق عاوز  اشوفها...
معتز :ههههههههه خلاص تعالي وشوفها... بس هي صغيره عننا...
مراد :هكلمك بعد ما اخلص...
معتز :اشطا وعاوزين نتقابل...

ف منزل الحج عبد الحميد
عاصم :عوجت يا ابوي... قلقنا عليك...
عبد الحميد :كنت بخلص شغل يا ولدي...
عاصم: حمد الله على سلامتك... يا بوي...
سعاد:احضرلك الاكل يا ابوي...
عبد الحميد :فين يوسف وعمر...
سعاد :تلاقيهم ف الشغل يا حج ومني نايمه فوق...
عبد الحميد :بخصوص مني انا عاوز اجوزها...
سعاد:هاااا مين...

عبد الحميد :والله العرسان كتير بس انا عاوز حد يقدرها ويعرف جيمتها...
عاصم :اكيد ياابوي...
عبد الحميد :انا هطلع ارتاح شويه َ...
سعاد :شوفت ابوك عاوز يرمي البت... عشان يوسع الطريق لبت دلال...
عاصم :اكتمي لحد يسمعنا...
سعاد :على جثتي والله...
عاصم :متقلقيش انا مش هسيب بنتنا... تتضيع...

ف مكتب سعيد المحامي...
يوسف بصوت عالي :وسعي كدا انا هدخل يعني هدخل... زق يوسف السكرتيرة وفتح الباب...
السكرتيرة :لوسمحت يا افندم ...
سعيد:اي دا...
يوسف :اقعد كدا بس بدل ما اخلص عليك...
اشار سعيد لي السكرتيرة ان تخرج
يوسف :ايوه كدا نتكلم بقا...
سعيد :عاوز اي يا يوسف...
يوسف :عاوز جدي ميعرفش طريق لملك ودا لمصلحتك...
سعيد :الموضوع ميخصكش...

يوسف وهو يضع رجل على رجل وقال :عندك حق، بس تخيل بقا لو البوليس عرف انك بتهرب آثار...
سعيد :الكلام دا مش صح...
يوسف :ههههههههه ما انا  عندي الدليل...
سعيد بتلعثم وتوتر :اي فبن  هو...
اخرج يوسف الهاتف من جيبه وفتح له الفيديو ...
سعيد :انت بتصورني ...
يوسف :بظبط كدا
سعيد :انت عارف انت بتلعب مع مين وبعدين التسجيل دا يوديني انا وعمك ف داهيه هو اللي كان معايا واحنا بنتفق على التهريب...

يوسف :ما دا المطلوب اني اخلص من عمي وابنه...
سعيد :عاوز اي يا يوسف...
يوسف :كل حاجه جدي هيقوليها ليك انا اعرفها... وطريق ملك مش عاوز حد يعرفه فاهم...
سعيد :تمام...
يوسف :اقوم امشي بقا... خرج يوسف من المكتب...
سعيد :وبعدين بقا ف الواقعة دي...   

دخلت زينه المكتب عند غاده...
زينه :قولت اجي اقعد معاكي شويه...
غاده :انا معنديش شغل بشمهندس نادر نزل من شويه و كنت لسه هجيلك والله قولت نشرب قهوه مع بعض...
زينه بابتسامه :قولت اسبقك... قومي هاتي القهوة...
غاده :ماشي...
قامت زينه لتبحث ف إدراج المكتب على الملف الخاص بملك... ولاقيته وذهبت لتضعه ف مكتب أدهم... وبعدين راحت عند غاده تأني...
غاده :انتي روحتي فين
زينه :كنت ف الحمام...
غاده :اشربي القهوة قبل ما تبرد...

زينه :هخدها معايا واطلع على مكتبي بقا لحسن أدهم باشا يجي...
غاده بتعجب :طيب...
وصل أدهم الي المكتب...
قامت زينه وتابعته...
جلس أدهم على المكتب وفتح الملف...
أدهم اتصدم... لأنه اتأكد ان هي ملك العطار...
زينه :تؤمرني بحاجه تأني...
أدهم بضيق  :لا اتفضل انتي...
استغربت زينه... من طريقته...
وتمتمت لنفسها بعد أن خرجت من المكتب  :وانا مالي مش هو اللي طلب...

طلب نادر من غاده ان تدخل له...
طرقت غاده الباب ودخلت...
غاده :نعم يا افندم...
نادر :عاوز ملف ملك اللي كانت متقدمة لشغل...
غاده :حاضر هشوفه لحضرتك...
خرجت غاده ودورت على الملف ولكنها لم تجده... دخلت مره اخرى له...
غاده بتوتر :مش موجود...
نادر بانفعال :يعني اي مش موجود هو احنا ف الشارع... اتفضلي غوري من وشي...

كان حازم يجلس على الأريكة ويشاهد التلفاز...  ناديه :اي يا حبيبي مش نازل...
حازم :لا قولت اقعد معاكي...
ناديه بابتسامه :ياواد...
حازم :اكيد طبعا يا ماما...
ناديه :انت قافل المكتب بتاعك... انهارده...
حازم : بصراحه اهااا، أديت للموظفين اجازه يومين  وقولت ارتاح انا كمان انهارده بس هروح الشركة بكرا...
ناديه :ماشي يا حبيبي، جلست ناديه بجانبه... وقالت :عملت اي مع ملك...
حازم :روحتلها وقولتلها لو عاوزه حاجه تكلمني...

ناديه :ربنا يكرمك يا حبيبي... ،هي قد اي
حازم :تقريبا عندها عشرين سنه مش فاكر والله...
ناديه :امممم، وانت مش ناوي تتجوز...
حازم :انتي بتلميحي على اي يا نونو...
ناديه :ههههههههه طب ماانت فاهم اهو بت وحيده ومحترمه واخلاقها كويسه... وانت  ما شاء الله عليك محامي كبير...
حازم :بس انا بحسها زي اختي الصغيرة...
ناديه: عادي غير احساسك ولما تتجوزها مش هتبقى اختك وبعدين الفرق بينكم 10 ولا 11 سنه بس... انا الفرق بيني وبين ابوك كان 20 سنه وكنا مرتاحين مع بعض...
حازم :هفكر كدا...
ناديه:اها ونبي وفرح قلبي...

ف بيت عبد الحميد...
دخل عمر غرفه المكتب لجده وقال عمر :خير يا جدي عاوزني ف اي...
عبدالحميد :انت هتنزل القاهرة تأني...
عمر:ايوه بس انا قولت اقعد هنا اسبوع ولا حاجه عشان ماما تسكت ... كل شويه تقولي تعالي اقعد معانا وكدا...
عبد الحميد :وطبعا شركه العطار داخله المناقصة بتاعت المشروع...
عمر :اكيد طبعا لو احنا اللي عملنا المشروع دا هنكسب كتير اوووي واسهم شركتنا هتعلي ف السوق...
عبد الحميد :بس انا عاوزك تخسرها...
عمر بصدمه :نعم؟
عبد الحميد :ايوه يا ولدي انا عاوزك تخسر المناقصة دي...

عمر :مستحيل لو خسرنا الخسارة هتبقى كبيره
عبد الحميد :الخسارة تتعوض...
عمر :انا مش موافق... اسف... وخرج عمر من المكتب...
وقابل يوسف ف وشه...
يوسف :مالك بوزك شبرين ليه...
عمر: جدك عاوزنا نخسر المناقصة ...
يوسف:هاااااا ليه...

عمر :معرفش بقا... بس كدا الشركة هتقع مش كفاية أن شركه أدهم النوري قصدي لا كمان عاوزني انسحب...
يوسف :لا انت خليك مكمل عادي وانا هحاول اعرف اي ورا الموضوع دا... اصل جدك مش هعمل كدا من فراغ...
عمر :تمام... انا طالع عشان اكمل شغلي...
يوسف :ربنا معاك يا اخويا...
يوسف :وبعدين بقا ف جدي دا كل شويه يعمل فيلم دا  انا زهقت...
خلطته مني علي كتفه من الخلف...
يوسف :حرام عليكي خضيتني...
مني :اصلي لاقيتك بتكلم نفسك...
يوسف ببرود  :هههه اتجننت.   
مني :اي الرخامة دي...
يوسف :ونبي سيبني بالهم اللي انا ف...

ذهب نادر الي سمر...
سمر :يعني تقعد اسبوع ولا تيجي ولا تسال...
نادر :كنت مشغول والله...
سمر :مش مهم بقا... ولا يهمك...
نادر :هي بوسي جاتلك تأني...
سمر :لا ليه؟
نادر :بسألك عادي
سمر: اقوم اجبلك كأس تأني...
نادر :قومي... .
قامت سمر واحضرت له الكأس وجلست...
نادر :كلمتي ملك تأني...
سمر :لا...
نادر :امممم طيب...
سمر: هو ف حاجه يا نادر...
نادر :لا يروحي بسأل...

كانت بوسي جالسه تنتظر مجي أدهم...
دق جرس باب الشقة... قامت بوسي وفتحت الباب...
دلف  أدهم الي الداخل ... قامت بوسي بمعناقته وقالت :وحشتني...
وضع أدهم قبله على شفتها وقال :وانت كمان...
بوسي :هتاكل...
أدهم :لا تعالي عاوز اقولك على حاجه...
جلس أدهم وبوسي...
بوسي :خير يا حبيبي...
أدهم :فاكره حوار ملك...
بوسي :ماله...
أدهم :بابا انهارده طلب مني ومن نادر اننا ندور عليها ...

بوسي :وانت مضايق ليه يا حبيبي...
أدهم :مش عاوز نادر يوصلها... انا قطعت كل الطرق عليه مفضلش غير سمر...
بوسي بضيق :مش ملاحظ انك خايف عليها ولا اي...
أدهم :اهدي بلاش عبط انتي عارفه ان نادر متهور مش اكتر وانا مش عاوز تحصل مشاكل و بعدين دي بنت عيله العطار ...
بوسي :طب هو باباك عاوز اي منها...
أدهم :عاوز اننا نبعدها او بمعنى تأني نخطفها لمده اسبوعين...
بوسي:انا من رأيي تسيب الموضوع على نادر... وهو هيتصرف وتخلي باباك يفهمه كل حاجه...
أدهم : انتي رايك كدا...

بوسي :ايووه، أو ممكن تقول لحازم بما انه يعرفها... وحتى بدل ما حد يخدها غصبن عنها... يفهمها هو ويخدها تقعد عنده ف البيت...
أدهم :عنده ف البيت تعمل اي...
بوسي :مالك يا أدهم هو انا قولت حاجه غلطت... سواء انت ولا نادر ولا حازم كلكم اغراب عنها بس حازم على معرفه بها ف دا قصدي...
احس أدهم انه انفعل عليها بدون سبب... خلاص يا حبيبتي مكنتش اقصد حاجه...
بوسي :لا عادي...

ف منزل النوري...
ايمان :اصحى يا حبيبي...
سليمان :طيب هصحي اهو...
ايمان :انا هنزل احضرلك الفطار...
سليمان :انتي بتتعبي نفسك ليه... اومال الخدامين  شغالين ليه...
ايمان :انا اتعودت اني انا اللي بحضر الفطار...
سليمان :تسلمي يا حبيبتي...
ايمان :قوم اجهز عشان متتاخرش علي الشغل...

ف الشركة... كان أدهم ينتظر قدوم حازم...
طرق حازم الباب ودخل...
حازم :حد يصحى حد من النوم ويجيبه على مله وشه كدا...
أدهم :اقعد بس...
حازم :خير...
أدهم :انت ف حاجه بينك وبين ملك
حازم باستغراب :لا مفيش...
أدهم :انت تعرف ايه عنها...
حازم :لا بجد مش فاهمك... في ايه...

أدهم :من الاخر كدا بابا عاوزنا نخطفها لحد ما نكسب المناقصة لأنها بنت عيله العطار...
حازم بضيق :نعم؟
أدهم :اهدي بس انا لو كنت عاوز اعمل حاجه كنت عملتها بس انا قولتك وخدت الملف من عند نادر عشان ميوصلش لها...
حازم :وانت هتعمل اي...
أدهم :معرفش... بس المهم ان نادر ميوصلش ليها ولا ابويا ...
حازم: متنساش ان نادر بيحفر وراها من غير حاجه اصلا...
أدهم :طب هنعمل اي...
حازم :انا ممكن اسمع كلام ماما...
أدهم :مش فاهم...

حازم: ماما عرضت عليا فكره اني  اتجوز ملك... واظن ان لو دا حصل هيبعد عنها حاجات كتيره...
أدهم :خلي الموضوع دا بعدين، اكيد مش هتروح تقولها اتجوزني...
حازم :طب هنعمل اي...
أدهم :انا هتصرف...
حازم :عرفني...
أدهم :ولا حاجه هخدها وقعدها ف شقه مدينه نصر وخلاص كدا...
حازم :ازاي ومين قالك ان ملك هتوافق...
أدهم :سيب الموضوع دا عليا... بس انت حاول تقفل على نادر...
حازم :هو انت عارف عنوانها...
أدهم :ايوه كان مكتوب ف الملف...

كانت ملك بتفتح باب شقتها لكي تخرج لقيت حاتم أمامها...
ملك :خير يا استاذ حاتم ف  اي
حاتم :وحشتني...
ملك :استاذ حاتم بعد اذنك اتفضل من قدامي...
حاتم :انتي قاسيه كدا ليه...
ملك :بعد اذنك غور من وشي يا استاذ حاتم...
حاتم :طب تعالي نتكلم جواه... وحاول دفعها للخلف...
ولكن تماسكت ملك وقامت بدفعه...
حاتم :انت بتزقني...
ملك :بظبط كدا... ابعد بقى عاوزه اقفل الباب و امشي...
حاتم بتوعد :ماشي يا ملك...

ذهبت ملك الي العيادة وقامت بتنظيف وترتيب بعض الأغراض...
وصل معتز الي العيادة وكان بها بعض المرضى ودخلت ملك خلفه...  
جلس معتز على المكتب...
ملك :ادخل اول كشف يا دكتور...
معتز :ايوه يا ملك اتفضلي...
نادت ملك على أول كشف وبعدين جلست على المكتب تباشر باقي عملها.
اتت مريضه...وقالت :لوسمحتي عاوز احجز...
ملك بدون أن ترفع نظرها لها وقالت : مينفعش الحجز ف نفس اليوم يا مدام...
ردت عليها وقالت :ادخلي قولي لدكتور معتز وخلاص...
رفعت ملك راسها لكي تراها ولكنها اتصدمت عند رأيتها ...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل السادس

ذهبت ملك الي العيادة وقامت بتنظيف وترتيب بعض الأغراض...
وصل معتز الي العيادة وكان بها بعض المرضى ودخلت ملك خلفه... 
جلس معتز على المكتب...
ملك :ادخل اول كشف يا دكتور...
معتز :ايوه يا ملك اتفضلي...
نادت ملك على أول كشف وبعدين جلست على المكتب تباشر باقي عملها.

اتت مريضه...وقالت :لوسمحتي عاوز احجز...
ملك بدون أن ترفع نظرها لها وقالت : مينفعش الحجز ف نفس اليوم يا مدام...
ردت عليها وقالت :ادخلي قولي لدكتور معتز وخلاص...
رفعت ملك راسها لكي تراها ولكن اتصدمت...
بوسي :قوليله بوسي...
ابتلعت ملك ريقها وقالت :تمام اتفضلي...

نظرت لها بوسي وقالت :انا حاسة اني شوفتك قبل كدا، انتي أسمك اي.. 
ملك :لا ممكن تكوني شوفتني ف عياده تأنيه ، ثواني ادخل اقول لدكتور...
دخلت ملك الي معتز...
ملك :ف واحده اسمها بوسي عاوزه تتدخل لحضرتك...
معتز :دخليها...
ملك :حاضر... نادت ملك عليها...

دخلت بوسي...
قام معتز ورحب بها وصافحها وقال :اتفضلي يا بوسي...
بوسي :ميرسي يا دكتور...
كانت ملك واقفه تخشي ان يناديها باسمها...واتجهت لتخرج...
معتز : ملك، هاتي عصير لمدام بوسي...
ملك وقد حدث ما كانت تخشاه وقالت  :حاضر...
بوسي :هي اسمها ملك...
معتز :اهااا ف حاجه ولا اي...

اتأكدت بوسي انها ملك وعندما رأيتها كانت عند سمر وأنه مش مجرد شبه ولا حاجه  ... وقالت :لا مفيش حاجه...
معتز :اي الموضوع...
بوسي :انا عملت التحاليل وطلعت حامل...
معتز : يبقى اكيد عاوزه تعملي إجهاض...
بوسي :ايوه، وعارفه انك ملكش ف العمليات دي... بس انا مش هثق ف حد غيرك...
طرقت ملك الباب ودخلت ومعها العصير ووضعته على الطاولة ...
كان معتز يكمل حديثه وقال :أدهم عارف...
بوسي :ايوه وهيبقي يجي... شويه كدا...
ملك :يا ليله زي الزفت... اكيد أدهم دا اللي خدني ساعه التليفون. وقالي مش عاوز اشوفك تأني يا ربي ...وبوسي دي شكلها عرفتني... ونادر... ياربي...
معتز :مالك يا ملك...

ملك :هاااا
معتز: انتي سرحانه ف ايه...
ملك :ولا حاجه... تؤمر بحاجه تأني..
معتز :ف كام حاله  برا... 
ملك :خمسه دا غير أن ف ناس حاجزه لسه مجتش...
معتز: اممم بصي قوليلهم اني عندي عميله مهمه واجلي كشفهم لبكرا...
ملك :حاضر... طب همشي انا...
معتز :لا هتخليكي معايا... مدام بوسي هتعمل عمليه ولازم يكون معايا مساعد...
ملك ببلاهة :انا المساعد...

معتز :عمليه سهله...
ملك :العملية هتبقى ف العيادة... هنا...
معتز :ايوووه... متنسيش اعتذري لناس...
ملك :حاضر...  خرجت ملك وفعلت ما طلبه معتز منها وبعدين دخلت... تأني
ملك :خلصت يا دكتور...
معتز :ملك خدي مدام بوسي على الاوضه التانيه واديها البنج...
ملك :حاضر... اتفضلي. ...
خرجت ملك  واتجهت الي الغرفة وتابعتها بوسي...
دخلت بوسي الغرفة... وقالت :انا عرفت شوفتك فين...
اجابتها ملك وقالت  :عند سمر...
بوسي :ومش خايفه...
ملك :هخاف ليه...

بوسي :على فكره نادر بيدور عليكي و مش هيسيبك...
ملك ببرود :ايوه عارفه... ومش نادر بس كمان أدهم...
بوسي بضيق :وادهم هيدور عليكي ليه...
ملك :ابقى اسألي هو بقا ...
بوسي :طب بصي يا شاطره خلصي شغلك وامشي احسن ما حد يشوفك...
لم ترد عليها ملك مما زاد ف استفزاز بوسي اكثر...
ملك: ممكن تنامي و تفردي دراعك... عشان تخدي الحقنه...
صعدت بوسي على السرير... واعطتها الحقنه...
خرجت ملك... وذهبت عند معتز...
معتز :البنج اشتغل...
ملك:ايوه يا دكتور ...

معتز :طيب تعالي ورايا...
ملك :لوسمحت يا دكتور العمليات دي حرام... والاشتراك ف الذنب كفاعله...
معتز :ومش خايفه اتعصب عليكي... وتخسري شغلك بعد الكلام دا...
ملك :محدش بيقطع رزق حد يا دكتور... ربنا هو اللي بيقسم الأرزاق...
معتز :بصي انا عارف انها حرام ومش بعملها...
ملك :بس...
معتز :هما قصدوني ف خدمه... انا معرفتش أرفض...
ملك :...

معتز :بصي يا ملك... وعد مني ليكي  ان انا مش هعمل حاجه زي تاني...بس الحالة دي ضرورية...
ملك :ماشي...
معتز :... يلا...
ملك :اتفضل حضرتك وانا برا لو احتاجت حاجه نادي عليا...
معتز :هو انتي بتخافي ولا اي...
ملك :لا عادي بس مش بحب اشوف الدم...
معتز :طيب يا ستي انا هدخل وانتي خليكي برا... بس لو احتاجت حاجه هقولك... وخدي تليفوني ولو حد رن ردي عليه...
ملك :تمام يا دكتور...

جلست ملك على مكتبها واخرجت المصحف... وقرات فيه...
رن هاتف معتز...
ملك :صدق الله العظيم واغلقت المصحف ...
ملك :نهار اسود  أدهم اللي بيتصل... نهار ابيض...
فتحت ملك الخط...
أدهم :الو...
ملك بتوتر  :... الو...
أدهم :دكتور معتز فين...
ملك :عنده شغل...
أدهم :انتي المساعدة بتاعته ...

ملك:ايوه يا افندم...
أدهم :هو خلص ولا لسه...
ملك :قرب يخلص...
أدهم: تمام.. شكرا...
ملك :الحمد الله...
خرج معتز... ف حد اتصل...
ملك :ايوه واحد اتكلم و رديت عليه اسمه أدهم...
اخذ معتز الهاتف... واتصل باادهم...
معتز:انت فين...
أدهم :بركن العربية وطالع... بوسي كويسه ولا...
معتز :ايوه... بس لسه مفقتش...
أدهم :ماشي انا طالع...
معتز :ملك افتحي الباب عشان أدهم طالع...
سعالت ملك بشده ... معتز :مالك...
ملك :مفيش...

معتز:انا داخل...
ملك :ماشي...
فتحت ملك الشقة... وقفت قدام الباب... ملك: ياترى هيطلع ف الاسانسير ولا على السلم. يارب ميشوفنيش...  يا ربي بقا انا سامعه حد طالع... كدا مفيش غير حل واحد صعدت ملك الدور اللي بعدهم...
صعد أدهم وجد باب الشقة مفتوح... ودخل ولم يجد احد...
أدهم :معتز...
خرج معتز على صوت أدهم وقال :هي فين...
أدهم :مين...
معتز :ملك... كانت هنا...
أدهم :باب الشقة كان مفتوح ومفيش حد...

معتز :ممكن راحت تجيب حاجه... تعالي ندخل لبوسي ممكن تكون فاقت...
كانت ملك تجلس على السلم وتضع يدها على خدهاااا
انا هنزل واللي يحصل يحصل... هاخد الشنطة وامشي،...
نزلت ملك ودخلت الشقة بخطوات بطيئة... وخدت شنطتها ولسه هتخرج...
معتز :ملك كنتي فين...
ملك :كنت... هنا...
معتز :ممكن تعملي شاي...
ملك :شاي... معتز :اهااا، وهاتي على جواه...
ملك: يارب بقا اي الورطة دي...

كان حازم يجلس مع والدته ويحكي لها ما حدث...
ناديه :بس برضو ممكن يحصل حاجه مش متوقعه...
حازم :ماانا خوفت من كدا وبعدين هي كدا هتكون مع أدهم...
ناديه :امممم وانت غيران ولا اي ...
حازم :لا والله انا واثق ان أدهم قد كلمته بس انا خايف من ابوه...

ناديه :طول عمري مبحبش الراجل والله...ومكنتش عاوزك تشتغل عنده... معرفش ايمان عايشه معها ازاي...
حازم :المشكلة ان  احنا مش ضامنين ان أهلها دول هيخسروا... ممكن بقا النوري يهددهم وملك هي اللي هتروح...
ناديه :وطب أدهم هيعرف يتصرف ولا...
حازم بحيره :معرفش والله يا ماما وبعدين انا مش حابب انها تقعد ف شقه أدهم...
ناديه :يا ابني هو أدهم  يعني هيسيب شغله وحياته وهيقعد مع  ملك... وبعدين مستحيل أدهم صاحبك هيفكر فيها هي صغيره عنه... وملك بنت محترمه و ميتخافش عليها...
حازم :ممكن... بس انا وادهم ف سن واحد يا ماما...
ناديه :بس وانت وادهم طبعكم مش واحد ولا أهلكم زي بعض...
حازم: خلاص هتوكل على الله وابقى اقنع ملك...

انتهت ملك من تحضير الشاي...
ملك :بصي انتي هتحطي الشاي وتخرجي ولا يهمك ماشي تمام ...
قامت ملك بوضع حجابها على وجهها لم يظهر سوي عينها...
ودخلت...وضعت صنيه الشاي على المكتب...
معتز باستغراب :انتي عامله كدا ليه يا ملك...
ملك :عندي حساسيه من الشاي...
نظر أدهم لها بتعجب :حساسيه من الشاي...
معتز :طب ادخلي شوفي بوسي...
ملك :حاضر...

احس أدهم انه يعرف تلك الفتاه مش معقول الصدفة هتكون نفس الاسم ولون العين والصوت...
أدهم :انا هروح الحمام...
معتز :اتفضل...
وضعت ملك يدها على المقبض لتفتح الباب و لكن تفاجأت عندما وجدت احد يده على يدها ليوقفها..
سحبت ملك يدها سريعا  و ذهبت من أمامه
أدهم :فاقت...
تسمرت ملك مكانها وقالت بتوتر وهي تعطي له ظهرها   :لا لسه
أدهم :وانتي عرفتي ازاي وانتي مدخلتش اصلا...
ملك :  كمان بقى شكلي وحش وكدابه...
أدهم :بتقولي حاجه...
لفت ملك له وقد نزعت الحجاب عن  وجهها...
ملك :انا معرفش انك هتكون هنا اعمل اي بقا... وكنت عاوزه امشي ودكتور معتز قالي على الشاي...

أدهم :بس هو ف حد عنده حساسيه من الشاي...
ملك :لا انا كدابه... بس مكنتش عاوزه حضرتك تشوفني...
أدهم :ماشي يا كدابه... ادخلي شوفها فاقت ولا...
ملك بتوتر :ماشي...
دخلت ملك وكانت بوسي بتبتدي تفوق...
ملك :انتي كويسه...
بوسي :ايوووه... ،فين أدهم...
ملك :برا...  هطلع اقولهم انك فوفتي... خرجت ملك وقالت لي  معتز وادهم ان بوسي فاقت وسمح لها معتز ان تغادر... واعتذر لها على التأخير...

ف شقه بوسي...
اسندها أدهم... الي الغرفة...وجلست بوسي على الفراش...
أدهم :انتي كويسه ولا تعبانة...
بوسي :كويسه...
أدهم :طيب نامي... ،عشان ترتاحي...
بوسي :شوفت ملك...
أدهم وهو يتصنع عدم الفهم :ملك مين...
بوسي :صاحبه سمر... شاغله ف عياده معتز...
أدهم :اهااا... واحنا مالنا...
بوسي :عادي بقولك...
أدهم :سيبك يا حبيبتي من الموضوع المهم انتي...
ابتسمت بوسي :ربنا يخليك ليا يا حبيبي...

ف منزل عبد الحميد...
دخلت  زينب  غرفه عمر وجدته بيحضر شنطته
زينب :انت بتعمل اي يا عمر هتسافر برضو
جلست زينب  على الفراش  وبكت...يعني انت كنت بتتضحك عليا يا عمر...
مسك عمر يدها وقال :لا يا ماما بس انتي عارفه ان انا شاغل ف القاهرة وبجيلك كل اسبوع...
زينب :واومال قولت هتقعد ليه...
عمر :انا قعدت اسبوعين عشان اخلص شغلي هنا...وعشان اخلي تصاميم معايا لأني خايف حد يخدها مني...
زينب :ربنا يوفقك يا ابني...هتسافر امتى...

عمر :بكرا...
زينب :طيب يا ابني...
نزلت زينب ... وجدت سعاد جالسه تشاهد التلفاز...
سعاد :تعالي اجعدي يا ام عمر...
زينب :جعدت...
سعاد :مالك...
زينب :عمر هيسافر... وانا قلقانه عليه من موضوع الشغل دا...
سعاد: هو عمر صغير...يا زينب... عمر بشمهندس  قد الدنيا وفاهم هو بيعمل اي...
زينب :جلبي مش مرتاح...
سعاد :خليها على الله... وكمان يوسف رايح معها متخافيش...

ف منزل سليمان النوري ...
طرق سليمان الباب...
أدهم :ادخل...
سليمان :قولت الحقك قبل ماتنزل
ادهم: خير يا بابا...
سليمان :عملت اي...
أدهم :لسه بس متقلقش هوصلها...
سليمان :عاوزك تخلص اسرع... يا أدهم... الوقت بيعدي...
أدهم :تمام... بس لو اهلها  مخافوش...
سليمان :ساعتها هيكون ف تصرف تاني... والبت هتكون معانا...
أدهم :هتعمل اي فيها...
سليمان :هيبقوا فتحوا على نفسهم نار جنهم وهبعتلهم جثه...


ف منزل عبد الحميد...
عبد الحميد :اجعدوا...
عاصم :خير يا ابوي...
عبد الحميد :انا مش عاوز المناقصة...
عمر :اي السبب...
عبد الحميد :انا خايف عليكم...، وبعدين المناقصة مش مهمه...
عمر :يا جدي انا بقولك انها مهم اوووي... ،ما ترد يا يوسف...
يوسف :فعلا المناقصة دي هتعلي أسهم الشركة خصوصا اننا بنمر بازمه واسهم الشركة ف النازل...
عبد الحميد : بس يا ابني سليمان النوري قدامنا...
عبد الرحمن :واحنا هنخاف منه ليه هو محتاج لينا... وبأخذ الأسمنت من مصنعنا اللي هنا...
عبد الحميد :وهو اللي بيدخل اي شحنه جايه من برا...
عمر :انا مش هسيب المشروع دا يا جدي وادخل واشوف بقا هكسب ولا هخسر...بعد اذنكم...
قام عبد الحميد وسابهم...
عاصم :هو ابوك ماله يا عبد الرحمن...
عبد الرحمن :اكيد ف حاجه...

ف شقه سمر...
فتحت سمر لنادر الباب...
نادر :ازيك يا سموره...
سمر:ههههههه وحشتني...
نادر :وانتي يقلبي...
دخل نادر وجلس وأخرج من جيبه بعض  شرطين من الحبوب...
اخدتهم منه سمر وقالت :النوع دا جامد اوووي...
نادر :عشان كدا جيبته ليكي..  بس عاوز منك حاجه...
سمر :اي هي...
نادر :عنوان ملك...

كانت ملك جالسه وبتزاكر وتركت القلم من يدها ...
ملك : انا زهقت... يارب انجح بقا...
رن جرس الباب...
ملك باستغراب :يا ترى مين هيجي دلوقتي...
قامت ملك وفتحت الباب...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل السابع

كانت ملك جالسه وبتزاكر وتركت القلم من يدها.
ملك : انا زهقت... يارب انجح بقا.
رن جرس الباب.
ملك باستغراب :يا ترى مين هيجي دلوقتي.
قامت ملك وفتحت الباب.
ملك بصدمه:انت.
أدهم :ايوه... ،عاوز اتكلم معاكي.
ملك :معايا انا.
أدهم :ايوه هو ف حد غيرك.
ملك :لا.

أدهم :هفضل واقف على الباب.
ملك بقلق وخوف :اتفضل.
قال أدهم لكي يطمنها فهو يعلم أنها تخاف منه :حازم جاي.
ملك :حازم.
دخل أدهم وجلس.
ملك :تشرب اي.
أدهم :ولا حاجه... اقعدي بس.
ملك :خير يا بشمهندس.

أدهم :بصي انا مش عارف هبدا الموضوع منين...بس عبد الحميد العطار جدك طلب مننا ندور عليكي.
ملك بخوف :هو عرف منين اني هنا.
أدهم :لا هو ميعرفش انتي فين... بس بيدور عليكي.
ملك: طب وجدي دا هيروح ليك ليه.
أدهم :هو راح لبابا مش ليا... وراح لبابا لأنه شاغل معها... واللي عرفته ان جدك مش عاوز حد من اعمامك يعرف عشان كدا طلب من بابا ان الموضوع محدش يعرفه... وانا طبعا عارف انك مش هتصدقني... فقولت لحازم.

ملك بحيره :طب انا هعمل اي
أدهم : انتي المفروض تسيبي البيت...قطع حديثه صوت جرس الباب َ.
قامت ملك وفتحت وكان حازم.
ملك :اتفضل يا استاذ حازم.
جلس حازم بجانب أدهم.
حازم: وصلت لحد فين.
ادهم :لحد انها لازم تسيب البيت
ملك :انا مش فاهمه حاجه بصراحه.
حازم :بصي جدك بيدور عليكي عشان عاوز يوصلك... سليمان النوري استغل الموضوع وقال انه هيخطفك لحد ما يكسب المناقصة لأن شركه النوري والعطار قدام بعض.

ملك :طب لو شركه النوري خسرت.
حازم :ساعتها بقا كل حاجه هتتغير.
أدهم :متخافيش محدش هيعملك حاجه.
حازم :المهم اني عاوز اخدك من هنا عشان نادر اكيد هيجيلك.
ملك :يعني انتم جايين تخطفوني.
أدهم :يا بنتي انتي هتيجي بمزاجك محدش هيعملك حاجه.
حازم :هاااا موافقه ولا.
ملك :ازاي هسيب بيتي وهمشي كدا وبعدين سوري يعني بس انا معرفش حد فيكم.
حازم :وانا عمري ما هياذيكي يا ملك... حتى لو متعرفنيش.

أدهم بضيق :امممم... طب هنعمل اي دلوقتي.
ملك :طب انا لو وافقت مثلا انتم هستفادوا ايه... والحاجه التانيه بعد المناقصة تخلص ونفترض ان شركه النوري هي اللي كسبت فأنتم هتسلموني لجدي.
حازم :لا هنتصرف متخافيش محدش هيخدك.
ملك :اكيد مش هينفع... مفيش حاجه تمنع انهم يخدوني.
حازم :الموضوع دا هنتكلم في بعدين ياملك...المهم دلوقتي انك تبقى معانا احسن ما نادر يوصلك.
أدهم بنفاذ صبر : وافقتي ولا.
ملك بحيره :انا مش عارفه.

أدهم :يا دي النيلة... هو انتي قلقانه من اي.
ملك: اصل مش منطقي اني اروح معاكم... عشان تخطفوني.
أدهم :يا بنتي...انتي مش مخطوفه ولا حاجه... بس لو استنيتي شويه تاني هتتخطفي بجد... نادر هيخدك والله اعلم هيوديكي فين.
ملك :امممم طب انت مثلا هتاخدني ليه..
أدهم :تنفيذ طلب ابويا... وعشان لو وقعتي ف ايد نادر مش هيرحمك...وانا مش عاوز صاحبي يضر...لأنك من عيله العطار وبرضو مش هيسكتوا و هتبقى مشاكل .
حازم :اقتنعتي.

ملك :لنفترض ان كلامكم صح مثلا... انا هسيب الجامعة والامتحانات والشغل... و هقول اي لدكتور معتز اي.
أدهم :عادي سيبي الشغل.
ملك :مقدرش.
أدهم :ليه يعني.
حازم :ابقي روحي الشغل يا ملك والمدرسة.
ملك :مدرسه... اي انا ف جامعه.
حازم :نسيت... اصلي حاسس اني بتكلم مع بنت اختي.
أدهم :انتي كفرتنا.
ملك بضيق :طيب موافقه بس بشرط
أدهم :اتفضلي.

ملك :انا هروح معاكم تمام... بس لو معجبنيش الحال... هرجع .
حازم :ماشي... ادخلي البسي.
ملك :حاضر... هقعد قد اي.
أدهم :اسبوعين.
ملك :بس انا عندي امتحانات الاسبوع دا.
أدهم :ميد ترم.
ملك :اهااا
أدهم :ماشي هتروحي عادي.
ملك :ماشي... بس انا هاخد لبسي معايا وكتبي.

أدهم :هاتي اللي انتي عاوزها... بس بسرعه.
دخلت ملك غرفتها... أحضرت ووضعت بها مستلزماتها.
ملك :انا خلصت.
ادهم: طب يلا.
نزلوا من الشقة... وركبت ملك السيارة مع حازم وركب أدهم سيارته... ومشوا... وكانوا لسه خارجين من الشارع... وكان وصل نادر بسيارته امام العمارة.
صعد نادر الي شقه ورن الجرس ولكن مفيش حد بيرد.

سمعت سميحه صوت الخبط على الباب... خرجت من شقتها... وقالت بصوت عالي :مين بيخبط فوق.
نزل لها نادر وقال :متعرفيش ملك فين.
سميحه :لا معرفش... انت مين
نادر :قريبها.
نزل نادر وركب سيارته وقام بالاتصال بعمه.
نادر :ملقتش حد ف شقه
سليمان :انت متأكد من العنوان
نادر :ايوه... يا عمي
سليمان :طب قولت لادهم.
نادر :لا لسه انا عرفت العنوان قولت اروح على طول.
سليمان :طب قول لادهم يمكن هو عرف حاجه.
نادر :ماشي.

وصلوا الي الشقة.
دخلت ملك الشقة... كانت الشقة روعه هندسيه ومنظمه... والوانها هاديه تناسب على اثاثها.
ملك :حلوه التصاميم بتاعت الشقة.
أدهم :شكرا... ،بصي الشقة دي انا كنت قاعد فيها محدش يعرفها غيري ودلوقتي بقى انا وحازم وانتي... انا هسيب حراسه على باب العمارة وحراسه قدام باب الشقة.
حازم :ومفيش خروج ولا تكلمي حد.
ملك :واي كمان.
أدهم :عشان محدش يوصلك.

ملك بحنق: طيب.
أدهم :عندك كل حاجه هنا... لو احتاجتي حاجه كلمني.
ملك :بس انا مش معايا رقمك.
اخرج أدهم تليفونه... خدي اكتبي رقمك.
ملك بتردد: طيب.
حازم :يلا احنا همشي.
ملك :ماشي.

وصل معتز العيادة ولكن لم يجدها مفتوحه كما اعتاد.
دخل العيادة ولم يجد ملك... وخرج يقفل الباب.
معتز :الو
مراد: عامل اي.
معتز :كويس... هو انت ف العيادة.
مراد :لا لسه مروحتش.
معتز: طب ملك مجتش وانا مش معايا رقمها... ،ممكن تجيبه من منه.
مراد :اقفل طيب هكلمها.
وبعد دقائق.
رن مراد على معتز
معتز :عملت ايه
مراد :الرقم اهو.
معتز :ماشي... شكرا... قفل معتز الخط ورن على ملك... ولكن لم تجيب... حاول مره وثانيه وتالته ولكن لم يجد اجابه.

كانت ملك ماسكه الهاتف ولكنها لم تجيب.
ملك :يا ترى مين اللي بيرن عليا... ممكن دكتور معتز اهااا ممكن... بس هو مش معها رقمي.
يا ربي بقا انا عاوزه اعرف...انا مش هقعد كدا ... ارن على أدهم زفت دا اسأله.
رنيت ملك على أدهم ولكنه قفل الخط عليها.
ملك :انا قولت حقير ومش هيفادني... رن أدهم عليها.
أدهم :ف حاجه يا ملك.

ملك :ف رقم رن عليا... ومردتش.
أدهم :ايوه... ف اي برضو.
ملك :عاوزه اعرف دا رقم دكتور معتز ولا.
أدهم :امممم طب قولي الرقم.
ملك :ثواني... وبعد كدا قالت الرقم
أدهم :اهااا هو.
ملك :شكرا
أدهم :متكلميش معتز.
ملك :ليه.
أدهم :هتقوليله انتي فين.
ملك :انا هعتذر اني مش هروح وابقى أروح بكرا.
أدهم :ملك هو انتي متعبه ليه.
ملك وهي تكاد تبكي :انا عاوزه اروح.
أدهم : مش هينفع.
ملك بضيق: طيب.
أدهم :البسي يا ملك هاجي اوصلك...، بس مش هتروحي تاني و قوليله عشان الامتحانات.
ملك :حاضر.

غادر معتز العيادة...وذهب الي مراد.
وصل إلى الكافية اللي اتفقوا يتقابلوا فيه.
اتجه ناحيه الطاولة التي يجلس عليها مراد.
مراد : مالك مضايق ليه يا ابني
معتز :مش عارف اوصلها.
مراد :ممكن تكون تعبانة... ،عادي يعني.
معتز: ممكن... معلش خليتك تسيب شغلك.

مراد :لا عادي... انا كنت عاوز ارتاح اصلا بس الشغل افضل من البيت.
معتز :هي منه متعرفش بيتها.
مراد :مش حاسس انك اوفرت يا معتز.
معتز :قلقان عليها مش عارف ليه.
مراد: دا حب ولا اي
معتز :مش عارف بقا ... شوف هتشرب اي.

وصل أدهم وملك الي العمارة التي بها العيادة.
أدهم :انزلي شوفي فوق ولا ... وانا هستناكي هنا.
ملك :حاضر.. نزلت ملك من السيارة وصعدت ف الاسانسير... وجدت العيادة مقفولة... فتحت ملك العيادة... ولم تجده بالداخل.
نزلت ملك .. ركبت السيارة.
أدهم :اي
ملك: مش فوق ودخلت العيادة بس معرفتش جي ولا.

أدهم :هو انتي مهتمة بالموضوع زياده.
ملك :لا عادي.
أدهم :خلاص كلمي قوليله انك اتاخرتي وهو مكنش موجود ومش هتعرفي تيجي الشغل تاني... عشان الامتحانات.
ملك :حاضر.
أدهم :هو انتي بتحبي معتز.
ملك بصدمه :نعم؟ .
أدهم :سؤال عادي.
ملك :لا

ف منزل عبد الحميد.
دخل عبد الرحمن لوالده المكتب.
عبد الرحمن :كنت عاوز اتكلم معاك يا ابوي.
عبد الحميد :اتفضل يا ولدي
عبد الرحمن :هو النوري بيهددك بحاجه.
عبد الحميد :لا عايش ولا كان اللي يهدد عبد الحميد العطار.
عبد الرحمن :اومال ليه عاوز تخلي عمر ينسحب.
عبد الحميد :مفيش حاجه يا ولدي بس انا مش عاوز عدواه مع النوري.

ف شركه العطار.
كان عمر يجلس ف غرفه الاجتماع مع بعض الموظفين.
عمر :المناقصة خلاص قربت والمشروع انا شاغل عليه...وعاوز تعديل على بعض التصاميم.
ومش عاوز اي غلطه فاهمين.
رد عليه احدي الموظفين:... بس المناقصة دي صعبه واحتمال الخسارة اكبر.

عمر: شركة النوري بتكون واخده نسخه من ملف اي شركه... فعشان كدا مكسبها بيكون معروف.
رد عليه احدي الموظفين:... يعني قصد حضرتك اننا هناخد... الملف من شركه النوري.
عمر :بظبط كدا واحنا عاملين اكتر من تصميم...وهنقيم بعد ما نأخذ ملف من شركه النوري.
قال إحدى الموظفين : بس الوقت مش ف صالحنا.
عمر :انا هتصرف... اهااا احب اقدملكم استاذ يوسف العطار... دخل يوسف الغرفة.
عمر :اتفضل يا استاذ يوسف...استاذ يوسف العطار هيكون المدير التنفيذي .

وصل أدهم و ملك الشقة.
ادهم :مكلمتهوش ليه.
ملك :هكلمه
أدهم :يعني مكلمتهوش ف الطريق... مش عاوزه تكلمي قدامي.
ملك :لا عادي... هتصل بي اهو.
اتصلت ملك بمعتز وهي متوترة من وجود أدهم
ملك :الو.
معتز بلهفه :انتي فين...ومبترديش ليه
ملك :انا روحت العيادة بس ملقتش حضرتك.

معتز :انتي كويسه.
ملك :ايوه الحمد الله...،معلش يا دكتور مش هقدر اجي الشغل لأني عندي امتحانات.
معتز :ماشي بس ابقى طمينني عليكي و لو احتاجتي.
ملك :حاضر.
أدهم :قالك اي
ملك :قالي ماشي وعاوز يطمن عليا.
أدهم :امممم معتز حنين انا عارفه.
ملك :بتقول حاجه.
أدهم :لا... امتحانك امتي.
ملك :بكرا الساعة 10.
أدهم :تمام هعدي عليكي اخدك... واستناكي
ملك :ليه
أدهم :بحب أضع وقت... انا ماشي.
ملك :طيب... خرج أدهم وقفل الباب خلفه
ملك :هو ماله بيتقمر عليا ليه.

ف منزل سليمان النوري
وصل أدهم الي المنزل... واتجه ليصعد السلم.
ولكن أوقفه صوت والده.
سليمان :تعالي ورايا على المكتب يا أدهم.
دخل أدهم خلف والده.
سليمان :اقعد.
أدهم :خير يا بابا.
سليمان :عرفت حاجه عن ملك العطار.
أدهم :اهااا وبعت الرجالة يخدوها
سليمان :وهي فين.

أدهم :إسكندرية.
سليمان :ليه
أدهم: قولت عشان محدش يعرف طريقها وتقدر تستغل الفرصة.
سليمان :خلاص ابقى بلغ بنادر.
أدهم :بابا مش عاوز نادر يعرف.
سليمان :ليه.
أدهم :عادي بس نادر متهور وانا مش عاوز مشاكل.
سليمان :ماشي.

ف شقه بوسي.
نادر :عرفتي حاجه
بوسي :اهااا هي شاغله عند معتز صاحب مراد ابن عمك.
نادر :عرفتي ازاي.
بوسي :المهم اني عرفت، ناوي على اي
نادر :هروح هناك واجيبها.
بوسي: بس تقريبا معتز عينه عليها
نادر :وماله.

طرقت ناديه غرفه ابنها ودخلت.
ناديه :مالك يا ابني مطلعش برا من ساعه ما جيت .
حازم :مفيش حاجه يا ماما.
ناديه :بصراحه يا ابني انت تستأهل لأنك لو كنت قولتلها كانت زمانها هنا وقاعده معانا.
حازم :مكنش ف وقت
ناديه :لا انت فيها.
حازم :ازاي
ناديه :تروحلها بكرا وتفتحها ف الموضوع.
حازم :تفتكري هتوافق.
ناديه:انت مفيش واحده ترفضك يا حبيبي.

استيقظت ملك وصليت الفجر واحضرت كتبها وجلست لتذاكر وتراجع .
ملك :ا الساعة بقيت 8...رن هاتفها.
ردت ملك.
أدهم :خلصتي.
ملك :اهااا
أدهم :10 دقائق وهبقي عندك خلصي وانزلي.
ملك :حاضر.
وصل أدهم وانتظرها بالسيارة تحت العمارة.
رن هاتفه... وكان المتصل حازم.

حازم :انت فين
أدهم :هودي ملك الامتحان.
حازم :كنت عاوز اتكلم معاك ف موضوع مهم.
أدهم :اي هو
حازم :خلص الأول وبعدين تعالي على الشركة ونتكلم هناك.
أدهم :طب ما تقول هنا انا مش عاوز نادر يشك ف حاجه وهو موجود ف الشركة.
حازم :انا قررت اقول لملك اني عاوز اتجوزها.
أدهم :.
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الثامن

وصل أدهم ملك الي الجامعة وانتظرها بالسيارة... وبعد مرور ساعه ونص خرجت ملك...وفتحت باب السيارة وركبت.
أدهم :عملتي اي.
ملك :الامتحان كان حلو.
أدهم: واومال مالك مكشره ليه.
ملك :عشان المادة دي سهله وانا مذاكرها بس المادة الجاية رخمه اوووي والدكتور بتاعها رخم... وكمان انا مكنتش بحضرها.
أدهم :ومكنتيش بتحضري ليه.
ملك :لأني مش بفهم منه حاجه.

أدهم :طيب... هبقي اشرحهلك.
تمتمت ملك بصوت منخفض :يعني انا هفهم منك.
أدهم :انا غلطان يا ستي.
ملك :سوري
أدهم :خلاص جربي... يا بنتي انا المفروض كنت ابقى دكتور... بس الظروف بقا.
ملك :امممم... طب ومبقتش دكتور ليه.
أدهم :عشان الشركة.
ملك :ايوه اكيد مكنش حد هيسيب الشركة واشتغل ف التدريس... وبعدين كدا احسن
أدهم :اشمعنا.

ملك :اصلك مكنش هينفع انك تبقى دكتور.
أدهم :ليه ناقص ايد مثلا.
ملك :لا... بس البنات اوفر ولما شافوا دكتور حلو... بيقرفونا.
أدهم :قصدك اني حلو.
ملك بتوتر: لا عادي... ،بس البنات اللي اوفر ف تصرفاتهم.
أدهم :مقبولة منك يا ستي.
ملك :يعني شكلك حلو شويه بس انا معرفش.
أدهم :ليه هو انا مش باين.

ملك :عشان حرام ابصلك بغرض اني اشوفك حلو ولا
أدهم :ليه
ملك : لا ن غض البصر ليس واجباً على الإطلاق، ولكنه واجب عن الحرام، قال الطبري رحمه الله: يكفوا من نظرهم إلى ما يشتهون النظر إليه، مما قد نهاهم الله عن النظر إليه.

وأمّا نظر الفجأة: فمعفو عنه للرجل والمرأة، لأنه غير مقصود ويعسر التحرز منه، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لِعَلِي: يَا عَلِي لاَ تُتْبِعِ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ، فَإِنَّ لَكَ الأُولَى وَلَيْسَتْ لَكَ الآخِرَةُ.

يعني لو بصلتك غصبن عني... يعني بدون قصد.
والرسول قال النظرة الأولى تحل ولكن التانيه لا عشان أكيد هكون قصدها.

وعَنْ جَرِيرٍ قَالَ سَأَلْتُ: رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ نَظْرَةِ الْفَجْأَةِ، فَقَالَ: اصْرِفْ بَصَرَكَ. رواهما أبو داود.

وأما تعمد نظر المرأة إلى الرجل الأجنبي من غير شهوة أو خوف فتنة، فقد ذهب بعض أهل العلم إلى جوازه، زي مثلا لو نظرت لدكتور الجامعة عشان افهم وهو بشرح.

أدهم :وانتي عرفتي الحاجات دي منين َ.
ملك :عادي... بابا وماما كانوا بيصلوا... وعارفين دينهم كويس... وانا كنت بتعلم منهم حاجات كتير... دا غير النت ف كل حاجه.
أدهم :وانتي كنتي بتستخدمي النت ف كدا.
ملك :ايوه عشان لما حد يسألني على حاجه اقدر افيد الناس مش ابقى بفتي.
أدهم :كل دا وانتي عندك عشرين سنه.

ملك :مش بالسن وبعدين انا مش بعمل حاجه صعبه.
أدهم :امممم... ومكنتش بتغيري من صحابك عشان هما بشعرهم وانتي محجبة وطريقه اللبس متغيره.
ملك : لا...و لان الحجاب واجب على نساء المسلمين.

والحجاب يُطلق على اللباس الواسع، السابغ، الذي يستر المرأة المسلمة، بحيث لا يصف ما تحته، ولا يشفّ، ولا يرى أحداً من الرجال من غير محارم المرأة أي شيء من بدنها، وممّا يبيّن معنى الحجاب قول الله تعالى: (وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ)،ومن وراء حجاب؛ أي لا يرى الله تعالى أما حكم لبس الحجاب فهو واجب على جميع نساء المسلمين، بالكتاب، والسنة، وإجماع العلماء، حيث أوجبه الله -تعالى- لِما فيه من خيرٍ ومصلحةٍ للمرأة المسلمة وللمجتمع، حيث قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا)، فأمر الله -تعالى- عامة نساء المسلمين ونساء الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- بشكلٍ خاص بارتداء الجلابيب؛ ليتميّزن عن نساء الجاهلية وعن الإماء، وحتى لا يتعرّض لهن أي فاسق بأذى، والجلباب يُطلق على ما ترتديه المرأة من رداء،[ ومن أدلّة وجوب الحجاب: قول الرّسول صلّى الله عليه وسلّم: (المرأةُ عورةٌ؛ فإذا خرجتِ استشرفَها الشَّيطانُ)،ويُمكن القول ممّا سبق أنّ كلّ أجزاء بدن المرأة عورة، ومنها وجهها، وقال العلماء: حتى ظفرها من العورة، فوجب عليها إذا خرجت أن ترتدي لباساً يستر جميع بدنها.

كان أدهم يستمع لها بأعجاب...وقال :طب ليه منصحتيش سمر صاحبتك.
ملك :انا قولت ليها كتير وقولتلها حرام تقلعي الحجاب بس هي مسمعتش كلامي... وكل ما كنت بشوفها كنت بقولها بس للأسف.
أدهم :احنا وصلنا يلا انزلي.
ملك :ماشي.
أدهم : انا هروح الشركة... عاوزه حاجه.
ملك :لا شكرا.

نزلت ملك من السيارة... وصعدت ف الاسانسير ودخلت  الي الشقة.
اتجهت الي الحمام توضأت... وخرجت تبدل ملابسها... وصلت الظهر ... وبعدين نامت على الفراش... كانت تفكر ف أهلها وادهم ... و اللي هيحصل بعد الأسبوعين يخلصوا.
ولكن غلبها النوم.

ف الشركة.
اتصل أدهم بحازم وطلب منه ان يأتي اليه... وبعد دقايق اتي حازم.
أدهم :اي يا حازم جواز اي
حازم :انا قصدي الجواز اسلم حل.
أدهم :والله
حازم :انا قولت هعرض عليها الفكرة.
أدهم :طب ما ممكن متوافقش.
حازم :وممكن توافق.
أدهم :ابقى قولها بس ان وفقت يبقي الموضوع يتأجل... لبعد الأسبوعين.
حازم :مش مشكله.

أدهم :نادر مكلمنيش بقاله يومين..، هو كلمك.
حازم : لا... يمكن حس بحاجه.
أدهم :ربنا يستر بقا لحسن انا اتخنقت.
حازم :انا هروح اشوف الشغل وبعد كدا هروح لملك.
أدهم من غير نفس :ربنا معاك.

كانت سميحه تجلس عند جارتها.
سميحه :والله بحمد ربنا يا ام محمد... اني مجوزتش حاتم ليها.
ام محمد :اشكري ربك بقاااا.. طلعت ماشيه على حل شعرها وانتي ابنك حاتم متربي ومحترم.
سميحه :كل يوم وتأني الاقي رجاله طالعه ونازله وطبلت ف الاخر انها مشيت كمان.
ام محمد :ربنا يسترها علينا يااختي البنات مبتقش تخاف من حد.
سميحه :يلا هنعمل اي بقا... الدنيا اتغيرت.
ام محمد :صوبي الشاي يا بت يا هاجر.
سميحه :سيبي البت تذاكر.

ام محمد : تذاكر اي بس دي مخلصه جامعه... دي قاعده طول النهار والليل على الكمبيوتر.
أحضرت هاجر الشاي وسلمت على سميحه وبعدين دخلت الي غرفتها.
سميحه :والله هاجر زي القمر.
ام محمد :نفسي اجوزها... وافرح بيها.
سميحه :وانا عندي عريس.
ام محمد :مين
سميحه :حاتم ابني يا وليه.
ام محمد :خلاص نأخذ رأي العيال.
سميحه :انا مش هلاقي احسن من هاجر لحاتم... وكمان هيقعدوا معايا ف الشقة و انتي عارفه اني مش معايا حد.

ف بيت عبد الحميد.
كانت سعاد وزينب يشغلان بتحضير الطعام كالعادتهم كل يوم... ومحدش موجود ف البيت غير مني.
نزلت مني تتسحب على أطرافها اصابعها على السلم... وبعدين ذهبت إلى المطبخ ونظرت من بعيد وجدتهم مشغولين... خرجت من باب البيت بحذر لكي لا يريها احد.
مشيت خطوات واسعه ف حديقة البيت حتى وصلت لأخرها... وخرجت من باب البيت الخلفي.
وكان يوجد أحد ينتظرها خلف الباب.
مني :اتاخرت عليك.
سعيد :اوووووي... كل دا عشان تيجي.

مني :معلش يا جلبي... عشان محدش يحس بحاجه... وبعدين انا مفهمة امي اني بحب عمر عشان محدش يشك فيا.
سعيد :يا خربيت عقلك... وحشتني
مني :وانت كمان... بقالك فتره مبتجيش.
سعيد: الشغل يا روحي وبعدين انا خايف جدك يحس بحاجه.
مني :متقلقش يا حبيبي... احنا ف الأمان.
سعيد بلوم :تفتكري هيوافقوا على جوزانا.
مني :مش عارفه
سعيد :فرق السن وممكن جدك ميرضاش.
مني :امممم... بس انا موافقه.
سعيد :وانا بحبك اوي
مني بخجل :وانا كمان.

عزه :منصور انا كنت محتاجه...فلوس َ..
منصور :مش معايا.
عزه :ماانت طول النهار قاعد على الكنبة هيبقى معاك منين.
منصور :اخرسي يا وليه سيبني اتفرج على الفيلم.
عزه :مش هسكت يا منصور انا سيبت بيتي وبنتي واتجوزك... وانت خدت كل اللي كان معايا عشان تجيب القرف اللي بتشربه دا.
منصور :هو انا قولتليك تسيبي البيت.
عزه :قصدك اي
منصور :الباب يفوت جمل.
عزه :وفلوسي اللي خدتها مني.
منصور :الله يعوض عليكي بقا... انا نازل لحسن انتي عكرتي مزاجي.
عزه بحسره و ندب حظها :يا نيله بختك يا عزه... انا اللي غلطانه... وسيبت بنتي.

كان نادر يجلس ف مكتبه وباله مشغول ان ليه أدهم مسالش ولا جاب سيره ما ساعه ما كانوا ف الشركة عند عمه.

استيقظت ملك على صوت الباب قامت وارتديت اسدالها بسرعه... وفتحت الباب. ..
ملك :اتفضل يا استاذ حازم... دخل حازم وجلس على الأريكة
حازم :انا بحسبك مش موجوده وسألت الحرس قولولي انك ف الشقة.
ملك :كنت نايمه عشان جيت من الامتحان تعبانة..  
حازم: وعملتي اي
ملك :الحمد الله كان سهل.
حازم :ملك كنت عاوز اتكلم معاكي ف موضوع.
ملك: اتفضل.

حازم :بصي انتي لوحدك وبعد اسبوعين احنا مش عارفين اي اللي هيحصل... وأهلك ممكن يخدوكي. او يحصل حاجه غير متوقعه... بس هو  ف حل واحد عشان دا  ميحصلش.
ملك باهتمام :اي هو
حازم :نتجوز.
اتصدمت ملك من طلب حازم فهي تعتبره زي اخوها الكبير و لم تفكر ف اي حاجه أخرى ... وظنت ان مساعدته لها بدون مقابل... ولكن ما تلك الورطة اللي وضعني بها.
احس حازم بحرج وقال :فكري... براحتك...انا همشي.

ف بيت عبد الحميد.
خرجت سعاد من المطبخ... وجدت مني تتدخل من الباب
سعاد :كنتي فين.
مني بتوتر: كنت ف الجنينة برا..
سعاد بشك :اممم ومن امتى وانتي بتطلعي برا.
مني :بشم هوا..يا ماما.
سعاد :طيب.

نادر :سمر انا عاوزك تروحي مشوار
سمر :فين
نادر :عياده هتشوفي ملك موجوده ولا وتنزلي.
سمر :نادر مش ملاحظ ان الموضوع بقى بايخ.
نادر بغضب :انتي اتجننتي ولا اي.

سمر :لا متجننتش وعارفه اني مليش حق اتكلم عشان انا مش محترمه وزباله... زباله عشان وصلت انضف انسانه عرفتها لطريق واحد زيك... كل شويه تقولي ملك ملك... تبقى قاعد معايا وتقولي ملك... بتحاسسني اني مش موجوده... حتى لما عاجبني أدهم يطلع على علاقه ببوسي اللي انت عرفتني عليها... أدهم عمري ما بصلي مع ان انا وبوسي منفرقش عن بعض كتير... حتى ملك يوم ماانا طلعت زباله معها ربنا بعتلها حازم عشان يخلصها منك و كني ... انا مش هروح ف حته... سيبها ف حالها بقا مش كفاية... انا وصلت لكدا عاوز منها هي اي.
نادر بضيق من كلامها :براحتك يا سمر... وسيبها ومشي.

دق جرس الباب وقامت ملك تفتح.
دخل أدهم وجلس
لاحظ أدهم احمرار عينها وقال  :مالك كنتي بتعيطي.
ملك :لا مكنتش بيعيط.
أدهم :حصل حاجه
ملك :مفيش حاجه.
أدهم :مش واضح.
ملك :استاذ حازم قالي عاوز يتجوزني عشان محدش يعرف يخدني من اهلي.
أدهم : هي فكره حلوه... بس انتي موافقه.
ملك: مش عارفه.
أدهم :عادي هو يا اهااا يا لا
ملك :بس.

أدهم :انتي حاسة بحاجه من ناحيه... مشاعر وكدا.
ملك :لا مش حاسة بايه حاجه خالص.
أدهم :يبقى خلاص قولي لا.
ملك :هو الموضوع محرج... انا مش بحب حد يقولي كدا.
أدهم :بصي هو حازم راجل كويس ومحامي وهيعرف يحافظ عليكي   و باباكي كان بيحبه ... لو عاجبك وافقي... لو لا يبقى خلاص عادي.
ملك :بس أنا كدا مش هعرف اتعامل معها زي الاول.
أدهم :ليه عادي... وبعدين هو قالك نتجوز اومال لو قالك هاتي بوسه كنتي عملتي ايه.
ضحكت ملك.

أدهم :ضحكتك حلوه...، اول مره اشوفك بتتضحكي اصلا انتي كنتي هتجبيلي اكتئاب.
ملك :ههههههههه مش لدرجه.
أدهم :قومي هاتي الكتب عشان شويه ومش هتعرفي تتعامل معايا انا كمان.
ملك بخجل :هههه حاضر
دخلت ملك واحضرت الكتاب والملازم الذي تخص المادة.
ملك :اهي المادة الرخمة.
أدهم :طب اقعدي.
جلست ملك جانبه... ولكن كان بينها مسافه كبيره... بدا أدهم يشرح لها.
أدهم :خلصت.
ملك :وانا فهمت.

أدهم :بجد طب الحمد الله.
ملك :شكلك كنت شاطر.
أدهم : ايوه... ،انا كنت بجيب امتياز.
ملك :ازاي.
أدهم :قصدك اي.
ملك :ولا حاجه.
أدهم :لا قولي
ملك: يعني ازاي كنت بتذاكر وبتصاحب وبتشتغل وبتعمل كل حاجه.

ادهم :عادي َ.. انا كنت حابب اني ادخل هندسه... لما كنت بشوف بابا والتصاميم اللي كان بيعملها كنت بنبهر بها اوووي عشان كدا دخلتها لأني لما بعوز حاجه بعملها... وكنت بطلع بامتياز كل سنه...و انا كنت شاغل مع بابا يعني يوم اهااا ويوم لا بس كان من باب الخبرة... موضوع اني بصاحب فعادي... ،انا ابويا ذات نفسه مصاحب ولي علاقات مع ستات كتير.

ملك :بس دا غلط.
أدهم :ف حاجات كتير غلط مجتش على دي.
ملك :ف سؤال محيرني... بصراحه
أدهم :اي هو
ملك :هو انت وبوسي متجوزين.
أدهم :لا.
ملك :اممممممممم... طيب.
أدهم :بتسالي ليه
ملك :عادي... طب انتم ليه مش بتتجوزوا
أدهم :عادي مرتاحين كدا... هي براحتها وانا براحتي.
ملك :وانت بتحبها.
أدهم :معرفش... بس بوسي بتقف جنبي ف حاجات كتير.. برتاح معها.
ملك :شكله لا.
أدهم :عرفتي ازاي.
ملك :اصل اللي بيحب حد بيقول انه بيحبه... مش هيقول معرفش... بس هي بتحبك.
أدهم :امممم وعرفتي ازاي
ملك: شكلها كدا.
أدهم :كل حاجه عندك بشكل.

ملك :هههه اهااا.
قطع حديثهم رنين هاتف أدهم... رد أدهم.
بوسي :اي يا أدهم انتي نسيتني ولا اي
أدهم :لا مقدرش.
بوسي :اومال مش بتسأل عني ولا جيت ليه
أدهم :كان عندي شغل مهم والله انتي عارفه ان المناقصة قربت.
بوسي:ايوه... ربنا معاك يا حبيبي... هتيجي ولا
أدهم :لو خلصت هجيلك.
أدهم :ملك... سرحتي ف اي..

فاقت ملك من شرودها و قالت :ولا حاجه... ،هي المناقصة امتى.
أدهم :خلاص هانت... اهي
ملك :هو لو انتم خسرتوا المناقصة... انا هيحصلي أي.
أدهم :بصراحه معرفش، بس متخافيش هتصرف.
ملك :اصل لو كسبتوها اهلي هيخدوني... ولو خسرتوها... أكيد مش هتودوني لأهلي وهتعملوا حاجه تاني.
أدهم :هو انتي خايفه مني.
ملك :لا بس معرفش ليه مش خايفه... مع اني يعني.
أدهم :سكتي ليه.
ملك :ولاحاجه
أدهم :قصدك على يوم التليفون
ملك :اهااا
ادهم: ما انا سيبتك وقتها.

ملك :ايوه بس برضو خطفتني و خوفتني.
أدهم :ساعتها كنت عاوز اشوفك... ونادر قالي هاتلى البت دي وأنا كان تليفونك معايا فاستغليت الفرصة دي.
ملك :يلا حصل خير.
أدهم :ايوه ليه مش خايفه.
ملك :مش عارفه بس انا مش حاسة بخوف.
أدهم :يعني واثقه ف كلامي
ملك :نص نص الصراحه اصلي بقلق.
أدهم :ههههههههه... لا يا ستي متخافيش.
ملك :ربنا يستر.
أدهم :هههه ليه
ملك :اصلي أخاف تيجي تقولي نتجوز عشان اهلك والكلام الفاضي دا زي حازم .
ادهم :ههههههههه لا متخافيش مش هقول عشان اهلك.
ملك بتوتر : اممممممممم

يوسف :هو انت هتجيب الملف من شركه النوري ازاي.
عمر :عادي... سهله.
يوسف :دا لو عرف هيموتنا.
عمر :ليه.
يوسف :يعني انت عارف حد من الشركة
عمر :ايوه وحد قريب كمان.
يوسف :طب ربنا يستر... لأن انا مش مرتاح.
عمر :انا هدخل انام... عشان عندنا شغل بدري.
يوسف :مش هتقولي مين اللي تعرفه.
عمر :...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل التاسع

انقض الأسبوعين... بسلام... وملك انتهت من امتحاناتها...واخبرت حازم عدم موافقتها.
وسمر لم تحضر الامتحانات... وظل نادر يبحث عن ملك...ولكن لم يجدها.

دق جرس الباب... وفتحت ملك...دخل أدهم وكان يبدو عليه الضيق...ودخل الي غرفته... وبعد قليل خرج من الغرفة وكان ف يده ملف.
ملك :مالك
أدهم :ملف المناقصة اتسرق من الشركة... انهارده وبكرا المناقصة.
ملك :طب اي الملف دا .
أدهم :انا كنت عامل اتنين... واحد كنت انا اللي شاغل عليه وكان ف الشقة هنا... والتاني نادر وعمرو.
ملك :طب انت هتقدم دا.
أدهم : اهااا بس، المشكلة ف ان مين اللي سرقه من الشركة.
ملك :اكيد حد من الموظفين من ناحيه نادر او عمرو لان ملف المشروع معهم.
أدهم :اكيد.

ملك :هو تصميم المشروع عن أي.
أدهم :عن كمبود.
ملك :ممكن اشوفه
أدهم :امممم اتفضلي .
فتح ملك الملف .
ملك :عارفه انك بشمهندس شاطر... بس انا من رأيي انا ف حاجات عاوزه تتعدل.
أدهم :حاجات اي.
ملك :المفروض مشروع الكمبود يكون كامل... بس انت ف شويه حاجات مش موجوده.
أدهم :زي
ملك :انت عملت تصميم لمستشفى... ومول... ومدرسه... ونادي... وبرضو تصميم البيوت هايل بس ف حاجه اكيد الشركة التانيه هتعمل نفس الفكرة.
أدهم :امممم.

ملك :المفروض يكون ف مسجد وكنيسه... والمستشفى تأخذ مساحه اكبر عشان مش هتكون عيادات كشف بس... متنساش ان ف حالات طواري وعمليات فالازم نهتم بالمرضي ... وتكون ف صيدلية ... وكمان تكون مكانها مش بعيد...يعني تناسب مكان كل السكان
أدهم :طب هتعرفي تعملي تعديل لحاجات دي.
ملك :ايوه، هي حاجات سهله... لأنك سايب مساحات كتير فاضيه فاحنا هنستغلها لكدا.
أدهم :اتفضلي يا فنانة.
ملك :بتتريق!؟
أدهم :لا و الله...ملك بس المناقصة بكرا.
ملك :ايوه عارفه، بس دي شويه تعديلات بسيطة.
أدهم :تمام يلا.

ف الشركة.
نادر :اقسم بالله انا هتجنن ازاي يتسرق يعني.
حازم:اكيد حد من الشركة.
نادر :انا مش عارف اوصل لادهم ما ساعه ما عرف مشي وقالي هيتصرف.
حازم :تفتكري مين اللي عملها.
نادر :عيله العطار.
حازم :دا لو عمك عرف.
نادر :هو أدهم وصل لملك صح
حازم بتردد: لا... معرفش
نادر :يبقى ملك معها.
حازم :عمك هو اللي طلب.
نادر :وانا كيس جوافة محدش يقولي حاجه.
حازم :دي بنت العطار... يعني لو حاجه حصلتها محدش هيسكت... وبعدين خلاص هي آخرها بكرا وهتبقى ف بيت أهلها.
نادر :تمام.
حازم :تفتكر مين هيكسب بكرا.
نادر:احنا

كان سليمان يجلس ف مكتبه بالشركة... وقام بالاتصال بي عبد الحميد العطار.
سليمان :ملك معايا.
عبد الحميد :بجد
سليمان :ايوووه... بس المناقصة بتاعت بكرا شركه العطار تنسحب منها.
حصل ما عبد الحميد من خاف منه وقال :انت بتهددني َ.
سليمان :لا انا بتفق معاك... احنا بينا شغل... ومفيش بينا عدواه.
عبد الحميد :انا جولت لعمر وهو مسمعش مني.
سليمان :اتصرف يا حج... انا معايا بنت ابنك وانت عارف انا ممكن اعمل اي.
عبد الحميد :سليمان... انت عارف انك ابنك هو اللي هيكسب.

سليمان :ومتأكد كمان بس عشان الحرص واجب... وعشان انا مش عاوز عدواه بينا.
عبد الحميد :ربنا ما يجيب عدواه... بنتي تكون عندي بكرا.
سليمان :المقابل.
عبد الحميد :طلباتك.
سليمان :... محتاج مخزن من عندك.
عبد الحميد :مخازن العطار كلها تحت امرك.
سليمان :هتيجي بكرا
عبد الحميد :العصر هكون عندك ف الشركة.
سليمان :تمام.

ملك :خلصنا.
أدهم :النهار طلع من بدري .
ملك :هتروح امتى.
أدهم :هنزل دلوقتي.
ملك :ربنا معاك.
أدهم :انهارده يوم المناقصة.
ملك :ايوه عارفه.
أدهم :والمفروض جدك هيخدك.
ملك :ايوه.
أدهم :لو مش عاوزه خلاص.
ملك :لا خلاص هروح معها.. مليش حد هنا اصلا... واخلص السنادي هنا وابقى انقل جامعتي.
أدهم :يعني خلاص مش هشوفك تاني.
ملك :لا بقا... اصل مش هيبقي ف نادر ولا سمر ولا بوسي ولاحازم يبقى هتشوفني...فين.
أدهم :خلاص حضري حاجاتك وهبقي اجي اخدك عشان تسافري.
ملك :حاضر.

ذهبت سمر عند بوسي.
بوسي: كنتي فين يا بنتي
سمر :والله كنت ف البيت... بس مكنتش بنزل ولا بكلم حد.
بوسي :اممم متخانقه مع نادر.
سمر :يعني هو نادر يلزمني بايه.
بوسي :اي الكلام دا
سمر :دي الحقيقه هو بيقضي معايا وقت بس مش اكتر.
بوسي :انتي ليه بتقولي كدا
سمر :الحقيقه يا بوسي.
بوسي: تعرفي صاحبتك دي راحت فين.
سمر :الله اعلم
بوسي :كانت عند معتز.
سمر: معتز مين.
بوسي :دكتور هي شاغله ف عيادته.
سمر :اممم... ربنا معها

ناديه :نازل يا حبيبي.
حازم :اهااا عاوزه حاجه يا أمي.
ناديه :لا عاوزه سلامتك... عملت اي مع ملك
حازم :رفضت... وهتسافر انهارده مع جدها
ناديه: ربنا معها و يرزقك ببنت الحلال

كسب أدهم المناقصة... خرج عمر غاضبا... كثيرا... فهو خسر اموال كثيره ف سيبل الحصول على تلك الفرصة وف الآخر خسرها... يوسف :أدهم النوري طلع دماغ...غلفنا وساب عرض ف الشركة وعرض معها.
عمر :خلاص يا يوسف.
يوسف: طب يلا نروح على الشركة عشان نلحق نسافر

وصل عبد الحميد الي الشركة النوري.
سليمان :أدهم هيكلمني وهيحدد المكان.
عبد الحميد: مش عارف اشكرك ازاي يا سليمان.

انتهت ملك من تحضير أغراضها... وكانت جالسه تنتظر قدوم أدهم.
دق جرس الباب... فتحت وجدت الحارس أمامها .
الحارس :أدهم باشا مستني حضرتك تحت.
ملك :حاضر... اخد الحارس الشنطة منها.
نزلت ملك وركبت السيارة... ووضع الحارس الشنطة ف السيارة... وانطلق أدهم.
ملك :مبروك.
ادهم: على ايه .
ملك :على المناقصة
أدهم :شكرا
ملك :هو هيستني فين..

أدهم :قولتليهم على اول الطريق.
ملك :هو لوحده.
أدهم :اهااا ومعها السواق بتاعه.
ملك :طيب.
أدهم :دا قرارك الاخير.
ملك :اهااا... مش ينفع يبقى ليا اهل واسيبهم.
أدهم :اهااا...لما توصلي ابقى كلميني.
ملك :حاضر.

وصل أدهم وكانت سيارة عبد الحميد تنتظرهم على الطريق.
أوقف أدهم السيارة
أدهم :يلا
ملك :سلام.
ادهم:هتوحشيني.
اكتفت ملك بالابتسامة وقالت :مش هتنزل معايا.
أدهم :هنزل
نزل أدهم وملك وعندما رأيهم عبد الحميد نزل من السيارة.
عبد الحميد بلهفه :ملك... انتي كويسه يا بنتي.
ملك :اهااا.
عبد الحميد :متشكر... يا ابني.
أدهم :انا معملتش حاجه... بعد اذنك.
ركب أدهم سيارته... وذهب... وكذلك ملك مع جدها... والتي ظلت طول الطريق ساكته لم تنتطق بكلمه.

ف الشركة.
حازم :كنت عارف اننا هنكسب.
نادر :بس لازم نعرف مين اللي عمل كدا.
أدهم :هعرفه.
نادر :المفروض نحتفل.
حازم :كنت لسه هقول.
أدهم :لا مليش مزاج اصلي منمتش من امبارح كنت شاغل على المشروع..
حازم :ملك مشيت.
أدهم :اهااا من بدري جدها خدها.
نادر :يا خساره.
أدهم :انا هروح بقا.
نادر :يا ابني احنا كنا عاوزين نسهر مع بعض.
أدهم :لا اسهروا انتم.

ف منزل عبد الحميد.
تعالي يا ملك..
دخلت ملك المنزل بخطوات بطيئة ...كانوا الجميع يجلسون...اتصدم كل الموجودين.
عبد الحميد : انا قولت اعملها مفاجأة.
عاصم ف سره :لا ماهي فعلا مفاجأة
زينب :اهلا يا حبيبتي اتفضلي واتجهت ناحيتها وضمتها.
سعاد :ازاي يا ابوي متقولش كنا فرشنا الأرض ورد.
عبد الرحمن :تعالي ف حضن عمك يا حبيبتي.
ملك :ممكن حد يقولي هقعد فين.

عبد الحميد :مني خدي بنت عمك وريها اوضتها.
عاصم :مش المفروض كنت تقولنا يا ابوي.
عبد الحميد :مكنش لازم المهم ان ملك رجعت لبيتها.
عاصم :امممم... أكيد طبعا.
عبد الحميد :انا طالع ارتاح شويه.
عبد الرحمن : اتوكسنا والحمد الله.
عاصم :بس... هنتصرف كدا البت معانا... يبقى خلاص ف كذا حجه عشان نطفشها بيها.
سعاد: ونبي حد يشوف يوسف وعمر فين... عشان يشوفوا الوكسه اللي احنا فيها.

ف الغرفة عند ملك.
مني :بصي لو احتاجتي حاجه... ابقى قوليلي.
ملك بابتسامه :شكرا...هو مفيش حد ف البيت غيركم..
مني :اهااا بس عمتك ساكنه قريب من هنا بس قاعده ف بيت جوزها وهتيجي انهارده .
ملك : ماشي... شكرا.
مني :اسيبك ترتاحي بقا.
قفلت مني باب الغرفة خلفها.
ملك :يا رب استرها معايا...وأخرجت هاتفها واتصلت باادهم.
أدهم بلهفه :وصلتي.
ملك :ايوه... لسه واصله.
أدهم :حمد الله على سلامتك.
ملك :الله يسلمك...شكرا على اللي انت عملته معايا
أدهم :انا معملتش حاجه.
ملك :امممم
أدهم :سلام
ملك :سلام.

قامت وفتحت شباك الغرفة... وقامت بوضع هدومها ف الدولاب... ونزلت وجدتهم يجلسون.
رأيها عبد الحميد وقال :تعالي يا ملك اقعدي معانا.
اتجهت ملك ناحيه الصالون وجلست بجانب فتاه لم تعرفها.
نعمه :كيفك يا بنت اخوي.
ملك :كويسه وحضرتك.
نعمه :زينه الحمد الله.
تكلمت الفتاه التي تجلس ملك جانبها وقالت.
انا نورا بنت عمتك.
ابتسمت ملك لها.

عبد الحميد :انتي هتعيشي هنا يا بنتي ف بيتك و بين اهلك وناسك... دا عاصم عمك ومراته سعاد ودا ابنه يوسف وبنته مني... وعمك عبد الرحمن ومراته زينب و دا عمر ابنهم... وعمتك نعمه وعندها بنتين نورا وساميه.
نعمه :فرح ساميه اخر الاسبوع دا.
عبد الحميد :برضو الجوازه دي.
نعمه :هعمل اي ف ابوها هو راكب دماغه.
عبد الحميد :وانتي ساميه اي رايك.

ساميه :هعمل اي يا جدي حتى لو رفضت رايي ملهوش لازمه.
خافت ملك من تلك الحديث وتخيلت نفسها مكانها... وقالت :انا هطلع اوضتي بعد اذنكم.
نعمه :كدا كدا البت آخرها للجواز.
عاصم :ما تجوز ملك كمان يا حج.
عبد الحميد :لسه بدري
عاصم :ولا بدري ولا حاجه...لما تتجوز حد من البيت هتاخد علينا اسرع... وكمان هتبقى مسئوله من جوزها وهو ياخد باله منها.
عبد الحميد :كلامك صوح.
يوسف :انا جاهز يا جدي.
عاصم :يبقى خلاص الأسبوع الجاي ساميه واللي بعده ملك...ويوسف

صعدت نورا خلفها وطرقت الباب
ملك :ادخل
نورا :ممكن اقعد معاكي
ملك :اتفضلي
نورا:انتي قومتي ليه.
ملك :حاسة اني غربيه... ومليش مكان
نورا :احنا اهلك.
ملك :هما ليه عاوزين يجوزوا ساميه غصبن عنها.
نورا :ما باليد حيله.
ملك :بس كدا حرام
نورا :احنا صعايدة يا بنتي ودمنا حامي يعني معندناش حب والكلام دا.

ملك :بس المفروض يكون ف قبول على الاقل .
نورا :قبول على ايه بلا نيله... انتي تلاقي الراجل شبه الحيطة وبكرش ويقول عاوز اتجوز.
ملك :ههههههههه... طب اي بيغصبكم على كدا.
نورا :يا اختي هنعمل اي... عشان كدا بقا انا قولت ولا احب ولا اتحب... واتجوز اي واحد والسلام.
ملك :طب هي ليه اتجوزت من برا مع ان ف عمر أو يوسف.
نورا :عادي النصيب... وبعدين ابويا صعيدي ومجفل... وكمان لسه بنات ف العيلة انتي وانا ومني.

ملك :لا انا مش عاوزه
نورا :يااختي انا بتمني اخد حد فيهم عشان اقعد ف القاهرة بدل الهم دا.
ملك :هو الحج عبد الحميد دا هيسيبني انزل القاهرة عشان الجامعة.
نورا :لا يا اختي... دا انا روحت جامعه سوهاج بالعافية.
ملك :بجد
نورا :طبعا... بس ممكن يوافقوا لما اتجوزتي عمر او يوسف.
ملك بضيق :لا طبعا

تعالت الزغاريط من شقه ام محمد.
سميحه: مبروك يا ابني عقبال الليلة الكبيرة.
حاتم :الله يبارك فيكي يا أمي.
همس حازم لهاجر...وقال :مبروك.
هاجر: الله يبارك فيك يا حبيبي.

ف الشركة.
أدهم :اي يا ابني.
نادر :ابوك عاوزنا نسافر معها
أدهم :فين.
نادر :قال معزوم على فرح ولازم نبقى معها.
أدهم :فرح مين
نادر :فرح ف الصعيد...انا مش عاوز اروح.
أدهم :جدع تقول لسليمان الكلام دا.
نادر :يا ابني مشوار يهد الحال... وهنروح نصدع هناك.

أدهم :ههههههههه... ،حكم القوي على الضعيف.
نادر :بوسي زعلانه منك عشان بقالك فتره مش بتروح ولا بتسأل عنها.
أدهم :حاسس اني زهقت.
نادر وهو يغمز له: عرفت مزه جديده
أدهم :لا.
نادر بااستغراب:غربيه دي...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل العاشر

ف منزل النوري.
كانوا يجلسون لتناول العشاء.
سليمان :هو مراد مش موجود.
إيمان بحزن :معرفش.
أدهم :بابا اي حوار الفرح دا
سليمان :نادر قالك.
أدهم :ايوه.
ايمان :فرح ابن اخويا يا أدهم.
أدهم :طب احنا هنروح ليه.
سليمان :يعني هنسيب امك تروح لوحدها مش كفاية اخوك مراد عليها.
أدهم :مقصدش والله اصل هنروح نعمل اي هناك.

ايمان :يعني مروحش فرح ابن اخويا... يا أدهم.
أدهم :خلاص هنسافر امتى.
سليمان :كمان يومين.
أدهم :تمام.
ايمان :كنت عاوزه اقولك على حاجه.
أدهم :اي يا ماما
ايمان :بنت خالك زي القمر... اي رايك لو عجبتك نجوزهلك.
أدهم :لا شكرا يا ماما... انا طالع انام.
ايمان :عجبك كدا يا سليمان.
سليمان :سيبي براحته يا حبيبتي... هو مش حابب.
ايمان :نفسي اجوزه وافرح بي.
سليمان :اكيد هيتجوز يا حبيبتي

دق جرس.. شقتها قامت سمر لتفتح.
نادر :قولت اجي اسلم عليكي.
سمر :اتفضل.
نادر: اسف عشان آخر مره واللي حصل.
سمر :لا عادي... مسافر فين.
نادر :عندنا فرح ف الصعيد لي قريب طنط ايمان.
سمر :مبروك... هي ملك سافرت
نادر :اهااا من زمان.
سمر: ربنا معها.
نادر : انتي مبتكلمهاش.
سمر:لا... انت متعرفش ف اي بين أدهم وبوسي.
نادر :لا بوسي كلمتني وكانت مضايقه.
سمر :اهااا... برضو حكيتلي... هو شاف واحده تانية.
نادر :معرفش أدهم داخل علي شهر ولا راح لبوسي وحتى راح معانا ف حته.
سمر :غريبه.

كان حاتم بيزور خطيبته.
ام محمد :هقوم اعملكم شاي.
حاتم :اتفضلي يا حماتي.
حاتم :مالك
هاجر :مفيش... ،بس ولا خرجتني ولا فسحتني ولا عملت اي حاجه.
حاتم :خلاص انا ممكن اعمل كل حاجه ياروحي.
هاجر :انا كنت عاوزه اعدل شويه حاجات ف الشقة.
حاتم :وماله... تعالي ف اي وقت.
هاجر :خلاص ماشي... ممكن اعدي عليك بكرا.
حاتم: مفيش اي حاجه تصبيره.
هاجر : ههههه بس ماما تشوفنا.

ف منزل عبد الحميد.
كانت مني تجلس ف غرفتها وتتحدث ف الهاتف.
مني :لا مش هعرف.
سعيد :لي
مني :متنساش ان ملك موجوده ومش عاوزه تمسك عليا حاجه... ويوسف وعمر موجودين وانا اخاف حد يشوفني.
سعيد :انا مش عيل يا مني انا عندي 45سنه.، ولو حصل حاجه مش هسيبك.
مني : والله ما اقصد يا حبيبي.
سعيد :خلاص ف فرح ساميه.
مني :الفرح هيبقى عند جوز عمتي مش عندي.
سعيد :خلاص هنتقابل ف البيت عندك.
مني :ماشي يا حبيبي.

ف غرفه عند ملك كانت تجلس معها نورا وساميه.
نورا :يجماعه انا جعانه.
ملك :انا من ساعه ما جيت هنا وانتي جعانه.
ملك :ههههههههه
كانت ساميه شارده الذهن... لم تنطق بايه شي.
ملك :مالك يا سوسو
ساميه :مفيش
نورا:الفرح خلاص قرب.
ساميه: عارفه... حسبي الله ونعم الوكيل.
ملك: هو انتي مش عاوزه العريس ليه.

ساميه: عشان انا عيشت طول عمري احلم اني اتجوز واحد بحبه... او حتى اكون برتاح معها... لكن دا لا انا عمري ما شوفته اصلا... كل معرفتي بي انه معانا ف البلد.
ملك :مش يمكن يبقى كويس... ليه تفترضي الوحش.
ساميه :طول ما انتي مش حابه اللي قدامك مش هتقبلي منه حاجه يا ملك.
ملك :طب هو مفيش حل.
ساميه :لا للأسف...ملك هو انتي اي اللي جابك هنا.
نورا:اي الكلام دا يا ساميه.

ملك :مش فاهمه قصدك.
ساميه :قصدي انك كنتي عايشه ف القاهرة طول عمرك... ليه جيتي... البيت هنا كلهم بياكلوا ف بعض اصلا... انتي عارفه ان ولا سعاد ولا زينب ولا أمي بيطقوا بعض وشامتنين فيا... ومني فرحانه فيا اوووي عشان هتجوز غصبن عني...يوسف دا مشوفتش احكر منه... كلب فلوس زي ابوه.
نورا :اسكتي يا ساميه لحد يسمع.
ساميه :ما يسمعوا... انتي عارفه انهم عاوزين يجوزوكي يوسف امبارح قالوا كدا لما طلعتي انتي ونورا .
ملك بصدمه :ازاي... محدش، ياخد رايي
ساميه :هنا محدش بياخد رأي حد يا ملك... ويوم ما هترفضي هيطلعوا عليكي كلام مش كويسه وهتتجوزي غصب برضو.
ملك :طب اعمل اي.

نورا :ولا حاجه هترضي...، لان الاعتراض هيدخلك ف حوارات.
ساميه :انا بفكر انتحر.
ملك :حرام انتي عاوزه تموتي كافره.
نورا :بعد الشر عنك... اوعي تقولي كدا.
ملك ببكاء :انا خايفه اوووووي.
ساميه :ربنا معانا ويتولانا.

ف منزل عيله الشوربجي.
همام :مبروك يا ولدي الف مبروك.
احمد :امرك غريب يا ابوي بتبارك على اي.
همام :فرحك يا ابني وعاوز افرح بيك.
احمد: طيب يا ابوي.
أتيت كريمة وقالت :بتتحددوا ف اي
همام :هيكون اي يا ام احمد.
كريمة :عشت وشوفتك عريس، يا احمد...وعقبال ما اشوف عيالك.
احمد :هو انا لسه اتجوزت عشان تشوفوا العيال.
كريمة :ههههههههه كلها تسعه شهور يعني ولا عشره... ويجي المولود.
احمد بضيق :ربنا يسهل.
همام :عاوزك ترفع راسنا يا ولدي.

ف منزل عبد الحميد.
عبد الحميد :انهارده حنه البت... وانا عاوزها هنا والتجهيزات شاغله من الصبح.
نعمه :امرك يا ابوي وانا قولت لسيد ووافق.
عبد الحميد :عشان البنات يرقصوا وياخدوا راحتهم مع بعض.
مني :فين الفساتين َ.
عبد الحميد :ودي مش حاجه تفوتني طبعا انا جايب لكل واحده فستان.
مني :طب هما الرجالة هيعملوا فرح.
نعمه :ايوه بس احنا الحريم هنبقى هنا مع بعض... والرجالة عند العريس.
مني :ايوه بقا.

يوسف :طب انا هقوم اروح اشوف المصنع وابقى اطلع على الفرح على طول.
عبد الحميد :وخبر ابوكي وعمك بالكلام دا وابقوا روحوا على الفرح على طول وانا هاجي انا وعمر .
عبد الحميد :خدي يا مني طلعي الشنط فوق لبنات و انتي خدي واحده.
مني :من عينا.
صعدت مني للأعلى وطرقت الباب ودخلت.
نورا :خير ف حاجه.
مني: الفساتين عشان الحنه... ،عقبالك يا ملك انتي ونورا.
ساميه :متشكرين.

مني :العفو بعد اذنكم.
نورا :اللهي تتشكى ف قلبك يا بعيده.
اخرجت ساميه الفساتين... وقالت هنلبس امتى
ملك :انا مش هلبس حاجه من دي.
نورا :يا اختي، فكي يعني هيبقى متنكد علينا ونبقى معفين ف نفس الوقت، وبعدين لازم نلبس ونتشيك.
ساميه... :هما قصرين ليه
نورا :حلوين
ملك :بس هنلبس كدا ازاي
نورا :دي حنه يعني كلها ستات... ولو حد خرج يلبس العباية والطرحة.
ملك :ماشي.

دقت هاجر على باب الشقة.
وفتح حاتم لها.
هاجر :مامتك جواه.
حاتم :لا بتجيب حاجه من تحت... تعالي.
هاجر :لا خليها لما تجي.
سبحها حاتم للداخل.
حاتم :مش عاوزه تتدخلي ليه.
هاجر :اصل مينفعش،.
حاتم وهو يقترب منها حتى التصقت بالباب... وايه اللي هيخلي مينفعش.
هاجر:.

كانت عيله الشوربجي تحضر لفرح على أكمل وجه وبدأت ف استضافه المعزايم.
كان همام يقف أمام البوابة ليستقبل اخته وجوزها.
همام :يا مرحب يا مرحب.
احتضنت ايمان اخيها... سلم همام على سليمان وادهم ونادر
وقالت ايمان :أخبارك اي يا همام وفين كريمة.
همام :اتفضلوا الأول بس.
دلفوا الي الداخل.
ايمان :هو الفرح بدا ولا اي
همام :لسه شويه... كريمة ونهله هيروح الحنه هتروحي معهم ولا.

إيمان :هروح.
سليمان :متتاخريش.
همام :انتم مش هتمشوا انهارده لسه الليلة الكبيرة بكره.
همس نادر لادهم وقال : هو بيقول الليلة الكبيرة بفخر كدا ليه.
وكزه أدهم... وقال :اتلم يا ابني عيب.
نزلت كريمة ونهله خلفها وسلمت كريمة علي ايمان ورحبت بيهم.
ايمان :كبرتي يا نهله الله اكبر عليكي.
نهله: شكرا يا عمتو.

كريمة :كلم يا ابو احمد... الناس برا عاوزينك.
همام :يمكن عبد الحميد جي.
أدهم ونادر ف صوت واحد :عبد الحميد العطار.
همام :اهااا انتم تعرفوا.
سليمان :ايوه خديني معاك اسلم عليه.
ايمان :مين الراجل دا.
أدهم :بيشتغل مع بابا... انتم هترحوا امتى عشان اوصلكم.
ايمان :توصلني ليه يا حبيبي.
أدهم :مينفعش تروحوا لوحدكم الدنيا ليل.
ابتسمت ايمان ظنا ان أدهم فعل ذلك لأجل نهله.

ساميه :شكلي حلو.
نورا :اهااا قمر والله.
ملك :طب وانا.
نورا :قمرين...ما تسيبي شعرك يا بنتي هيبقى تحفه على الفستان خلي مني الكلب تتغاظ
وتتكاد.
طرقت نعمه الباب.
ملك :ادخل.
دلفت نعمه الي الداخل وقالت :ما شاء الله عليكم يا بنات... يلا عشان تنزلوا.
نورا :ماشي يا ماما.
ملك :انا مكسوفه انزل كدا.
ساميه :وانا حاسة اني قالعه.
نورا :يلا بطلوا قرف بقا.

نزلوا الفتيات وكانت مني قد سبقتهم... وتعالت الزغاريط والاغاني...والتصفيق.
واتت كريمة وإيمان ونهله رحبت بيهم نعمه وجلسوا.
همست ملك الي ساميه :دي ام العريس صح
ساميه :هي وليه عقربه.
ملك :هههه اسكت لما تسمعنا.
نورا :مش ملاحظين يا بنات ان البت مني كانت بترقص مع البنات وفجأه اختفت.

ملك :ايوه فعلا... وبصيت ملك ناحيه الباب وجدتها خارجه.
ملك :الحقوا دي خارجه من الباب بالفستان.
ساميه :حد فيكم يقوم يشوفها.
ملك :هطلع اجيب عبايه واطلع وراها.
نورا :واحنا هنرقص هنا قال اي احنا مش واخدين بالنا.
صعدت لملك للأعلى ووضعت طرحه على شعرها... وعبايه على جسمها ونزلت وخرجت من الباب ولكن لم ترى اي أثر لمنى ذهبت خلف الباب ولكن احد سحبها من الخلف...ارتعبت ملك و ارتجفت أوصالها ولكنها رأيتها
ملك بدهشه :ادهم.

أدهم :وحشتني.
كانت مازالت الصدمة مأثره عليها.
ملك :ايه دا انا بقيت بشوف تخيولات كمان يا ربي.
أدهم :ملك روحتي فين.
ملك :انت أدهم... انت جيت هنا ازاي.
أدهم :وحشتني اوووووي
ملك :اممممممممم
أدهم: حلو الفستان.
ملك :فستان اي... افتكرت ملك انها لم تقفل العباية.
ملك بإحراج وقد احمر وجهها... واحست انها على وشك الانفجار :اهااا.
أدهم :انتي كنتي طالعه ليه.
ملك :كنت بشوف حاجه.
أدهم :وطالعه كدا.

ملك :ما هو مفيش حد ف البيت وانا لبست العباية دي بسرعه عشان الحق البت.
أدهم :اممم وشعرك اللي باين دا.
ملك: شعري... اهااا شعري صح وقامت بإدخال شعرها َ...انا هدخل لحد يشوفنا.
أدهم :يعني انا جاي ووصلت ماما واستحملت سخافة نهله... و تقوليلي هدخل.
ملك :نهله مين.
أدهم :قربيه ماما...،مرتاحة هنا.
ملك :لا ياريتني ما جيت... دول عاوزين يجوزني ابن عمي.
أدهم بضيق :وانتي.
ملك :لا بس... مش هعرف أرفض.

أدهم :اممم اهااا ان شاء الله... مفيش جواز بلا ابن عمي بلا زفت.
ملك :اصل... قطع أدهم كلامها بوضع قبله على شفتها... تصرمت ملك مكانها.
ملك :انت عملت اي.
أدهم :ولا حاجه.
ملك :انا ماشيه.
قام أدهم بضمها اليه... ولف ذراعه حول خصرها.
ملك :أدهم سيبني.
أدهم : بحبك.

ملك : انت عارف اني محبش كدا
أدهم : اسف... بس انا بحبك والله يا ملك
نظرت له ملك... وقالت :بتحبني.
أدهم :من ساعه ما مشيتي وحاسس ان حياتي ناقصه... عارف انك لسه سايبه القاهرة بقالك اسبوع... ومستغربه لان المدة اللي كنتي معايا فيها قليله اوووي.
ملك دمعت :انا مش عارفه اقول حاجه.
أدهم :وانا مش عاوزك تقولي حاجه.
ملك : طب.

وضع أدهم يده على فمها... هشششش
ملك: طب ممكن امشي.
أدهم :ممكن... بس بشرط.
ملك ومازالت بين احضانه :اي.
أدهم :انا مش فاهم دلوقتي انتي اي.
ملك :انا اي.
أدهم :حلوه فكره الاستعباط دي لا عجبتني.
ابتسمت ملك وقالت :وانا كمان.
أدهم :وانتي كمان على اني حاجه بظبط.
ملك :بص المفروض انت تفهم لوحدك بقا.
أدهم :انا مهندس مش ساحر.
ملك :بحبك.
أدهم :يلا امشي.
ملك :أدهم بس انا خايفه.

أدهم :من اي.
ملك :لو حد منهم عرف حاجه.
أدهم :محدش يقدر يلمس شعره منك... نعدي الفرح دا الأول وبعدين اشوف حوار ابن عمك... وجدك دا
ملك :هتعمل اي
أدهم :يلا ادخلي عشان محدش ياخد باله.
ملك باستسلام :حاضر.
مشيت ملك خطوه وبعدين ورجعلته تاني.
ملك :هو انت من قرايب العريس.
أدهم :اهااا ابن خالي.
ملك :طيب.

أدهم :اي
ملك :ولا حاجه اصلي قولت اني مش هعرف اشوفك تاني لان مفيش نادر وسمر وبوسي وحازم... بس طلع ف ساميه.
أدهم :لا ماانا كنت ناوي اخطفك واتجوزك.
ملك :مكنتش هاجي معاك... اصلا وكمان مكنتش هتعرف.
ادهم: لا كنتي هتيجي.
ملك :ازاي بقا وبعدين كنتي هتخطفني من هنا.
أدهم :تحبي تشوفي.
ملك :لا شكرا... انا هدخل بقا.
أدهم :يلا روحي.

مشيت ملك ودخلت البيت... كان مازال الاحتفال شاغل.
 لاحظت زينب دخولها... فقامت وقالت لها :كنتي فين.
ملك :كنت برا... اصلي لقيت مني برا فقولت اطلع اشوفها.
زينب :طيب ادخلي انتي وانا هشوف مني.
ملك :طيب.
نورا :اي يا بت عملتي إي
ملك :ولا حاجه... اختفت. ولا كان ليا أثر.
نورا :يمكن تكون عند الباب الوارني.
ملك :فين دا.
نورا :بعيد شويه... اخر الجنينة بتاعت البيت.
ملك :تعالي نروح.
تنحت ساميه من وسط المعازيم وقالت:عملتوا اي.

نورا :لسه مش عارفين.
ساميه :شكل البت دي وراها حوار.
نورا :خلاص احنا هنروح نشوفها تاني... يلا يا ملك.
ملك :انتي رايحه ناحيه المطبخ ليه.
نورا :ما هو ف باب ف المطبخ بيطلع على الجنينة يلا.
ساروا حتى وصلوا الي الباب.
نورا :الباب مفتوح.
ملك :ممكن تكون واقفه برا
مشوا خطوات أخرى ولكن شوفوها تقف مع.
نورا :.

رواية حب بلا قيود الفصول 1-10 للكاتبة أسماء صلاح



رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الأول

ف احدي أحياء القاهرة وبالتحديد ف احدي الأحياء المتوسطة انطفت الاضواء وساد الظلام واسودت الحياه لمره الثالثة ولكن تلك المرة هي القاضية فقد فقدت والدتها التي كانت آخر فرد ف عائلتها البسيطة.
اليوم اسودت الحياه ف وجهي، وأصحبت مثل ظلام الليل الدامس لم تشرق شمسي حتي الآن، فقدت ما تمنت العيش من اجلها ، لماذا تلك الحياه تكون قاسيه هكذا، الان اصحبت وحيده، أشعر وكأنني فارقت الحياه، هل الحياه بتلك القسوة...

ماذا سأفعل الان واين ملجاي، هل ستشرق شمسي من جديد ولا سأظل احي ف تلك الظلام القاتم...
قضيت تلك الليلة وهي تجلس ف غرفتها المظلة وحيده وتحدث نفسها بتلك الأفكار ، وكانت تبكي بحسره  لم تعلم كم مدى  من الوقت، كل ما تعمله انها اصبحت وحيده والدتها فارقتها....
سمعت دق  علي باب الشقة، قامت ملك بتثاقل واستندت على الفراش....

ملك هي فتاه بسيطة تتدرس ف كليه الهندسة ، وهي فتاه محجبة ذات ملامح هاديه وبسيطة تمتلك عينان زرقاء واسعه قليل ورموش كثيفه وبشره بيضاء وشعرها بلون البني الغامق طويل، وذات قامه قصيره وجسمها مضبوط يتناسب معها  ، تتميز بتفوقها الدراسي، وطيبه قلبها.

فتحت الباب، وجدت سمر صديقتها وكنت تحمل بعض الأكياس ف يدها..
سمر هي صديقتها من ايام الثانوية، وتدرس معها ف نفس الكلية ولكن تختلف كثيرا عنها بسبب ما حدث لها ف حياتها.. هي ذات عيون عسليه وبشره قمحي ومتوسطة الطول، وشعرها متوسط الطول...

اتصدمت سمر من هيئتها الذابلة وعينها الوارمة من كثر البكاء، وشحوب وجهها..
سمر بحزن: البقاء لله يا ملك وانتي مؤمنه بالله وطنط كانت تعبانة ومتبهدلة ف المستشفيات...

ملك باستسلام وحسره :الحمد الله على كل حال.
سمر :انا جبتلك اكل انتي من امبارح مكلتيش حاجه.
ملك :مليش نفس، معلش تعبتك معايا.
سمر: مفيش تعب يا ملك انتي اختي،انتي هتفضلي قاعده هنا ولا هتغيري المكان.
ملك  :هفضل هروح فين انا مليش حد.......
رن جرس المنزل...
سمر :انتي مستنية حد ولا اي..

ملك :لا
سمر :هقوم اشوف مين...
فتحت سمر الباب وجدت شاب  أمامها وتعجبت من قدومه فملك فسخت خطوبتها منه فلماذا يأتي ليها..
حاتم :انتي مين
حاتم يكون جار ملك وخطيبها سابقا، شاب ف التاسع والعشرون من عمره يعمل ف احدي الشركات البسيطة
دلفت سمر لداخل ولم تعطي له اهتمام
دخل حاتم ووجد ملك تجلس على كنبه  الانترته تبدو واكنها ف عالم آخر بعيدا عنهم وسمر تجلس جانبها وكانت سمر ترمقه بنظرات حاده نوعا ما...
جلس حاتم  على الكنبة المقابلة لهم :احم، انا قولت اطلع اطمن عليكي محتاجه حاجه..
ملك :شكرا.

سمر :متشكرين يا استاذ حاتم انا موجوده مش عاوزين نتعب حضرتك معانا..
حاتم :مفيش تعب ولا حاجه احنا جيران  وكمان ملك.....
قطعت ملك حديثه وقالت بحده :شكرا يا استاذ حاتم وانا لو احتاجت حاجه هقولك..
اتحرج  حاتم من طريقه ملك الحاده معه وقال :ماشي انا همشي بقا عاوزه حاجه..
ملك :شكرا...
سمر :هو ماله بيكي دا كمان مش انتي سيبتي
ملك :اهااا بس هو كان موجود معايا ف المستشفى لما ماما تعبت وكمان كان معايا واحنا بندفنها احنا جيران وتقريبا كل سكان العمارة كانوا موجودين...
سمر :ماشي يا حبيبتي عاوزه حاجه انا هروح عشان متأخرش.
ملك :لا شكرا.

دخلت  سمر الي شقتها وجلست وهي تفكر ف حال ملك وتحدث نفسها.....
الدنيا دي غربيه اوووي ملك زعلانه عشان مامتها ماتت وانا امي عايشه ولا اكنها موجوده، حياتي عكسك يا ملك ف كل حاجه ..........  قطع أفكارها جرس الباب وفتحت...
نادر :الجميل شكله مضايق ليه
نادر هو شاب ف الثلاثين من عمره، يعمل ف شركه عمه، شاب ذات عيون بني فاتح وملامح بسيطة وذو لحيه خفيف وشعر كثيف، ذات قامه طويله وعريض المنكبين، جسم رياضي، بتاع بنات، دمه خفيف، ملهوش غير صاحب واحد بس وهو أدهم ابن عمه
سمر :هههه لا انا تمام اوووي.

جلس نادر بجانبها على الكنبة ووضع يده على كتفها وقال :طيب ياروحي قومي حطيلي كأس.
سمر :عيوني...
نادر :اي اللي حصل...
أحضرت سمر الكاس له وجلست مكانها وقالت :اصل مامت صاحبتي اتوفيت وانا زعلت عليها..
نادر  وهو يشرب الكاس دفعه واحده وقال بسخريه: طلعتي حاسسه...
سمر :ههههههههه اهو بقا، جبتلي حاجه معاك ولا نسيتني.

اخرج نادر شرط برشام  من جيبه وقال :خدي صنف جديد اهو بس خيال بقا، لسه جايبه انهارده...
اخدت سمر الشرط واخدت  حبه ورجعت براسها للخلف واغمضت عينها..... وبدأت تأخذ مفعولها معها  وقالت : أدهم هيجي...
نادر :انتي شاغله بالك باادهم ليه، انتي مش نوعه المفضل اصلا...
سمر :اصله مجاش معاك الا مره...............
نادر بضيق :سمر فككك من الموضوع وخلينا نقضي اللية دي ف فرفشه.......

سميحه :طلعت عندها ليه يا ابني.
سميحه هي والده حاتم، ست طيبه ولكن تحب ابنها كثيرا وتعمل اي حاجه بس حاتم ميضرش فهو ولدها الوحيد...
حاتم بضيق: يعني مطمنش على جارتنا...
سميحه :الله يهديك يا ابني انا مش عاوزه مشاكل وبعدين خلاص احنا عملنا اللي علينا وخلاص فلمهوش لزوم تتطلع لبنت ف شقه وهي لوحدها...
زفر حاتم بضيق وقال :انا نازل يا اما وخرج وقفل الباب خلفه بقوه.....
ضربت سميحه كف على كف: لا حول ولا قوه الا بالله ربنا يستر....

كان حاتم يجلس مع صديقه على القهوة.... و طلب كوبيتن شاي  
شادي :مالك يا ابني مبوز ليه..
حاتم وهو يرتشف الشاي :امي خنقتني
شادي :عشان حوار ملك
حاتم:ايوه
شادي :ما خلاص فكك ماانت سيبتها، واللي اسمعه منك أن البت دي عندها مشاكل كتير خلاص بقا، وبعدين هي دلوقتي لوحدها...

حاتم وقد فهم ما يقصده صديقه :بس...
شادي :ولا بس ولا حاجه دي بت قاعده وحدها يعني وخلاص مفيش حد معها ولا ليها حد تشتكله او تقوله حاجه المهم انت نفذ صح...
حاتم وهو يضع يمرر يده على ذقنه بتفكير :تصدق كلامك مظبوط يا واد يا شادي...
شادي :عيب عليك...

أدهم :انت فين يا زفت..
اعتدل نادر ف جلسته :موجود ف حاجه ولا اي.
أدهم :لا بس حضرتك كان ف شويه حاجات عاوزين نخلصهم وانت مشيت مع نفسك.
نادر :يا ابني احنا من الصبح شغالين انا ورمت يا أدهم..
أدهم :وف حاجه تانيه عاوز اكلمك فيها..
نادر :ادهم الوقت متأخر لازم اجي دلوقتي الشركة..
ادهم:ايوه ولا اللي انت نايم ف حضنها اهم من شغلك......
نادر :جاي.....

سمر :ف اي..
نادر وهو يقفل زارير قميصه :أدهم عاوزني دلوقتي.
سمر :طيب هتيجي امتى تأني..
نادر :معرفش....
ادهم هو ابن عم نادر وصديقه المقرب، طبعه حاد  وخصوصا ف الشغل، لديه شقيقه الأكبر مراد ولكن علاقاتهم مقطوعه، ذات عيون زيتونة غامق ورموش كثيفه ولحيه خفيف، شعر كثيف اسود ، طويل القامه  جسم رياضي... فهو يعشق الرياضة منذ صغره ....

وصل نادر الي الشركة وكانت خاليه من الموظفين لا يوجد سوي الأمن...
دلف الي المكتب
ادهم :اتفضل
نادر :انت على طول قالل مزاجي كدا
أدهم :مزاجك دا وقت فراغك يا نادر احنا عندنا شغل...
نادر :اومرني...
أدهم :اولا حاول تفصل بين علاقاتك وبين الشغل وبلاش موظفين الشركة...
نادر :هاااا
أدهم :اديني قولت المهم تكون سمعتك ف الشركة كويسه، وبرا تعمل اللي انت عاوزه...

نادر: هو ف حد اشتكي مني...
أدهم بحده :مش هستني حد يشتكي يا نادر متنساش انك صاحب مكان هنا ، بس انا لاحظت بصاتك لموظفه الجديدة وطريقه كلامك معها....
نادر :امممممم ما هي عجبها انا مالي...
أدهم :يبقى برا الشركة....
نادر :تمام يا أدهم ف حاجه تأني..
أدهم :لا بس عاوزك تظبطلي الصفقة اللي جايه لازم نكسبها..

نادر :دا لعبتي متخافش، بس نسيت اقولك احنا عاوزين مترجمة شاطره عن اللي عندنا عشان ف حاجات كتير عاوزه تتبعت وعندنا عجز ف قسم الترجمة....
أدهم :من بكرا الاعلان ينزل احنا مش ناقصين....
نادر :اشطا يا صاحبي...
أدهم :ههههههههه يا ابني هو انت قاعد على قهوه..
نادر: ههههه يا عم فكها كدا متبقش معقد كدا ولا مراد عادك....
قطبت ملامح ادهم وقال باستنكار  :مراد..
نادر :هو لسه زي ما هو.
أدهم :انا تقريبا نسيت انه اخويا...

نادر :اخوك مراد دا غريب اوووي يعني قاعد معاكم ف نفس البيت ومحدش يعرف حاجه عنه...
أدهم :براحته...
نادر :يلا عشان نروح....
أدهم :يلا

صباح يوم جديد
استيقظت ملك من نومها وكانت علامات الارق واضحه  على وجهها، وشعرت بألم ف جسدها......
رن هاتفها....
ملك بتعب :الو
سمر :عامله اي
ملك :الحمد الله، روحتي الجامعة...
سمر :لا انا ف الشغل، وانا مظبطه مع واحد هيديني المحاضرات...
ملك :ماشي
سمر :كنت عاوزه اقولك على حاجه عارفه انها مش وقته بس اكيد انتي محتاجه دا...

ملك :اي
سمر:الشركه هنا طالبه مترجمة شاطره وانتي بتتكلمي انجليزي حلو، متنسيش انك سيبتي الشغل بتاعك.
ملك :طيب
سمر:ابعتلك عنوان الشركة بس لازم تيجي دلوقتي...
ملك :لسه امي ماتت من تلت ايام وانا هنزل اشوف  شغل انتي بتقولي اي؟ ...
سمر :ملك انتي محتاجه فلوس، وقعده البيت مش هترجع حاجه، ودي فرصه مش هتتعود....
ملك :طيب ابعتي العنوان ولو جيت هكلمك.......
فكرت ملك ف كلام سمر وعزمت أمرها ف ان تذهب وتجري المقابلة لأنها فحاجه الي الأموال وليس لها أي مصدر دخل.....

ف الشركة عند أدهم....
أدهم : اي يا نادر لقيت مترجم ولا لسه...
نادر :لسه بس الأنسة سمر قالت إن ف واحده قربتها كويسه ف اللغة...
أدهم : نادر أنجز انا من الصبح مفيش حد عدل شوفته كلهم بيغلطوا...
نادر :دي اخر واحده جات عليها يعني يمكن
أدهم :ربنا يستر....
نادر :انا هروح على المكتب، عشان البنت جات ومنتظرني هناك...
أدهم :وانت عرفت ازاي...
نادر :سمر لسه باعته رساله.....

أدهم :اممم موضوعك انت وسمر بقى اوفر يا نادر متنساش انها كانت حته موظفه عندك....
نادر :مش ناسي بس ادينا بنتسلي.....
أدهم بسخرية :ودي صاحبتها اللي جايه
نادر :اهااا قولت يبقى زياده الخير خيرين ههههههههه
أدهم :المهم ان يكون شغلها كويس....
نادر :اروح انا بقا
خرج نادر وذهب الي الدور التأني الذي بي مكتبه....
غاده :انا دخلتها المكتب يا افندم
فتح نادر الباب وجدها تجلس على الأريكة.....

اتصدم نادر وقال لنفسه :هي حلوه اهااا بس دي محجبة وهي لابسه اسود كدا بس موزه والله ......
نادر :انتي عارفه الوظيفة محتاجه مترجمة عارفه طبيعة الشغل ولا....
ملك :انا بفهم انجلش كويس وبترجمه....
نادر وهو ينظر لزورقت عينها الذي تاه بهم :اممم كويس جدا، تمام كدا....
ملك : بس....
نادر :انتي صاحبه سمر من امتى....
ملك :من 5 سنين...
نادر :اممم، خلاص انتي كدا اشتغلتي....

قلقت ملك من طريقه كلامه وقالت :شكرا ممكن امشي بقا....
نادر بابتسامه :اتفضلي طبعا وقولي لسمر تفهمك شويه حاجات مهمين......
ملك بتعجب :حاجات اي!
نادر :هي هتقولك كل حاجه.....
خرجت ملك من المكتب وكانت قلقانه من نادر ولم تعلم لماذا......سارت ف الطرقة فهي كنت ضلت طريقها  
قام نادر بالاتصال بسمر
نادر :لا ذوقك حلو
سمر :بس هي.....

نادر :بصراحه عجباني اوووي، ظبطها...
سمر :ملك....
نادر :ايوه وليكي حلوتك......
سمر بحيره  :الموضوع صعب اوووي... يا باشا...
نادر :مفيش حاجه صعبه وانا عاوز يخلص ف اسرع وقت....
سمر :تمام.......
كانت سمر تنظر ملك  بالأسفل
ملك :هو انتي مستني ليه مدخلتيش عشان شغلك
سمر :لا عادي....انتي اتاخرتي ليه ..
ملك :اتلغبطت وانا راجعه انتي عارفه اني مش عارفه المكان هنا
سمر :اهااا اي رايك.

ملك :مش مرتاحة بصراحه
سمر :طب تعالي نركب العربية ونتكلم ف الطريق
ملك :ماشي.....
ركبوا السيارة..
سمر :مش مرتاحة ليه
ملك :طريقته ونظراته غربيه
سمر :عادي يا ملك....
ملك :طيب روحني على البيت
سمر :حاضر

صعد نادر  عند أدهم ودخل
أدهم :عملت ايه
نادر :تمام
أدهم :اختبارتها طيب
نادر :هي لوحدها اختبار والله.....
أدهم :فوق يا نادر هاااااا
نادر :جامد وكمان ممثله هههه
أدهم :ازاي يا خفيف
نادر :عامله فيها عبيطة وملهاش ف حاجه يا ابني دي صاحبه سمر بقالها  خمس  سنين.

أدهم :ههههههههه واضحه انها انصح
نادر :الغريب بقا انها كانت لبسه فستان وطرحه ........ مش زي سمر...
أدهم :عادي يا ابني تلاقيها قاعده ف منطقه شعبيه ولا حاجه
نادر :ممكن يارب بس سمر تجيب نتيجة، انا هسلمها الشغل من الأسبوع الجاي....
أدهم :ناصح انت برضو....
نادر :ههههههههه عيب عليك......

دخل مراد الفيلا وصعد السلم ولكن اوقفه صوت والدته...
ايمان :تعالي اقعد شويه معايا يا مراد....
مراد بحده :لا تعبان بعد اذنك
ايمان بحزن :لا حول ولا قوه الا بالله
ايمان سيده تبلغ من العمر 58 سنه، طيبه القلب، متدينة غير زوجها
صعد مراد الي غرفته وقفل الباب خلفه وهو لا يبالي لما يحدث من حوله فهو يعتبر اخوه وابوه ميتين بالنسباله له.......
مراد هو يكبر عن أدهم بسنتين، حاد الطبع، محترم، عنده عياده خاصه بي.... ذو عيون بني وشعر كثيف، وسيم، طويل القامه

ملك :ايوه
فتحت الباب وجدت حاتم....
حاتم :قولت اطمن عليكي انهارده
ملك :متشكره
حاتم :ملك انا بحبك..
ملك :بعد اذنك وقفتنا دي متنفعش
حاتم:احنا بنحب بعض وبراحتا
ملك بحده :لا انت فاهم غلط انا مش بحبك واتفضل بقا انا مش عاوزه اسمع كلام من وبعدين انا عايشه لوحدي بعد اذنك وقفلت الباب ف وجهه.
حاتم بغيظ :بقى كدا ماشي يا ملك
ملك :يارب ارحمني انا مش عارفه اعمل اي ..... قويني يارب.......

ذهب أدهم ف وقت متأخر من الليل كي لا أرى احد  من اهل المنزل وصعد الي غرفته بهدوء

كان مستقلي على ظهره ف الفراش ويتحدث ف الهاتف....
نادر :اتصرفي بالعافية بذوق بس تجبهلي
سمر :بس انا هجيبها عندي البيت تمام وانت تتصرف براحتك....
نادر :خلاص بس انتي حاولي تديها حاجه تفرفشها كدا وشوفي هتخلصي الموضوع دا امتى.......
سمر:من  عينا يا باشا.......

ف احدي القرى سوهاج بالصعيد وبالتحديد ف منزل عائله العطار....
كان يجلس الحج عبد الحميد مع اولاده.....
عاصم :والله كفرت يا ابوي انا مش عارف اوصله.....
عبد الحميد :ياريتني مكنتش خليته يوصل لي كدا، اديني مش عارف اشوف ابني تأني........
عاصم :والله  يا ابوي احنا مش ساكتين وبندور ...........
عبد الحميد :كويس....

عاصم :احم عبد الرحمن بقولك هتبيع ولا
عبد الحميد :مخبرش يا ولدي، بس لما اشوف اللي هيشتري الأول، الحاجه تستأهل ملايين...
عاصم :خلاص هفهمه، بس انت طالب كمان...
عبد الحميد: 80 مليون جنينه......
عاصم :مش كتير
عبد الحميد :دا آثار يا ولدي و مش قليلين يعني وبعدين هو يشوف محتاج قد اي وبعدين نتكلم ف السعر .....
عاصم: ماشي انا هقول لعبد الرحمن....

اتي عبد الرحمن وجلس وقال :كيفك يا ابوي
عبد الحميد :زين ياولدي....
عبد الرحمن :عندي خبر مش مليح.....
عبد الحميد بقلق :قول
عاصم :اي هو
عبد الرحمن : عمر ابني زي ما انتم عارفين بيشتغل ف القاهرة، وكلمني من شويه وقالي انه عرف ان عم محمد مات من سنتين.....
عبد الحميد بغضب:انت بتجول اي وبعدين هو عرف ازاي.....

عبد الرحمن :عمر لي صاحب ظابط وكان ميديله الاسم بتاع محمد وقاله ان الراجل دا مات........
عبد الحميد :يعني خلاص ولدي راح.....، طب وعياله ومراته فين....
نظر عاصم وعبد الرحمن بخبث لبعضهم وقال عاصم :هنستفاد اي لما نعرفهم......
عبد الحميد :لازم اوصلهم......
عاصم :بس
عبد الحميد بحزن وندم  :ولازم اعوضهم انا خسرت ابني...... بس نفسي اشوف عياله....
عبد الرحمن :هندور عليهم.....، يلا عاصم عشان نقوم نشوف شغلنا....

قاموا وخرجوا من المنزل......
عاصم :انت قولتله كدا  ليه....
عبد الرحمن:ابوك بقاله سنيين بيدور واحنا عرفنا بقالنا فتره و عرفنا انه هو وبنته ماتوا......، على الأقل انه  كدا هو فقد الأمل، وانا قولت كدا لأنه حس اننا مش عاوزين يوصل لمحمد وانا سمعت من فتره بيكلم سعيد المحامي  على الموضوع دا وانت عارف سعيد كويس...

عاصم :والله انا خايف لأبوك يموت نطلع من المولد بلا حمص....
عبد الرحمن :متقلقيش انا مظبط كل حاجه وفهمت الواد عمر.......
عاصم :عافرم عليك.........، انا هروح على المصنع...
عبد الرحمن :خلاص خديني وياك .....

دخل عبد الحميد الي غرفه مكتبه وهو حزين على فراق ولده.... والذي كان السبب ف ذلك حتى اتحرم من لحظه ان يودعه لمره الأخيرة......
انا اللي عملت كدا يا ولدي، كنت غلطان لما غصبت عليك، ولما ظلمتك ....
ورفع سماعه التليفون...
عبد الحميد :الو
سعيد :ازيك يا حج...
عبد الحميد :عرفت حاجه عن الموضوع اللي كلمتك ف من شهرين....

سعيد :والله يا حج انا كنت هجيلك انهارده...
عبد الحميد بلهفه  :عرفت اي....
سعيد :ابنك محمد لما مشي  من خمسه وعشرين سنه واتجوز دلال عاشوا ف القاهرة وخدوا شقه على قدهم، وكان شغال ف شركه موظف.... وعنده بنتين ندى وملك، بس بنته ندى ماتت والغريب انها ماتت مقتولة محدش عارف مين، وهو مات بعدها على طول يمكن فرق الوفاه شهر، كل الكلام دا من سنتين وبعد كدا ملك وامها مشوا من الشقة.... ،بس معرفتش راحوا فين....

عبد الحميد بحزن :عاوزك تعرف يا سعيد، وتكتب كل حاجه كتبتها لمحمد لبنته ملك...
سعيد :ماشي يا حج هخلص الإجراءات وهبلغك...
لم يعلم عبد الحميد ان هناك أحد  يسمعه من الخارج...
سعاد :بتعلمي اي عندك يامنى....
اخدتها مني بعيدا عن الباب وقالت :اي يا ماما جدو كان هيسمعنا....
سعاد :انتي بتصنتي على جدك يا بت....
مني بعتاب: لا والله ياماما، انا كنت معديه بالصدفة وسمعته بيقول اكتب كل حاجه لملك......
سعاد :ياللهوووي ملك مين.....، لتكون بنت محمد عمك....

مني :اكيد....
سعاد: دا لو ابوكي وعمك عرفوا هيبهدلوا الدنيا....
مني :انتي هتقولي لبابا...
سعاد:مش عارفه يا بنتي، بس لو مقولتش هنطلع كلنا من المولد دا وخير جدك مش هيبقى لينا لو البت دي ظهرت.....
مني :طب هتعملي اي
سعاد:استنى لما مرات عمك تنزل نتحدد معها....

مني :بس اكيد جدي هيجوزها عمر....
سعاد: هو دا وقته بلا نيله... ،وبعدين ما اخوكي يوسف موجود بس احسن حاجه انها متعرفش حاجه.. عشان نرتاح....
مني :يارب يا ماما...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الثاني

ايمان :ممكن ادخل...
سليمان :تعالي يا حبيبتي.....
جلست ايمان على المقعد...وكانت تبدو حزينة
سليمان :مالك...
ايمان :زهقت، مراد مقاطعنا ولا اكنه معانا، وادهم بقي مع نفسه....

قام سليمان وجلس أمامها وامسك يدها وقال: انتي عارفه ان أدهم شايل هم فرع الشركة كله  من ساعه مااتفتحت ومبيكنش فاضي، ومراد هو اللي اختار كدا انا حاولت معها وبرضو هو مقتنع اني قتلتها ...
ايمان : ربنا يهدي الحال.....
سليمان :يارب يا حبيبتي هو أدهم نزل من بدري صح...
ايمان :ايوه من شويه.....، انت مروحتش الشغل ليه...
سليمان :هخد اجازه انهارده عشان هسافر الصعيد استلم البضاعة من المصنع  ....
ايمان :بضاعه ايه
سليمان : اسمنت ...

ايمان :ليه من الصعيد
سليمان: لان اسمنت العطار كويس، و عشان  انا محتاج حاجات كويس وجودتها حلوه...
ايمان :ربنا يعينك .. ، يعني كدا هنتغدي مع بعض...
سليمان :يارب..... ايوه...
ايمان :طب انا هروح اشوف اللي ورايا....
سليمان :اتفضلي يا حبيبتي ........

كانت تجلس ف غرفتها وتقرا ما تيسر من القرآن....
رن هاتفهااا......
ملك :صدق الله العظيم وتركت المصحف وقامت وامسكت هاتفهااا...
سمر :عامله اي
ملك :تمام وانتي
سمر :كويسه، ماتيجي تقعدي عندي شويه او ننزل نروح اي حته...
ملك: لا مش هينفع انهارده لأني رايحه عند ماما.
سمر :هااا المقابر يعني
ملك:ايوووه عشان اقري لها  قرآن عشان ربنا يرحمها وينور قبرها....

سمر :اممم يارب، حاولي تبقى تعدي عليا عشان تخدي المحاضرات...
ملك :ماشي، اهااا متنسيش تقولي لي استاذ نادر اني لاقيت شغل تأني ....
سمر :نعم...
ملك :سلام........وقفلت الخط
سمر بضيق :نهار ابيض بقا ونبي انا هقول لنادر كدا ازاي.....
ارتدت ملك ملابسها وذهبت الي المقابر......
وجلست عند قبر والدتها  قرأت لها قرآن....

ملك وهي تبكي بشده   :وحشتني اووووي يا ماما البيت من غيرك وحش، عارفه ان  الموت علينا حق بس انتي وبابا وندي وحشتوني اوووي، انا كل يوم بدعليكم، انا مش هروح الشغل اللي سمر قالت عليه دا مش مرتاحة لي، لو كنتي موجوده كنتي هتقوليلي لا برضو.... ،عارفه انك كنتي عاوزني ابعد عن سمر لأنها اتغيرت عن الاول... بس ربنا يهدها، ماما ابقى سلميلي على بابا وندي.....،... انا همشي دلوقتي وابقي اجيلك تأني سلام ماما.....
وأعطت ملك بعض الاموال لي التوربي بنيه الصدقة على روح والدتها....

ف الشركة....
أدهم :مالك يا ابني دا منظر واحد داخل اجتماع مهم  بعد شويه......
نادر :مخنوق يا أدهم وبعدين انا داخل اتكلم ف شغل والمشروع الجديد...
أدهم :طب مالك...
نادر :بنت ال***** قالت لسمر انها مش عاوزه الشغل ومش عارف هي متنكه علي اي....
أدهم :يا دي النيلة كل دا عشان حته بت......

نادر بغرور :مش نادر النوري اللي بت ترفضه....... انت نفسك لو واحده عملت معاك كدا هتمسح بيها الأرض.....
أدهم :خلاص يا عم ولا تزعل نفسك نجبها راكعه لحد عندك....
نادر بتوعد :ياريت، سمر قالت إنها هتروح ليها الشقة....
أدهم :طب ما هي بتروح شقق اهي، عامله مؤدبه ليه....
نادر :لوم بنات بقا.......

أدهم :والله نفسي اشوفها
نادر :خلاص تعالي عند سمر...
أدهم بسخريه :سمر....
نادر :سمر هتموت عليك...... اصلا...
أدهم :عارف...
نادر :اعتبرك هتيجي.....
أدهم :هشوف..... اديني نتفرج على نادر النوري
نادر :بتتريق
أدهم :ههههههههه والله ابدا..

نادر :نخلص الاجتماع وأشوف سمر........
طرقت زينه باب المكتب ودخلت...
زينه :أدهم بيه الاجتماع هيبدأ
ادهم: تمام اتفضلي انتي....
نادر :تصدق زينه حلوه
أدهم :قوم يالا....
(زينه هي سكرتيره أدهم )

ف غرفه الاجتماعات....
بدا أدهم ف شرح تفاصيل المناقصة وأضاف ....
 لازم نأخذ المشروع دا فاهمين، وعاوزك يا بشمهندس نادر تتابع التصميم مع بشمهندس عمرو....
نادر :تمام يا بشمهندس
عمرو :بس ف شركات كتير داخله المناقصة دي يا أدهم بيه...
أدهم :لازم المناقصة دي توقع علينا احنا وبعدين احنا شركه معمار النوري ، وكل شغلنا بيعمل دجه ف السوق....
عمرو :اكيد.....

ف منزل عبد الحميد
زينب :يا للهوى يا سعاد
سعاد:هنعمل اي....
زينب :لازم تقولي لعاصم وانا هقول لعبد الرحمن....
سعاد:اصل متبقش عاشت طول عمرها بعيد وتأخذ كل حاجه على الجاهز....
زينب :لا يا اختي دا مش هيحصل دا احنا عيال مهلوكين ف الشغل، وف الآخر بلوشي....
سعاد :هي اللي ظهرت وعاوزه تبقى واحده مننا تتجوز واحد من الولاد....

زينب :ربنا يسهل يا ام يوسف
سعاد :أصلها لو ظهرت يبقى خلاص كدا فلازم نفهم عاصم وابو عمر الكلام دا، ونكون محضرين موضوع جوازها دا ويقنعوا ابوهم بي، وبرضو مش هنتطلع بالمولد بلا حمص....
زينب : انهارده عمر جاي من القاهرة، وخلاص مش هينزل تأني....
سعاد :اممم كويس...،هو اخوكي فين يا منى...
مني :معرفش مشوفتوهش من الصبح.... تلاقي ف المصنع مع بابا......

كان مراد يجلس ف عيادته، يباشر عمله من دخول وخروج المرضى، وبعد كدا دخل شخص....
مراد :اتفضل...
معتز :اتفضلت...
مراد أتفاجأ وهو يرفع بصره اليه :معتز
معتز: قولت لازم أول ما اجي من السفر اجيلك....
قام مراد من مقعده وعانق صديقه....
معتز :خلاص بقا الناس تفهمنا غلط...
وكزه مراد ف كتفه وقال: مش هتبطل هزار....
معتز :بص انا هطلع استناك برا عقبال ما تخلص شغلك....
مراد :تمام انا خلصت منه هتدخل اخر كشف وبعدين ننزل نقعد ف اي مكان مع بعض .....
معتز :منه الممرضة اللي برا، دي بت بارده
مراد :ههههههههه.........
معتز :يلا طيب، عشان نخرج نقعد ف اي مكان مع بعض......
مراد :حاضر...

ملك :انا هجيلك شويه كدا ماشي
سمر :طيب يا حبيبتي هستناكي
ملك: المحاضرات معاكي ولا....
سمر بتوتر :اي... اهااا كلها معايا
ملك :طب انتي ممكن تنزلها ليا مع البواب وانا ابقى اعدي اخدها...
سمر :بقى كدا مش عاوزه حتى تسلمي عليا...
ملك :عادي اصل كنت عاوزه امشي بسرعه....
سمر :لا لازم تيجي....
ملك :ماشي، هخلص واجي
وضعت ملك الهاتف على المنضدة وقامت لتنهي بعض أعمال المنزل.........

ذهب مراد ومعتز الي مطعم على النيل.....
معتز :اي اخبارك، واخبار الشغل اي.....
تنهد مراد وقال :تمام كله تمام.....
معتز : لسه مقاطع اخوك....
مراد: مليش علاقه بي اصلا
معتز :يا مراد دا اخوك وحاول انك تنسى كل اللي حصل، عارف انه صعب بس مش بيدك حاجه....
مراد :مش عارف يا معتز، وخلينا ناكل لأني مش عاوز اتكلم ف الموضوع دا.....

معتز  بحزن على حال صديقه وحاول ان يغير الموضوع وقال: انا خلاص مش هسافر تأني..........
مراد :كويس هتشتغل هنا، هتفتح عياده ولا اي ...
معتز :ايوه وعاوز اتجوز واستقر بقا......
مراد :ههههههههه وهتتجوز مين بقا.....
معتز : ههههههههه معرفش لسه دا قرار
مراد :هتلاقي دا انت الف واحده تتمناك....
معتز بثقه : ههههههههه عارف طبعا...بس عاوزلك تشوفلي واحده تشوف شغل العيادة.....
مراد :انا هكلم منه يمكن  يكون ليها معرفه.....
معتز: تمام، وانا شوفت العيادة ناقص بس حاجات بسيطة فيها وهبدا شغل فيها بعد اسبوع............   

ف مصنع العطار
يوسف :انجزوا البضاعة هتتسلم بكرا.......
 رد احد العاملين تمام  يا باشا وهننقل البضاعة المخزن.......
خرج يوسف من المصنع واتجه الي الشركة.....
دخل لوالده المكتب.....
عاصم :تعالي يا يوسف، البضاعة خلصت ولا لسه....
يوسف :الشغل تمام متقلقش...
عاصم :انا عاوزك الفترة دي تبقي واقف ف ضهر جدك...
يوسف :ماانا ماسك المصنع اهو....
عاصم : ايوه بس مش بعد اللي احنا عملنها دا كله..... وتيجي بت وتأخذ كل حاجه، وانا مش هسمح لعمر ياخد مكانك......
يوسف :متخافيش انا مركز اووووي....
عاصم :انا هبقي انزل القاهرة، عندي مشوار مهم اووووي.....
يوسف :اي هو
عاصم :بعدين هتعرف كل حاجه.......

كانت سمر تجلس ف شقتها تنظر قدوم ملك....
سمر :هي مالها اتاخرت كدا ليه....
وقام بالاتصال بنادر....
نادر :جات ولا لسه
سمر :لا لسه، بس زمانها على وصول اتاخرت اوووي....
نادر :تمام انا هجيلك......
سمر :بس ملك....
نادر :مش هعملها حاجه انا.......
أدهم :انت لسه مصمم يا ابني
نادر :البت دي غيظني اووووي يا ابني...  
أدهم :بس الموضوع مش مستاهل...... زيها زي اي واحده.....

نادر :عارف بس مش هسيبها عشان ترفض الشغل كويس وتبقى تكلمني بطريقه كويسه......
أدهم :يا خربيت كدا والله، سمر دي ميجيش من وراها غير الهم.....
نادر :ملكش  ف الطيب نصيب.......
أدهم بسخريه: طيب!.......
نادر :ماتيجي معايا هنقضي ليله حلوه.......
أدهم :مليش  ف الجو بتاع سمر
نادر :ماهي مش سمر بس يعني...... السهرة هتبقى حلوه حازم وبوسي  جايين كمان.....
ادهم: دا انت عامل حفله على البت بقا....

نادر :ههههههههه حاجه زي كدا تعالي عشان حازم وبوسي هيزعلوا...
أدهم : طلالما بوسي هاجي بس، روح انت وانا هحصلك....
(حازم هو صديق نادر وادهم منذ ايام الثانوية ولكن تفارق بسبب دخولهم جامعه مختلفة عنهم  فهو خريج كليه الحقوق ولكن لم تنقطع علاقاتهم، ف بدايه بعد  تخرجه كان يعمل ف شركه بسيطة وبعد كدا فتح مكتب خاص بي وهو من يباشر الاعمال القانونية لشركه النوري...... )

وصلت ملك الي العمارة التي تسكن بيها سمر.....
وصعدت الي الشقة، رنت الجرس فتحت لها سمر...
ملك :هاتي ورق المحاضرات....
سمر :ادخلي يا ملك هتفضلي واقفه على الباب...
ملك :عشان متأخرش......
سمر :ادخلي بس نشرب حاجه وانزلي على طول....
ملك بعدم ارتياح :طيب.... ودلفت الي الداخل وجدت فتاه جالسه وترتدي فستان قصير جدا وعاري وشعرها مفرود  على اكتافها العارية وتدخن سيجاره....
سمر :دي بوسي صاحبتي
ملك سلمت على بوسي ببرود وجلست على الأريكة............
سمر :تشربي اي ....

ملك :مش عاوزه هاتي المحاضرات...
سمر: طيب.....، استني افتح الباب بيخبط....
ملك باستغراب :طيب
فتحت سمر الباب ووجدت نادر أمامها....
نادر: هي جواه
سمر: اهااا وبوسي جواه.....
دخل نادر........
ملك قامت وقفت وقالت بحده :انا نازله  يا سمر....
نادر :مش المفروض تسلمي عليا.....
ملك :انا معرفشك عشان اسلم عليك و اوعي كدا....
سمر :اقعدي يا ملك.....
بوسي :انتي مالك متعصبة كدا ليه......

لم ترد عليها ملك
وقف نادر أمامها وقال :وانا مش عاوزك تمشي....
ملك :دي مشكلتك ابعد عن وشي....
سمر :خلاص يا نادر، سيبها......
دق جرس الباب وقامت بوسي تفتح.....
حازم:اي يا بنتي  اي الأصوات الكتيره دي
بوسي :انا مش فاهمه مين البت اللي نادر ماسك فيها دي ادخل وشوف.....

دخل حازم وجد نادر يمسك فتاه من ذراعها بقوه... تقف بذراعها
 اتجه حازم  لنادر لكي يوقفه :مالك ياابني ولكن عندما رأي الفتاه اللي يمسكها نادر ، اي دا ملك.......
ملك :أستاذ حازم
حازم : انتي جايه هنا ليه
 قطع حديثه نادر  :انت تعرفها؟
حازم :سيبها يا نادر.......
نادر :لا يا حازم.....
حازم :نادر ارجوك سيبها وانا هفهمك كل حاجه
ترك نادر يدها...... حازم :اتفضلي امشي يا ملك...

ملك وقد تجمعت الدموع في عينها وتنظر لسمر نظرات اتهام وعتاب على ما فعلته وغادرت......
نادر :ممكن تفهمني..........
كانت  ملك  تنزل على السلم وهي تبكي من غدر صديقتها بها والان حازم من إنقاذها ......
وصلت إلى مدخل العمارة وكان أدهم داخل  اصدم بها.........
ادهم بصوت رجولي :اسف....
لم تلتفت له ملك  وغادرت دون أن تقول شي .....
أدهم باستغراب :مالها دي مبتردش ليه.....
ولكن قدمه اتصدمت بشي واقع على الأرض وكان هاتف .....
 التقط أدهم الهاتف الواقع على الأرض .......

أدهم :اكيد بتاع البت اللي مشيت.... وضع الهاتف ف جيبه وصعد.....
فتحت بوسي له الباب...
بوسي :دومي وحشاني اووووي...
ضمها ادهم اليه وقال: وانتي....
دخل ادهم وجدوا يجلسون وكانت سمر تبكي ونادر يبدو عليه الضيق والغضب وكذلك حازم....
أدهم :مالكم يجماعه....
نادر بضيق:الاستاذ سيبها تمشي....
حازم :المفروض كنت أعمل اي يعني....
جلس أدهم وجلست جانبه بوسي وقال :هو اي اللي حصل....
بوسي :والله يجماعه فرفشوا مش بت زي دي يعني اللي هتعمل فيكم....

حازم بتحذير :بوسي لو سمحتي متجيش سيرتها...... كفاية اللي صاحبتها كانت عاوزه تعمله فيها....
أدهم :انت تعرفها منين.... ؟
حازم :الشركة اللي كنت شاغل فيها بعد ما اتخرجت على طول.... كان ابوها موظف ف قسم الحسابات فيها وكان راجل طيب وكويس معايا ومع كل الناس ......كنت بحب اقعد معها اوووي وف مره تعب ووصلته لبيت.......   لما سيبت الشركة كنت بروح ازوره واطمن عليه..... ولما  بنته الكبيرة ماتت وبعدها هو مات،مقدرتش اوصل ليهم تأني واخر حاجه شوفت ملك فيها كانت ف عزا عم محمد، وبعد روحت عشان كنت اشوف هما محتاجين حاجه ولا.... لقيت الناس قالوا انهم عزلوا......
نادر :ودا سبب يعني.

حازم :سبب ونص يا نادر دي واحده محترمه ملهاش ف الكلام دا ومش عشان رفضت الشغل عندك تعمل كدا.........
أدهم :طب خلاص بقا الموضوع عدي،وانت يا نادر خلاص مش مهم..... وانتي يا سمر كفأيه عياط مش هيفيد بحاجه انتي السبب....
حازم :انتي عارفه بيتها...
سمر: ايوه...
حازم :ابقى ابعتلي العنوان.....
قام نادر وقف وقال بغضب:انا عرفت بقا اي السبب الأخ بيوسع لنفسه ،انا ماشي....
بوسي :يا نادر
حازم :هو حر بقا.....، واوعى يا سمر نادر يعرف ليها طريق...

سمر كانت تحاول الاتصال بها ولكن كان تليفونها مقفول.......
سمر بقلق :انا برن عليها الفون مقفول...
كان أدهم من قفل التليفون الذي وجده والان تأكد ان البت اللي خطبتها كانت ملك....
قال أدهم :عادي يا سمر اكيد هي قفلته عشان متكلمكيش......
بوسي :وانت زودتها مع نادر اوووي يا حازم....
حازم :انت مش شايفه هو كان مسكها ازاي....
سمر :انا اللي غلطانه اني جبتها....
أدهم :خلاص يجماعه حصل خير....
بوسي :ايوه ويلا بقا عشان ننزل نسهر ف اي مكان......

استيقظت ملك على صوت الباب....
ملك :اي دا مين هيجيلي الصبح كدا...قامت علي الفراش وارتديت الاسدال.... وذهبت لتفتح الباب.....
فتحت ملك الباب
ملك :مين حضرتك
الشخص :انا.....
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الثالث

استيقظت ملك على صوت الباب...
ملك :اي دا مين هيجيلي الصبح كدا...قامت علي الفراش وارتديت الاسدال وذهبت لتفتح الباب...
فتحت ملك الباب
ملك :مين حضرتك
الشخص :انا... عمك. عاصم
ملك بخوف وصدمه :ايييييه
عاصم : طب هتسيبني واقف على الباب
ملك بقلق :اتفضل...

دخل عاصم وجلس وبعد كدا اخرج بطاقته من المحفظة واعطيها لملك :خدي يا بنتي عشان تتأكدي انا عاصم عبد الحميد العطار... ،وانتي ملك محمد عبد الحميد العطار...
كانت ملك تمسك البطاقة بصدمه وقالت :وحضرتك عرفت مكاني ازاي...
عاصم :انا يا بنتي كنت بدور على ابوكي من زمان ولما وصلته عرفت انه مات وسألت عليكي ف الجامعة وعرفت عنوانك...
ملك: طب حضرتك عاوز حاجه مني ...

عاصم وقد ادمعت عيونه :اوعي يا بنتي تكوني فاكره اني جاي عشان اغصبك او اقولك تعالي معايا... لا والله ابدا انا جيت عشان اشوف بنت اخويا محتاجه حاجه... وكمان يا بنتي صعبتي عليا لما عرفت ان جدك بدور عليكي وعاوز يرميكي فالبلد ويجوزك حد من ولاد عمك لأنك عايشه لوحدك... انا ما صدقت اني عرفت مكانك عشان اقولك...
ملك وقد تجمعت الدموع في عينها  :طب هو ليه عاوز يعمل معايا كدا...
عاصم :مخبرش يا بنتي والله...،بس انا قولت اخلص ضميري...

ملك :شكرا...
عاصم :على اي يا بنتي بس، لو احتاجتي حاجه كلمني... دا انا  زي ابوكي...اقوم استأذن يا بنتي..
ملك :شكرا انك جيت... وسألت عني
عاصم : ربنا يسترها عليكي يا بنتي ويرحمك منهم ومن شرهم...
غادر عاصم وعلى وجه ابتسامه انتصار فقد حقق ما  ارد وبكدا عمر ما ملك هتفكر توصلهم ابداااا... و حتى لو وصلوا  ليها هتهرب منهم...
افتكرت ملك انها لم تخرج  هاتفها من الشنطة امبارح   وذهبت الي غرفتها وفتحت الشنطة ولكنها لم تجده...

ملك :ياربي بقا هو وقع مني ولا اي...
سمعت ملك دق علي الباب...
ملك :هو في اي يا ريت مين جاي تأني
فتحت الباب...
منه :يا ملك انا اتخضيت عليكي برن عليكي من امبارح تليفونك مقفول...

(منه كانت صديقه ندى اخت ملك، وجارته ف الشقة القديمة... ،وتعمل ف عياده الدكتور مراد... منذ سنه... وهي فتاه طيبه القلب وجاده ف طبعها تمتلك عيون واسعه خضراء وبشره بيضاء... ومتوسطة الطويل... )
ملك :تعالي طب ادخلي الأول
منه:اي يا بنتي انا لاقيتك الشغل وكنت بكلمك عشان اقولك...
ملك :معرفش تقريبا تليفوني ضاع، اي الشغل...
منه :انتي عارفه اني شاغله ف عياده وامبارح الدكتور كلمني وقالي انه عاوز واحده تشتغل ف عياده وبمرتب حلو...

ملك :بجد يا منه مش عارفة اشكرك ازاي...
منه: بلاش عبط يا ملك انتي اختي الصغيرة، انتي عارفه ان ندى اختك كانت زي اختي واكتر...
ملك :شكرا يا حبيبتي...
منه :يلا بقا انا هسيبك دلوقتي وابقى اكلمك عشان اوديكي العيادة...
ملك : مش لما الاقي الفون...
منه : هتلاقي ان شاء الله...

ف الشركة...
كان أدهم يجلس ف مكتبه وأخرج الفون من جيبه وفتحه...
طرق باب الكتب فقام بوضع الفون ف درج المكتب... اتفضل...
دخل نادر...
أدهم :تعالي يا اخويا...
نادر :اي يا أدهم...
أدهم :ياابني انت غلطان برضو... مش معنى كدا اني بدافع عن حازم...

نادر بضيق :يعني بت زي دي حازم يفضلها عليا... ولا الله اعلم ف اي بينهم...
أدهم :برضو ملناش دعوه، انت عارف لو قطعت علاقتك بسمر دي هترتاح...
نادر :انا مش عارف اطلع ملك من دماغي...
أدهم :يا دي ملك...
نادر :لازم اعرف طريقها...
أدهم :وبعد ما تعرف...
نادر :لما اعرف بقا...
أدهم :والله انت شاغل بالك بيها اوووي...

نادر :أصلها مستقويه كدا على الفاضي... وانا عاوز اعلمها درس...
أدهم :ياابني احنا مش عاوزين مشاكل، احنا مش عارفين دي بنت مين ولا اي حكايتها...
نادر :ما هو حازم قالك ابوها واختها ماتوا وهو كان عاوز يشوف هي والدتها محتاجين ولا... وامها ماتت معنى كدا انها ملهاش حد..، يعني حتى لو اختفت ولا حصلها حاجه محدش هيسال...
أدهم :حاول تشيلها من دماغك وبعدين انت مصاحب بدل الواحدة الف اشمعنا دي...
نادر :النوع دا معدش عليا...

أدهم ف سره ولا عليا وحياتك...
أدهم بثقه  :واللي يجبهلك...
نادر :اديله عمري...
أدهم :هي كانت لابسه اي امبارح ...
نادر :اي
أدهم :بسأل اصلي شوفت واحده كانت نازله من العمارة ولابسه فستان اسود وطرحه سوده...
نادر :هي... شوفتها ولا...
أدهم :لا ملحقتش اشوفها...
نادر :اي هتعرف توصلها...

أدهم :عيب عليك يا ابني، من بكره تكون عندك...
نادر :جيبها انت بس، انا متأكد انك مش هتعرف ...
أدهم :بس لو جيبتها
نادر :يبقى اللي انت عاوزه هعمله...
أدهم بثقه :تمام
نادر :تمام
أدهم :روح شوف شغلك بقا واعمل حسابك هتسافر مع بابا كمان ساعتين كدا عشان هتجيبوا شحنه الأسمنت من مصنع العطار...
نادر :ايوه ما عمي قالي انا هروح اشوف عمرو عمل اي ف التصاميم واطلع على عمي...

ادهم: تمام...
طلب أدهم زينه...
دخلت زينه له وقالت :تؤمر بي أي يا باشا...
أدهم :خدي الفون دا ولما صاحبته تتصل حددي معها ميعاد عشان تأخذه وقوليلي...
زينه :امرك يا باشا

ف عياده الدكتور معتز
مراد :العيادة بقيت تمام اوووي ناقص بس انك تبدأ شغل...
معتز :طب اي شوفتلي حد...
مراد :ايوه بكرا منه هتجي وهتجيب معها واحده
معتز :منه يعععع
مراد :ههههههههه ياابني مالك والله البت زي القمر بس اسلوبها جامد شويه وعشان كدا شغلتها عندي...
معتز :يارب تجيبلي حد فرفوش كدا...
مراد :ههههههههه

عبد الحميد وهو يجلس ف مكتبه ويتحدث ف الهاتف...
تمام يا باشا انا هستناك تسلم وتسلم...
وبعدين قفل الخط وقام بالاتصال بسعيد...
عبد الحميد :عملت اي...
سعيد :عرفت عنوان ملك بنت ابنك يا حج...
عبد الحميد بسعادة :جولي العنوان ..
سعيد :...  
عبد الحميد :ليك المكافأة اللي تتطلبها...

سعيد :خيرك سابق يا كبير...
خرج عبد الحميد من مكتبه وجدوا اولاده يجلسون بخارج...
عبد الحميد :عندي خبر زين ليكم...
عبد الرحمن :خير ياابوي
عبد الحميد :انا لاجيت عنوان ملك بنت ابني...
لوت سعاد فمها ونظرت لزوجها...
زينب :يعني هتجيبها تعيش معانا يا أبا الحج...
عبد الحميد :اكيد اومال اسيبها تعيش ف مصر لوحدها وجدها اغني اغنياء سوهاج...
عاصم :لا طبعا مينفعش...

مني :وهتيجي تقعد بصفتها اي...
عبد الحميد: وانتي جاعده بصفتك اي...
عاصم :مني متقصدش يا ابوي، هي قصدها عشان هي بنت وغربيه عننا ازاي هتقعد ويوسف وعمر موجودين...
عبد الحميد :بسيطة تتجوز حد من ولاد اعمامها...
يوسف :وانا مقدرش اكسرلك كلمه يا جدي...
عمر  وهو ينظر ليوسف بتحدي :ولا انا...
عبد الحميد :انا هبقي اجولك مين اللي هيبقى مناسب بعدين...

نادر :يلا ياعمي...
سليمان :عربيات الحراسة خليهم ورانا...
نادر :انا بلغت ويلا عشان نلحق انطلق نادر بالسيارة وبجانبه سليمان وخلفهم ثلاث سيارات حراسه...
وكان نادر طول الطريق يفكر ف ملك وادهم هيعرف يوصلها ولا...

جربت ملك ان تحاول الاتصال بهاتفها...
زينه :ايوه يا افندم
ملك :لوسمحتي دا تليفوني وهو وقع مني، ممكن تقابلني عشان تدهولي...
زينه :تمام يا افندم انا كنت مستني اتصالك من بدري عشان اوصله لحضرتك...
ملك :طب هنتقابل فين...
زينه :ف... كمان ساعه
ملك: تمام هكون عندك ف الميعاد اكيد...
دخلت زينه لتخبر أدهم بما حدث...
أدهم :تمام اوووي... وقام أدهم بإخراج دفتر الشيكات من الدرج وكتب لها مبلغ... خدي
زينه :بس دا كتير يا باشا...
أدهم :بس مش كتير عليكي...هاتي الفون...
زينه :اتفضل يا باشا...
أدهم :روحي على شغلك...

وصلت ملك الي المكان اللي اخبرتها بي زينه...
و وقفت تنتظرها...
ملك :ياربي هي اتاخرت ليه دي...
اتيت سيارة وقام احد من الداخل بسحبها...
ملك بصراخ وهي تحاول أن تبعدها عنها  :انتم مين...؟
  رد احد عليها : بس يا بت انتي اخرسي... بلاش غالبه
وقام الاخر بوضع منديل على انفها... لكي تفقد الوعي...

ف مخازن مصنع العطار...
عاصم :اتفضل يا باشا
سليمان :الحاجه جاهزة...
عاصم :ايوه يا باشا... خلي استاذ نادر يتمم علي الشحنة وعبد الرحمن معها عشان ينقلوا البضاعة  وحضرتك تيجي معايا على الشركة الحج مستنياك...
سليمان :تمام يلا..  
وصل سليمان لشركه وكان عبد الحميد بانتظارهم...
عبد الحميد :اتفضل...
جلس سليمان... وعاصم..
عبد الحميد :تشرب اي
سليمان :عاوز اشوف الحاجه...
فتح عبد الحميد الخزنة وطلع منها اربع تماثيل أحجام مختلفة...
سليمان :حلوين...
عبد الحميد :80 مليون جنيه...
سليمان :وانا شاري...
عبد الحميد :خدهم يا عاصم وحطهم مع  عربيات الشحنة...
اعطي سليمان شيكات الأموال لعبد الحميد... وغادر الشركة وتمم على الحاجه مع عبد الرحمن وبعدين غادر هو ونادر وعربيات الشحنة تابعتهم.

كان أدهم يجلس جانبها على الفراش ويضع منديل بي رائحه عطر لكي تفوق...  
بدأت ملك تفيق... ولكن لم تكون الرؤية واضحه ف البداية...
ملك :انا فين...
أدهم :فوقي الأول بس...
انتفضت ملك عندما سمعت صوته وقالت : انت ميييييين؟
قام أدهم من على الفراش...
اول ما فتحت عينها قامت ملك من على الفراش واتجهت ناحيه الباب الغرفة وجدته مقفول   ...
ملك :انت مين يا عم انت كمان...
أدهم ببرود  :ف حد طلب مني اني اجيبك هنا...
ملك :طب ممكن امشي بقاااا...

أدهم :لما هو يجي...
ملك بضيق وخوف :انا عاوزه امشي ...
ادهم  بضيق :وانا قولت لما يجي... وقام بمسكها من ذراعها وشد اليه بقوه فاهمه ولا
دفعته ملك عنها بكل ما اتت من قوه وقالت :ابعددددد عني يا حيوان...
أدهم بغضب وقام بدفعها فوقعت على الأرض  :انتي بتقولي ليا انا كدا وحيات ربنا لوريكي...
لم تستطيع التحمل اكتر وبدأت ف البكاء...
وقالت :على اساس انك تعرف ربنا...
أدهم :هو انت ليه مصره تضايقني، لي حق نادر والله...

ملك وهي منهارة ف البكاء :حسبي الله ونعم الوكيل فيكم ا...
خرج أدهم من الغرفة وقفل الباب خلفه بالمفتاح...
ملك :يا رب ارحمني... وخليك معايا...
حاول أدهم الاتصال بي نادر وكان لا يجيب...
أدهم بغيظ :ما ترد يا عم انت كمان...
فتح أدهم الغرفة... ودخل وجدها على حالتها جالسه على الأرض وتبكي...
أدهم :هو انتي اي علاقتك بسمر...
ملك بصوت منبوح من كثره البكاء :صاحبتي...

أدهم :طب...
 قطع ملك حديثه وقالت :عارفه انك فاكرني زيها سوأ انت ولا نادر... بس احنا صحاب من زمان من ايام ثانوي وهي صاحبتي الوحيدة، بس هي اتغيرت لما أهلها انفصلوا وسبوها لوحدها...
أدهم :علاقتك  بيها غلطت...
ملك :هي كانت بتقف جنبي ف حاجات كتير...
أدهم :بس دي كانت هتوديكي ف داهيه...
ملك ومازالت دموعها تنزل على وجنتها  : عارفه... بس ربنا يسامحها... ويهديها...

أدهم :واي اللي حصل بينك وبين نادر عشان يحطك ف دماغه كدا...
ملك :معرفش... كل دا عشان رفضت الشغل...
أخرج أدهم الفون من جيبه وقال :خدي التليفون بتاعتك... انا اللي لاقيته لما كنتي نازله من عند سمر...
 مد أدهم يده ليها عشان اقومها ولكنها رفضت واستندت على طرف الفراش...
نفخ أدهم بضيق وقال : امشي بس متقعيش ف طريقي تأني لأني المرة الجاية مش هسيبك... ووابعدي عن أي حاجه هتحط نادر ف طريقك... امشي...
ما صدقت ملك انه قالها امشي وخرجت بسرعه...

ملك :اي دا انا فين... بس مش مهم المهم اني مشيت الحمد الله اشكرك يارب...
أوقفت تاكسي... ممكن توديني...
السواق :ماشي اركبي...
وصلت إلى منزلها نزلت من التاكسي وبعدين صعدت الي شقتها وتنفست الصعداء... الحمد الله... بس هو سابني ليه... انا مالي المهم اني خرجت ولا عمري هشوفهم تأني الحمد الله يارب ...

وصل نادر الي شقته ودلف الي غرفته وارتم على الفراش...افتكر ان أدهم رن عليه قام بالاتصال بي...
نادر :عشان كنت ف الطريق معرفتش ارد...
أدهم :مش مشكله...
نادر :عملت اي...
أدهم :جيبتها بس مشيت...
نادر :نعم!
أدهم :والله البت مش ليها ف حاجه فكك منها ...

نادر :صعبت عليك ولا اي... يا ابني دي حركات بنات... ما سمر كانت كدا...
أدهم :بس انت غيرت سمر وهي ليها مزاج لدا...
نادر  :مش قادر اشيلها من دماغي اقسم بالله...
أدهم : بوسي بتسلم عليك... وبتقولك انها زعلانه منك...
نادر :انت عندها...
أدهم :ايوووه...

نادر :طب سلملي عليها...
بوسي :برضو عشان حوار البنت دي...
أدهم :دماغه ناشفه اوووي...
بوسي :اهي راحت لحالها والله انا شافها عاديه اوووي... نادر وحازم كبروا الموضوع...
أدهم :طب خلينا احنا ف موضوعنا...
بوسي :ههههههههه خلينا يا روحي...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الرابع

استيقظت بوسي ف الصباح  ولم تجد ادهم جانبها...
خرج أدهم من المرحاض وقال وهو يجفف شعره بالمنشفة :صباح الخير...
بوسي :صباح النور يا حبيبي... رايح الشركة...
أدهم :ايوه...
بوسي :هتيجي بليل...

أدهم :مش عارف يا حياتي عندي شغل كتير ولسه هروح عند بابا ف الشركة...
بوسي :ماشي يا روحي...، انا هروح لسمر انهارده...
أدهم :ليه...
بوسي :كلمتها امبارح وكانت مضايقه...
أدهم :ماشي...
غادر أدهم وكدا قامت بوسي وارتديت ملابسها...

دلفت سعاد الي المطبخ وقالت: حضرتم الفطور ولا لسه...
رد احد الخدم :ايوه يا ست سعاد... دجايق وهنطلع الوكل...
سعاد :ماشي...
خرجت سعاد من المطبخ وجدت زينب نازله علي السلم...
سعاد : تعالي يا ام عمر
زينب :سيبني ونبي، الواحد مخنوق والله، شوفتي الراجل امبارح بيكلمنا ازاي...

سعاد :هنعمل اي بقا، مش جادرين نعمل حاجه...
زينب :عبدالرحمن لما رجع امبارح قالي انه ابوه قاله  ينزل القاهرة عشان يجيبها...
سعاد:يا دي الواقعة المهببه...
زينب :تعالي يا اختي نحضر الفطور عقبال ما يصحوا...

ف الشركة...
حازم: لو سمحتي عاوز اقابل البشمهندس أدهم...
زينه :ف ميعاد سابق حضرتك...
حازم :قوليله اني برا بس...
زينه :اقوله مين حضرتك
حازم :حازم الشوربجي محامي مجموعه النوري
زينه :ثواني يا افندم... وبعد ثواني... اتفضل...
دخل حازم الي أدهم...
أدهم :مقولتش انك جاي ليه يا ابني ...

حازم : عادي قولت اعدي قبل ما اروح المكتب وبالمرة اشوف ف مشاكل ف الشركة ولا...
أدهم :لا تمام المهم انت ونادر اتكلمتوا ولا...
حازم :ولا...
أدهم :مش هتخسروا بعض عشان سبب تافه كدا... انا هقوله يجي وتتصلحوا...
حازم: ماشي...المناقصة هتبقى امتى...
أدهم :اخر الشهر دا...
اتي نادر ودخل...
نادر :نعم...
أدهم :تعالي يا نادر بس
حازم :اسف يا نادر...
نادر :عادي يا حازم محصلش حاجه  

كانت سمر نائمه على الفراش ولكنها استيقظت على صوت الباب...
سمر :ايوه حاضر... فتحت سمر الباب
بوسي :اي يا بنتي كل دا
سمر :كنت نايمه
بوسي:اخبارك اي...
سمر :تمام...
بوسي:يا ست فكك انتي مضايقه ليه...
سمر :ملك مش راضيه ترد عليا بقالي يومين برن عليها...
بوسي :خلاص روحلها البيت... ،واعملي اللي عليكي...
سمر:ماانا قولت هعمل كدا...

ملك :خلاص يا منه انا نازله اهووو انا ما اوصل هكلمك نتقابل عند العيادة...
منه :طيب بسرعه عشان دكتور معتز خنيق شويه...
ملك :حاضر اهو بقفل الباب وجايه...
وصلت ملك الي العنوان العيادة وكانت منه تنتظرها...
منه :يلا نطلع... الانساسير مشغول... تعالي نطلع  السلم احلى...
صعدت منه وملك... طرقت منه الباب ودخلت...
خرج معتز من الغرفة. قال :اتفضلوا...
منه بحزم :  دي الأنسة ملك...

معتز :اهلا يا ملك بس شكلك صغير...
ملك :مش اوووي يا دكتور وبعدين مش اول اشتغل...
معتز :وانا واثق من شغلك... بس ف شويه حاجات هقولك عليهم... والأنسة منوش هتقولك الباقي...
منه بضيق  :نعم يا دكتور...
معتز :تعالي ورايا يا ملك...
ابتسمت ملك... منه بضيق :ادخلي يا اختي قال منوش قال
ملك :ههههههههه حاضر
جلس معتز على المكتب وقال :بصي اهم حاجه عندي الأمانة والانتظام بمواعيد...وحسن التصرف...

ملك :تمام يا دكتور وانا هكون عند حسن ظن حضرتك...
معتز :تمام اتفضلي انتي مع منه عشان تقولك على نظام الشغل الباقي...
ملك :حاضر...
معتز :وهتبدي شغل من انهارده وكل يوم تكوني ف العيادة الساعة خمسه...
ملك :حاضر

ف بيت النوري...
صعدت ايمان الي غرفه مراد وطرقت الباب...
مراد :ادخل...
فتحت ايمان الغرفة ودخلت وقالت :قولت الحقك قبل ما تمشي...
مراد :ف حاجه...
ايمان :يا ابني حرام عليك انا بتعب كل ما أشوفك ف الحال دي...
مراد :ومتعبتيش لما جوزك سلطت ابنك يقتل واحده بريئة ملهاش ذنب ف حاجه...
ايمان :اخوك عمره ما يعمل كدا يا مراد...
مراد بسخريه: اهو عمل يا ماما... انا نازل...
ايمان بحزن :لا اله الا الله... يارب...
خرج مراد من المنزل وركب سيارته وغادر...

ف شركه النوري...
طرق أدهم مكتب والده...
سليمان :تعالي يا أدهم...
أدهم :اتاخرت..
سليمان :لا...
أدهم :كنتي عاوزني ف اي بقا...
سليمان :حوار كدا بس لما اجبلك المعلومات كامله... ،تأني حاجه المناقصة اللي انت دخلها دي قصدك فيها كل شركات المعمار التقيله... وأهم شركه فيهم العطار...
ادهم: بس انت بتسلم منهم الأسمنت...
سليمان :ايوووه بس ليهم شركه هنا وابن ابنه  عمر هو المدير بتاعها...
أدهم :طب يعني هو هيكون منافس لينا...
سليمان :اكيد... ، المهم خد بالك لانهم مش ساهلين وعمر لسه ف الصعيد مجاش...

انتهت ملك من عملها وذهبت الي منزلها... ولكن احد دق علي باب منزلها بعد دخولها علي طول...
فتحت ملك الباب وجدت سمر أمامها...
ملك يضيق  :نعم يا سمر... ف حاجه...
سمر :ممكن ادخل...
ملك باقتضاب   :اتفضلي...
سمر :والله يا ملك انا كنت عاوزه اساعدك عارفه ان ظروفك صعبه... بس مكنتش اعرف ان الموضوع هيوصل لكدا...

ملك :الحمد الله، حصل خير و شكرا ...
سمر :والله مكنتش اقصد...
ملك :ربنا يهديكي يا سمر وتبعدي عن الطريق اللي انت ماشيه في دا...
سمر :هو انتي ليه كدا كل شويه تقوليلي  كدا انا كنت عاوزه اساعدك ، وبعدين نادر كان فرصه بالنسبالك، بدل البهدلة اللي شوفتها ولسه هتشوفها...
ملك: ربنا قادر يرحمني... وبعدين يا سمر مش كل حد هيقع ف مشكله هيروح يغضب ربنا... المشاكل بتحصل عشان تقوينا... والبلاء عشان نكفر عن ذنوبنا مش عشان نعمل الغلط ونشرب مخدرات... ونروح لسكه مش كويسه... ربنا بيدينا اختيارات كتير... بس احنا اللي بختار الوحش لنفسنا...
 قامت سمر  وقالت : براحتك يا ملك...
ملك :ربنا يهديك...

ف منزل الحج عبد الحميد...
سعاد  وهي جالسه علي الفراش :هتعمل اي يا عاصم...
عاصم :مش عارف يا سعاد...
سعاد :لازم نخلص من البت دي قبل ما ابوك يوصلها َ...
عاصم :قصدك اي...
سعاد :اللي فهمته انا مش هيسيب حق مني ويوسف...
عاصم :تمام انا هتصرف... بكرا اكون خلصت الموضوع دا...
سعاد :ايوه كدا يا ابو يوسف احنا مش ناقصين هم...
عاصم :طب يلا ننام...

كانت مني تجلس هي ويوسف ف حديقة البيت... يشربان الشاي...
مني :هنعمل اي...
يوسف :مش عارف يااختي...، مفيش غير واحد عشان نخلص...
مني :ايوه...
يوسف بمكر :نخلص من جدك ومن البت دي وبكدا كل حاجه هتبقى لينا...
مني بصدمه :انت قصدك اي...
يوسف :زي ما فهمتي... ولا انتي عاوزه عمر يروح من ايدك...
مني بأحراج :انت عارف...
يوسف :ايوووه عارف انك بتحبي عمر... ولو البت دي جات ممكن يتجوزها...
مني :عندك حق، بس انا خايفه...
يوسف :انا هفهمك تعملي اي، بس يارب نلحق...

كانت سمر جالسه ف شقتها... وتشرب كأس من الخمر...، وتذكر كل ما حدث معها ومع ملك والان هي فقدت صديقتها...كل حاجه بتروح يعني مجتش على ملك هي حررره...
رن هاتفها... نظرت للاسم بسخريه وفتحت...
سمر :كويسه...
والدتها :كدا يا حبيبتي متكلمنيش...
سمر :كنت مشغوله...
والدتها :ابوكي اتجوز وسابك ولا اي...
سمر :لا متخافيش انا سيبته البيب لي ولمراته...

والدتها :نعم... وانتي فين...
سمر :ونبي يا ماما فكك من الدور دا... سلام...
منصور وهو يضمها اليه من الخلف :اي يا عزه مالك يا حبيبتي متعصبه ليه...
عزه :سمر بتكلمني بطريقه وحشه اوووي...
منصور: سيبك يا حبيبتي المهم اننا بقينا مع بعض... وبعدين انتي قولتلها تيجي تعيش معانا وهي رفضت...

استيقظت ملك ف الفجر كالعادتها توضأت وصليت ودعت ربها...
وبعد أن انتهيت جابت الكتب بتاعتها وزاكرت لأنها انقطعت عن المذاكرة منذ وفاه والدتها...
انتهت من المذاكرة وبعد قامت لتحضير الفطار لها...
طرق باب منزلها...
ذهبت ملك لتفتح...
ملك :استاذ حازم اتفضل...
حازم :معلش جايلك بدري ومن غير ميعاد...
ملك :اتفضل... تشرب اي...
حازم :ولا حاجه اقعدي بس...

ملك :هو حضرتك عرفت عنواني منين...
حازم :من سمر...
ملك :بس حضرتك تعرف سمر ونادر منين...
حازم :كبرتي يا ملك... بصي يا ستي انا ونادر صحاب من زمان ونادر هو اللي عرفني على سمر...
ملك :طب...
حازم :انتي مش محتاجه حاجه... نادر عملك حاجه تأني...
ملك :لا من آخر مره مفيش حاجه حصلت...
حازم: ملك انا  زي اخوكي...
ملك :شكرا...

حازم :انا جيت عشان اطمن عليك، ودا الكارت بتاعي لو احتاجتي اي حاجه كلمني...
ملك :شكرا ليك...
حازم :هو انتي قابلتي أدهم...
ملك بااستغراب:أدهم مين...
حازم :خلاص مش مهم... انا همشي...
ملك :اتفضل...
قفلت الباب خلفه وافتكر تلك اليوم... يبقى اللي خطفني دا اسمه أدهم... بس حازم سأل ليه...وانا مالي بقا... بس المفروض كنت قولتله على اللي حصل يوم التليفون...

اجتمع عبد الحميد مع عيلته...
عاصم :انت هتروح بنفسك يا ابوي...
عبد الحميد :اهااا وهخد عمر معايا...
يوسف بضيق :واشمعنا عمر...
عبد الحميد :لان عمر جعد ف القاهرة فتره وعارف الطرق هناك ...
عبد الرحمن :امممم... طب يا ابوي هي هترضي تيجي...
عبد الحميد :واي اللي خليها مترضاش... حد يسيب العز دا كله...
عمر :هنروح امتى...

عاصم :بس يا ابوي مش هينفع البت تعرف كدا مره واحده...
عبد الحميد :واومال اعمل اي... استنى لحد اي...
عبد الرحمن :عاصم قصده انك تستنى شويه... عشان البت متفاجيش... وممكن مثلا ف مره تبعتلها حد...
سعاد :يسلم كلامك يا ابو عمر...
عبد الحميد :فعلا انتم بتتكلموا زين...
عبد الرحمن :وبعد كدا تكون اتمهد ليها الموضوع وتيجي تعيش معانا ونجوزها...
عبد الحميد :عندكم حق... ...انا هسافر القاهرة  
عاصم بقلق :ليه
عبد الحميد :انت هتحقق معايا...

عاصم :لا ابدا والله
عبد الحميد :رايح لسليمان النوري
عاصم :لوحدك
عبد الحميد :ايوه، انا داخل المكتب...
عاصم :الحمد الله عرفنا ناجل موضوع ملك، بس انا مش مرتاح هو رايح لسليمان ليه...
عبد الرحمن :لازم نتصرف الوقت بيجري...
عاصم :انا هتصرف...
عبد الرحمن :هتعمل اي
عاصم: المهم اتصرف... وخلاص
عمر :انا من رأيي ان الكلام دا مش هيفيد لان دا حقها اصلا... ومهما تعملوا اكيد ف يوم هتيجي...
زينب :اسكت يا ابني...
مني :جدك :كتبلها نص الورث انت  فاهم يعني اي نصه...
يوسف :يعني احنا هناخد الفتافيت ...
عمر :طب هنتصرف ازاي...
عاصم :انا خابر زين هعمل اي...

سمعت بوسي طرق على باب شقتها ظنت انه أدهم و فتحت الباب...
بوسي :اتفضل يا نادر...
كان نادر معه باقة ورد اعطها لها وقال :أدهم قالي انك زعلتي عشان مقعدتش معاكم...
بوسي :ميرسي على الورد الحلو دا...
جلس نادر على الأريكة...
بوسي :تشرب اي...
نادر :عاوز اتكلم معاكي ف موضوع...
بوسي :اي يا نادر...
نادر :هو أدهم سيبها ليه...
بوسي :قالي انها ملهاش علاقه بسمر... وانك زودتها...

نادر :عاوزك تجبيلي عنوانها من سمر...
بوسي :لو أدهم عرف هيضايق و بعدين ما تفكك منها ...
نادر :مين هيقوله انا علاقتي ماشيه مع سمر عادي وكمان مش هتطلبه منها... لكن انتي لكي طريقتك يا بوسبوس...
بوسي: بص انا هحاول لو عرفت تمام...
نادر :بوسي بتعرف تعمل اي حاجه...
بوسي :ههههههههه انت بثبتني بقا... خلاص يا عم انا هتصرف... بس أدهم ميعرفش حاجه ...
نادر :اشطا...
بوسي :اتصالحت انت وحازم...
نادر :ايوووه...
بوسي :كويس...
نادر :انا همشي عاوزه حاجه...

استعد الحج عبد الحميد لسفر...
وركب سيارته...         وصل عبد الحميد الي شركه النوري... ودخل اليه
سليمان :اتفضل يا حج نورت القاهرة  كلها
عبد الحميد :منوره بأهلها...
سليمان :خير يا حج
عبد الحميد :عاوزك تجيبلي عنوان حد...
سليمان :مين... ومن بكرا هيبقى عندك...
عبد الحميد :المهم ولا عاصم ولا عبد الرحمن يعرفوا حاجه...
سليمان :مين هو ...
عبد الحميد :...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الخامس

استعد الحج عبد الحميد لسفر...
وركب سيارته...         وصل عبد الحميد الي شركه النوري... ودخل اليه
سليمان :اتفضل يا حج نورت القاهرة  كلها
عبد الحميد :منوره بأهلها...
سليمان :خير يا حج
عبد الحميد :عاوزك تجيبلي عنوان حد...
سليمان :مين... ومن بكرا هيبقى عندك...
عبد الحميد :المهم ولا عاصم ولا عبد الرحمن يعرفوا حاجه...
سليمان :مين هو ...
عبد الحميد: ملك محمد عبد الحميد العطار...
سليمان :طب انا عاوز معلومات عنها...
عبد الحميد :معرفش عنها غير عنوان الشقة القديمة اللي كانت عايشه فيها...
سليمان :طب جامعتها مثلا اي حاجه...
عبد الحميد :انا قولت اقولك عشان انت ليك معارف كتير وهتعرف توصلها...
سليمان :اول ما اوصلها هقولك...
غادر عبد الحميد... واتصل سليمان باادهم ونادر واخبرهم ان يأتوا ف الحال...

أتصل أدهم بنادر...
أدهم :انت فين... بابا كلمك
نادر :ايوه انا لسه نازل من  الشركة...
أدهم :وانا نزلك
كان نادر ينتظره أمام السيارة...
نادر :هو ف اي، انا سيبت الشغل ونزلت...
ركب أدهم السيارة وقال :يلا اركب  يا نادر...
ركب نادر السيارة وقال  :متعرفش ابوك عاوزنا ف اي...
أدهم :مش عارف...
نادر : انا كان لسه عندي شغل مع عمرو...
أدهم :ساعه زمن وهنرجع لشركه تأني...
وصل أدهم ونادر الشركة وصعدوا الي المكتب
سليمان :تعالوا...

أدهم :ف اي يا بابا قلقتنا...
سليمان :انا لقيت كارت مهم اوووي  لو احتاجنها عشان نكسب المناقصة لو كسبنا هيبقى اسمه خدمه ومصلحه...ناقص اسبوعين على المناقصة...
نادر :اي هو
سليمان :ملك محمد عبد الحميد العطار عاوزكم  تشقوا الأرض وتجيبوها وتفضل منوره عندنا لحد يوم المناقصة...    
أدهم :اسمها ملك محمد عبد الحميد العطار...
نظر أدهم ونادر لبعض كل  منها يفكر اهي ملك ولا تشابه أسماء...
سليمان :رحتوا فين...
أدهم :ولا حاجه هنشوف الموضوع دا و هنجيبها ف اسرع وقت...

خرج نادر وادهم من المكتب واثناء طريق خروجهم من الشركة دار بينهم تلك الحديث...
نادر :تفتكر ممكن تكون هي...
أدهم :بصراحه دي اخر حاجه  اتمنى انها تحصل... انا مش عاوز اشوف البت دي تأني...
نادر :انا كان نفسي اشوفها بس مش بطريقه دي طلعت تبع عيله العطار...
أدهم :مش عارف بقا... اركب العربية انت عقبال ما انا اروح الحمام...
نادر :ماشي، هات المفتاح طيب...

خرج نادر... اخرج أدهم هاتفه واتصل بي زينه  السكرتيرة بتاعته...
زينه :اي يا باشا
أدهم :ف بنت كانت متقدمة عشان تبقى المترجمة عندنا ف الشركة واستاذ نادر هو اللي عمل الانترفيو والملف بتاعتها مع غاده... تروحي تخدي منها بايه طريقه...
زينه :تمام...
أدهم :ساعه بظبط وعاوز الملف دا على مكتبي...

قام معتز بالاتصال بصديقه...
معتز :اي يا ابني مش هاين عليك  تسأل عليا...
مراد :قولت اسيبك تشوف شغلك
معتز :بجد والله مش عارف اشكرك ازاي...
مراد :منه اختارتها ديما صح
معتز :منه أي ياعم... انا قصدي على ملك بصراحه مريحني اوووي ف الشغل ومحترمه ومنظمه اوووي...
مراد :ملك... اسمها حلو اوووي...
معتز :وهي زي القمر برضو...
مراد :ايوه بقا الصنارة غمزت ولا اي... تصدق عاوز  اشوفها...
معتز :ههههههههه خلاص تعالي وشوفها... بس هي صغيره عننا...
مراد :هكلمك بعد ما اخلص...
معتز :اشطا وعاوزين نتقابل...

ف منزل الحج عبد الحميد
عاصم :عوجت يا ابوي... قلقنا عليك...
عبد الحميد :كنت بخلص شغل يا ولدي...
عاصم: حمد الله على سلامتك... يا بوي...
سعاد:احضرلك الاكل يا ابوي...
عبد الحميد :فين يوسف وعمر...
سعاد :تلاقيهم ف الشغل يا حج ومني نايمه فوق...
عبد الحميد :بخصوص مني انا عاوز اجوزها...
سعاد:هاااا مين...

عبد الحميد :والله العرسان كتير بس انا عاوز حد يقدرها ويعرف جيمتها...
عاصم :اكيد ياابوي...
عبد الحميد :انا هطلع ارتاح شويه َ...
سعاد :شوفت ابوك عاوز يرمي البت... عشان يوسع الطريق لبت دلال...
عاصم :اكتمي لحد يسمعنا...
سعاد :على جثتي والله...
عاصم :متقلقيش انا مش هسيب بنتنا... تتضيع...

ف مكتب سعيد المحامي...
يوسف بصوت عالي :وسعي كدا انا هدخل يعني هدخل... زق يوسف السكرتيرة وفتح الباب...
السكرتيرة :لوسمحت يا افندم ...
سعيد:اي دا...
يوسف :اقعد كدا بس بدل ما اخلص عليك...
اشار سعيد لي السكرتيرة ان تخرج
يوسف :ايوه كدا نتكلم بقا...
سعيد :عاوز اي يا يوسف...
يوسف :عاوز جدي ميعرفش طريق لملك ودا لمصلحتك...
سعيد :الموضوع ميخصكش...

يوسف وهو يضع رجل على رجل وقال :عندك حق، بس تخيل بقا لو البوليس عرف انك بتهرب آثار...
سعيد :الكلام دا مش صح...
يوسف :ههههههههه ما انا  عندي الدليل...
سعيد بتلعثم وتوتر :اي فبن  هو...
اخرج يوسف الهاتف من جيبه وفتح له الفيديو ...
سعيد :انت بتصورني ...
يوسف :بظبط كدا
سعيد :انت عارف انت بتلعب مع مين وبعدين التسجيل دا يوديني انا وعمك ف داهيه هو اللي كان معايا واحنا بنتفق على التهريب...

يوسف :ما دا المطلوب اني اخلص من عمي وابنه...
سعيد :عاوز اي يا يوسف...
يوسف :كل حاجه جدي هيقوليها ليك انا اعرفها... وطريق ملك مش عاوز حد يعرفه فاهم...
سعيد :تمام...
يوسف :اقوم امشي بقا... خرج يوسف من المكتب...
سعيد :وبعدين بقا ف الواقعة دي...   

دخلت زينه المكتب عند غاده...
زينه :قولت اجي اقعد معاكي شويه...
غاده :انا معنديش شغل بشمهندس نادر نزل من شويه و كنت لسه هجيلك والله قولت نشرب قهوه مع بعض...
زينه بابتسامه :قولت اسبقك... قومي هاتي القهوة...
غاده :ماشي...
قامت زينه لتبحث ف إدراج المكتب على الملف الخاص بملك... ولاقيته وذهبت لتضعه ف مكتب أدهم... وبعدين راحت عند غاده تأني...
غاده :انتي روحتي فين
زينه :كنت ف الحمام...
غاده :اشربي القهوة قبل ما تبرد...

زينه :هخدها معايا واطلع على مكتبي بقا لحسن أدهم باشا يجي...
غاده بتعجب :طيب...
وصل أدهم الي المكتب...
قامت زينه وتابعته...
جلس أدهم على المكتب وفتح الملف...
أدهم اتصدم... لأنه اتأكد ان هي ملك العطار...
زينه :تؤمرني بحاجه تأني...
أدهم بضيق  :لا اتفضل انتي...
استغربت زينه... من طريقته...
وتمتمت لنفسها بعد أن خرجت من المكتب  :وانا مالي مش هو اللي طلب...

طلب نادر من غاده ان تدخل له...
طرقت غاده الباب ودخلت...
غاده :نعم يا افندم...
نادر :عاوز ملف ملك اللي كانت متقدمة لشغل...
غاده :حاضر هشوفه لحضرتك...
خرجت غاده ودورت على الملف ولكنها لم تجده... دخلت مره اخرى له...
غاده بتوتر :مش موجود...
نادر بانفعال :يعني اي مش موجود هو احنا ف الشارع... اتفضلي غوري من وشي...

كان حازم يجلس على الأريكة ويشاهد التلفاز...  ناديه :اي يا حبيبي مش نازل...
حازم :لا قولت اقعد معاكي...
ناديه بابتسامه :ياواد...
حازم :اكيد طبعا يا ماما...
ناديه :انت قافل المكتب بتاعك... انهارده...
حازم : بصراحه اهااا، أديت للموظفين اجازه يومين  وقولت ارتاح انا كمان انهارده بس هروح الشركة بكرا...
ناديه :ماشي يا حبيبي، جلست ناديه بجانبه... وقالت :عملت اي مع ملك...
حازم :روحتلها وقولتلها لو عاوزه حاجه تكلمني...

ناديه :ربنا يكرمك يا حبيبي... ،هي قد اي
حازم :تقريبا عندها عشرين سنه مش فاكر والله...
ناديه :امممم، وانت مش ناوي تتجوز...
حازم :انتي بتلميحي على اي يا نونو...
ناديه :ههههههههه طب ماانت فاهم اهو بت وحيده ومحترمه واخلاقها كويسه... وانت  ما شاء الله عليك محامي كبير...
حازم :بس انا بحسها زي اختي الصغيرة...
ناديه: عادي غير احساسك ولما تتجوزها مش هتبقى اختك وبعدين الفرق بينكم 10 ولا 11 سنه بس... انا الفرق بيني وبين ابوك كان 20 سنه وكنا مرتاحين مع بعض...
حازم :هفكر كدا...
ناديه:اها ونبي وفرح قلبي...

ف بيت عبد الحميد...
دخل عمر غرفه المكتب لجده وقال عمر :خير يا جدي عاوزني ف اي...
عبدالحميد :انت هتنزل القاهرة تأني...
عمر:ايوه بس انا قولت اقعد هنا اسبوع ولا حاجه عشان ماما تسكت ... كل شويه تقولي تعالي اقعد معانا وكدا...
عبد الحميد :وطبعا شركه العطار داخله المناقصة بتاعت المشروع...
عمر :اكيد طبعا لو احنا اللي عملنا المشروع دا هنكسب كتير اوووي واسهم شركتنا هتعلي ف السوق...
عبد الحميد :بس انا عاوزك تخسرها...
عمر بصدمه :نعم؟
عبد الحميد :ايوه يا ولدي انا عاوزك تخسر المناقصة دي...

عمر :مستحيل لو خسرنا الخسارة هتبقى كبيره
عبد الحميد :الخسارة تتعوض...
عمر :انا مش موافق... اسف... وخرج عمر من المكتب...
وقابل يوسف ف وشه...
يوسف :مالك بوزك شبرين ليه...
عمر: جدك عاوزنا نخسر المناقصة ...
يوسف:هاااااا ليه...

عمر :معرفش بقا... بس كدا الشركة هتقع مش كفاية أن شركه أدهم النوري قصدي لا كمان عاوزني انسحب...
يوسف :لا انت خليك مكمل عادي وانا هحاول اعرف اي ورا الموضوع دا... اصل جدك مش هعمل كدا من فراغ...
عمر :تمام... انا طالع عشان اكمل شغلي...
يوسف :ربنا معاك يا اخويا...
يوسف :وبعدين بقا ف جدي دا كل شويه يعمل فيلم دا  انا زهقت...
خلطته مني علي كتفه من الخلف...
يوسف :حرام عليكي خضيتني...
مني :اصلي لاقيتك بتكلم نفسك...
يوسف ببرود  :هههه اتجننت.   
مني :اي الرخامة دي...
يوسف :ونبي سيبني بالهم اللي انا ف...

ذهب نادر الي سمر...
سمر :يعني تقعد اسبوع ولا تيجي ولا تسال...
نادر :كنت مشغول والله...
سمر :مش مهم بقا... ولا يهمك...
نادر :هي بوسي جاتلك تأني...
سمر :لا ليه؟
نادر :بسألك عادي
سمر: اقوم اجبلك كأس تأني...
نادر :قومي... .
قامت سمر واحضرت له الكأس وجلست...
نادر :كلمتي ملك تأني...
سمر :لا...
نادر :امممم طيب...
سمر: هو ف حاجه يا نادر...
نادر :لا يروحي بسأل...

كانت بوسي جالسه تنتظر مجي أدهم...
دق جرس باب الشقة... قامت بوسي وفتحت الباب...
دلف  أدهم الي الداخل ... قامت بوسي بمعناقته وقالت :وحشتني...
وضع أدهم قبله على شفتها وقال :وانت كمان...
بوسي :هتاكل...
أدهم :لا تعالي عاوز اقولك على حاجه...
جلس أدهم وبوسي...
بوسي :خير يا حبيبي...
أدهم :فاكره حوار ملك...
بوسي :ماله...
أدهم :بابا انهارده طلب مني ومن نادر اننا ندور عليها ...

بوسي :وانت مضايق ليه يا حبيبي...
أدهم :مش عاوز نادر يوصلها... انا قطعت كل الطرق عليه مفضلش غير سمر...
بوسي بضيق :مش ملاحظ انك خايف عليها ولا اي...
أدهم :اهدي بلاش عبط انتي عارفه ان نادر متهور مش اكتر وانا مش عاوز تحصل مشاكل و بعدين دي بنت عيله العطار ...
بوسي :طب هو باباك عاوز اي منها...
أدهم :عاوز اننا نبعدها او بمعنى تأني نخطفها لمده اسبوعين...
بوسي:انا من رأيي تسيب الموضوع على نادر... وهو هيتصرف وتخلي باباك يفهمه كل حاجه...
أدهم : انتي رايك كدا...

بوسي :ايووه، أو ممكن تقول لحازم بما انه يعرفها... وحتى بدل ما حد يخدها غصبن عنها... يفهمها هو ويخدها تقعد عنده ف البيت...
أدهم :عنده ف البيت تعمل اي...
بوسي :مالك يا أدهم هو انا قولت حاجه غلطت... سواء انت ولا نادر ولا حازم كلكم اغراب عنها بس حازم على معرفه بها ف دا قصدي...
احس أدهم انه انفعل عليها بدون سبب... خلاص يا حبيبتي مكنتش اقصد حاجه...
بوسي :لا عادي...

ف منزل النوري...
ايمان :اصحى يا حبيبي...
سليمان :طيب هصحي اهو...
ايمان :انا هنزل احضرلك الفطار...
سليمان :انتي بتتعبي نفسك ليه... اومال الخدامين  شغالين ليه...
ايمان :انا اتعودت اني انا اللي بحضر الفطار...
سليمان :تسلمي يا حبيبتي...
ايمان :قوم اجهز عشان متتاخرش علي الشغل...

ف الشركة... كان أدهم ينتظر قدوم حازم...
طرق حازم الباب ودخل...
حازم :حد يصحى حد من النوم ويجيبه على مله وشه كدا...
أدهم :اقعد بس...
حازم :خير...
أدهم :انت ف حاجه بينك وبين ملك
حازم باستغراب :لا مفيش...
أدهم :انت تعرف ايه عنها...
حازم :لا بجد مش فاهمك... في ايه...

أدهم :من الاخر كدا بابا عاوزنا نخطفها لحد ما نكسب المناقصة لأنها بنت عيله العطار...
حازم بضيق :نعم؟
أدهم :اهدي بس انا لو كنت عاوز اعمل حاجه كنت عملتها بس انا قولتك وخدت الملف من عند نادر عشان ميوصلش لها...
حازم :وانت هتعمل اي...
أدهم :معرفش... بس المهم ان نادر ميوصلش ليها ولا ابويا ...
حازم: متنساش ان نادر بيحفر وراها من غير حاجه اصلا...
أدهم :طب هنعمل اي...
حازم :انا ممكن اسمع كلام ماما...
أدهم :مش فاهم...

حازم: ماما عرضت عليا فكره اني  اتجوز ملك... واظن ان لو دا حصل هيبعد عنها حاجات كتيره...
أدهم :خلي الموضوع دا بعدين، اكيد مش هتروح تقولها اتجوزني...
حازم :طب هنعمل اي...
أدهم :انا هتصرف...
حازم :عرفني...
أدهم :ولا حاجه هخدها وقعدها ف شقه مدينه نصر وخلاص كدا...
حازم :ازاي ومين قالك ان ملك هتوافق...
أدهم :سيب الموضوع دا عليا... بس انت حاول تقفل على نادر...
حازم :هو انت عارف عنوانها...
أدهم :ايوه كان مكتوب ف الملف...

كانت ملك بتفتح باب شقتها لكي تخرج لقيت حاتم أمامها...
ملك :خير يا استاذ حاتم ف  اي
حاتم :وحشتني...
ملك :استاذ حاتم بعد اذنك اتفضل من قدامي...
حاتم :انتي قاسيه كدا ليه...
ملك :بعد اذنك غور من وشي يا استاذ حاتم...
حاتم :طب تعالي نتكلم جواه... وحاول دفعها للخلف...
ولكن تماسكت ملك وقامت بدفعه...
حاتم :انت بتزقني...
ملك :بظبط كدا... ابعد بقى عاوزه اقفل الباب و امشي...
حاتم بتوعد :ماشي يا ملك...

ذهبت ملك الي العيادة وقامت بتنظيف وترتيب بعض الأغراض...
وصل معتز الي العيادة وكان بها بعض المرضى ودخلت ملك خلفه...  
جلس معتز على المكتب...
ملك :ادخل اول كشف يا دكتور...
معتز :ايوه يا ملك اتفضلي...
نادت ملك على أول كشف وبعدين جلست على المكتب تباشر باقي عملها.
اتت مريضه...وقالت :لوسمحتي عاوز احجز...
ملك بدون أن ترفع نظرها لها وقالت : مينفعش الحجز ف نفس اليوم يا مدام...
ردت عليها وقالت :ادخلي قولي لدكتور معتز وخلاص...
رفعت ملك راسها لكي تراها ولكنها اتصدمت عند رأيتها ...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل السادس

ذهبت ملك الي العيادة وقامت بتنظيف وترتيب بعض الأغراض...
وصل معتز الي العيادة وكان بها بعض المرضى ودخلت ملك خلفه... 
جلس معتز على المكتب...
ملك :ادخل اول كشف يا دكتور...
معتز :ايوه يا ملك اتفضلي...
نادت ملك على أول كشف وبعدين جلست على المكتب تباشر باقي عملها.

اتت مريضه...وقالت :لوسمحتي عاوز احجز...
ملك بدون أن ترفع نظرها لها وقالت : مينفعش الحجز ف نفس اليوم يا مدام...
ردت عليها وقالت :ادخلي قولي لدكتور معتز وخلاص...
رفعت ملك راسها لكي تراها ولكن اتصدمت...
بوسي :قوليله بوسي...
ابتلعت ملك ريقها وقالت :تمام اتفضلي...

نظرت لها بوسي وقالت :انا حاسة اني شوفتك قبل كدا، انتي أسمك اي.. 
ملك :لا ممكن تكوني شوفتني ف عياده تأنيه ، ثواني ادخل اقول لدكتور...
دخلت ملك الي معتز...
ملك :ف واحده اسمها بوسي عاوزه تتدخل لحضرتك...
معتز :دخليها...
ملك :حاضر... نادت ملك عليها...

دخلت بوسي...
قام معتز ورحب بها وصافحها وقال :اتفضلي يا بوسي...
بوسي :ميرسي يا دكتور...
كانت ملك واقفه تخشي ان يناديها باسمها...واتجهت لتخرج...
معتز : ملك، هاتي عصير لمدام بوسي...
ملك وقد حدث ما كانت تخشاه وقالت  :حاضر...
بوسي :هي اسمها ملك...
معتز :اهااا ف حاجه ولا اي...

اتأكدت بوسي انها ملك وعندما رأيتها كانت عند سمر وأنه مش مجرد شبه ولا حاجه  ... وقالت :لا مفيش حاجه...
معتز :اي الموضوع...
بوسي :انا عملت التحاليل وطلعت حامل...
معتز : يبقى اكيد عاوزه تعملي إجهاض...
بوسي :ايوه، وعارفه انك ملكش ف العمليات دي... بس انا مش هثق ف حد غيرك...
طرقت ملك الباب ودخلت ومعها العصير ووضعته على الطاولة ...
كان معتز يكمل حديثه وقال :أدهم عارف...
بوسي :ايوه وهيبقي يجي... شويه كدا...
ملك :يا ليله زي الزفت... اكيد أدهم دا اللي خدني ساعه التليفون. وقالي مش عاوز اشوفك تأني يا ربي ...وبوسي دي شكلها عرفتني... ونادر... ياربي...
معتز :مالك يا ملك...

ملك :هاااا
معتز: انتي سرحانه ف ايه...
ملك :ولا حاجه... تؤمر بحاجه تأني..
معتز :ف كام حاله  برا... 
ملك :خمسه دا غير أن ف ناس حاجزه لسه مجتش...
معتز: اممم بصي قوليلهم اني عندي عميله مهمه واجلي كشفهم لبكرا...
ملك :حاضر... طب همشي انا...
معتز :لا هتخليكي معايا... مدام بوسي هتعمل عمليه ولازم يكون معايا مساعد...
ملك ببلاهة :انا المساعد...

معتز :عمليه سهله...
ملك :العملية هتبقى ف العيادة... هنا...
معتز :ايوووه... متنسيش اعتذري لناس...
ملك :حاضر...  خرجت ملك وفعلت ما طلبه معتز منها وبعدين دخلت... تأني
ملك :خلصت يا دكتور...
معتز :ملك خدي مدام بوسي على الاوضه التانيه واديها البنج...
ملك :حاضر... اتفضلي. ...
خرجت ملك  واتجهت الي الغرفة وتابعتها بوسي...
دخلت بوسي الغرفة... وقالت :انا عرفت شوفتك فين...
اجابتها ملك وقالت  :عند سمر...
بوسي :ومش خايفه...
ملك :هخاف ليه...

بوسي :على فكره نادر بيدور عليكي و مش هيسيبك...
ملك ببرود :ايوه عارفه... ومش نادر بس كمان أدهم...
بوسي بضيق :وادهم هيدور عليكي ليه...
ملك :ابقى اسألي هو بقا ...
بوسي :طب بصي يا شاطره خلصي شغلك وامشي احسن ما حد يشوفك...
لم ترد عليها ملك مما زاد ف استفزاز بوسي اكثر...
ملك: ممكن تنامي و تفردي دراعك... عشان تخدي الحقنه...
صعدت بوسي على السرير... واعطتها الحقنه...
خرجت ملك... وذهبت عند معتز...
معتز :البنج اشتغل...
ملك:ايوه يا دكتور ...

معتز :طيب تعالي ورايا...
ملك :لوسمحت يا دكتور العمليات دي حرام... والاشتراك ف الذنب كفاعله...
معتز :ومش خايفه اتعصب عليكي... وتخسري شغلك بعد الكلام دا...
ملك :محدش بيقطع رزق حد يا دكتور... ربنا هو اللي بيقسم الأرزاق...
معتز :بصي انا عارف انها حرام ومش بعملها...
ملك :بس...
معتز :هما قصدوني ف خدمه... انا معرفتش أرفض...
ملك :...

معتز :بصي يا ملك... وعد مني ليكي  ان انا مش هعمل حاجه زي تاني...بس الحالة دي ضرورية...
ملك :ماشي...
معتز :... يلا...
ملك :اتفضل حضرتك وانا برا لو احتاجت حاجه نادي عليا...
معتز :هو انتي بتخافي ولا اي...
ملك :لا عادي بس مش بحب اشوف الدم...
معتز :طيب يا ستي انا هدخل وانتي خليكي برا... بس لو احتاجت حاجه هقولك... وخدي تليفوني ولو حد رن ردي عليه...
ملك :تمام يا دكتور...

جلست ملك على مكتبها واخرجت المصحف... وقرات فيه...
رن هاتف معتز...
ملك :صدق الله العظيم واغلقت المصحف ...
ملك :نهار اسود  أدهم اللي بيتصل... نهار ابيض...
فتحت ملك الخط...
أدهم :الو...
ملك بتوتر  :... الو...
أدهم :دكتور معتز فين...
ملك :عنده شغل...
أدهم :انتي المساعدة بتاعته ...

ملك:ايوه يا افندم...
أدهم :هو خلص ولا لسه...
ملك :قرب يخلص...
أدهم: تمام.. شكرا...
ملك :الحمد الله...
خرج معتز... ف حد اتصل...
ملك :ايوه واحد اتكلم و رديت عليه اسمه أدهم...
اخذ معتز الهاتف... واتصل باادهم...
معتز:انت فين...
أدهم :بركن العربية وطالع... بوسي كويسه ولا...
معتز :ايوه... بس لسه مفقتش...
أدهم :ماشي انا طالع...
معتز :ملك افتحي الباب عشان أدهم طالع...
سعالت ملك بشده ... معتز :مالك...
ملك :مفيش...

معتز:انا داخل...
ملك :ماشي...
فتحت ملك الشقة... وقفت قدام الباب... ملك: ياترى هيطلع ف الاسانسير ولا على السلم. يارب ميشوفنيش...  يا ربي بقا انا سامعه حد طالع... كدا مفيش غير حل واحد صعدت ملك الدور اللي بعدهم...
صعد أدهم وجد باب الشقة مفتوح... ودخل ولم يجد احد...
أدهم :معتز...
خرج معتز على صوت أدهم وقال :هي فين...
أدهم :مين...
معتز :ملك... كانت هنا...
أدهم :باب الشقة كان مفتوح ومفيش حد...

معتز :ممكن راحت تجيب حاجه... تعالي ندخل لبوسي ممكن تكون فاقت...
كانت ملك تجلس على السلم وتضع يدها على خدهاااا
انا هنزل واللي يحصل يحصل... هاخد الشنطة وامشي،...
نزلت ملك ودخلت الشقة بخطوات بطيئة... وخدت شنطتها ولسه هتخرج...
معتز :ملك كنتي فين...
ملك :كنت... هنا...
معتز :ممكن تعملي شاي...
ملك :شاي... معتز :اهااا، وهاتي على جواه...
ملك: يارب بقا اي الورطة دي...

كان حازم يجلس مع والدته ويحكي لها ما حدث...
ناديه :بس برضو ممكن يحصل حاجه مش متوقعه...
حازم :ماانا خوفت من كدا وبعدين هي كدا هتكون مع أدهم...
ناديه :امممم وانت غيران ولا اي ...
حازم :لا والله انا واثق ان أدهم قد كلمته بس انا خايف من ابوه...

ناديه :طول عمري مبحبش الراجل والله...ومكنتش عاوزك تشتغل عنده... معرفش ايمان عايشه معها ازاي...
حازم :المشكلة ان  احنا مش ضامنين ان أهلها دول هيخسروا... ممكن بقا النوري يهددهم وملك هي اللي هتروح...
ناديه :وطب أدهم هيعرف يتصرف ولا...
حازم بحيره :معرفش والله يا ماما وبعدين انا مش حابب انها تقعد ف شقه أدهم...
ناديه :يا ابني هو أدهم  يعني هيسيب شغله وحياته وهيقعد مع  ملك... وبعدين مستحيل أدهم صاحبك هيفكر فيها هي صغيره عنه... وملك بنت محترمه و ميتخافش عليها...
حازم :ممكن... بس انا وادهم ف سن واحد يا ماما...
ناديه :بس وانت وادهم طبعكم مش واحد ولا أهلكم زي بعض...
حازم: خلاص هتوكل على الله وابقى اقنع ملك...

انتهت ملك من تحضير الشاي...
ملك :بصي انتي هتحطي الشاي وتخرجي ولا يهمك ماشي تمام ...
قامت ملك بوضع حجابها على وجهها لم يظهر سوي عينها...
ودخلت...وضعت صنيه الشاي على المكتب...
معتز باستغراب :انتي عامله كدا ليه يا ملك...
ملك :عندي حساسيه من الشاي...
نظر أدهم لها بتعجب :حساسيه من الشاي...
معتز :طب ادخلي شوفي بوسي...
ملك :حاضر...

احس أدهم انه يعرف تلك الفتاه مش معقول الصدفة هتكون نفس الاسم ولون العين والصوت...
أدهم :انا هروح الحمام...
معتز :اتفضل...
وضعت ملك يدها على المقبض لتفتح الباب و لكن تفاجأت عندما وجدت احد يده على يدها ليوقفها..
سحبت ملك يدها سريعا  و ذهبت من أمامه
أدهم :فاقت...
تسمرت ملك مكانها وقالت بتوتر وهي تعطي له ظهرها   :لا لسه
أدهم :وانتي عرفتي ازاي وانتي مدخلتش اصلا...
ملك :  كمان بقى شكلي وحش وكدابه...
أدهم :بتقولي حاجه...
لفت ملك له وقد نزعت الحجاب عن  وجهها...
ملك :انا معرفش انك هتكون هنا اعمل اي بقا... وكنت عاوزه امشي ودكتور معتز قالي على الشاي...

أدهم :بس هو ف حد عنده حساسيه من الشاي...
ملك :لا انا كدابه... بس مكنتش عاوزه حضرتك تشوفني...
أدهم :ماشي يا كدابه... ادخلي شوفها فاقت ولا...
ملك بتوتر :ماشي...
دخلت ملك وكانت بوسي بتبتدي تفوق...
ملك :انتي كويسه...
بوسي :ايوووه... ،فين أدهم...
ملك :برا...  هطلع اقولهم انك فوفتي... خرجت ملك وقالت لي  معتز وادهم ان بوسي فاقت وسمح لها معتز ان تغادر... واعتذر لها على التأخير...

ف شقه بوسي...
اسندها أدهم... الي الغرفة...وجلست بوسي على الفراش...
أدهم :انتي كويسه ولا تعبانة...
بوسي :كويسه...
أدهم :طيب نامي... ،عشان ترتاحي...
بوسي :شوفت ملك...
أدهم وهو يتصنع عدم الفهم :ملك مين...
بوسي :صاحبه سمر... شاغله ف عياده معتز...
أدهم :اهااا... واحنا مالنا...
بوسي :عادي بقولك...
أدهم :سيبك يا حبيبتي من الموضوع المهم انتي...
ابتسمت بوسي :ربنا يخليك ليا يا حبيبي...

ف منزل عبد الحميد...
دخلت  زينب  غرفه عمر وجدته بيحضر شنطته
زينب :انت بتعمل اي يا عمر هتسافر برضو
جلست زينب  على الفراش  وبكت...يعني انت كنت بتتضحك عليا يا عمر...
مسك عمر يدها وقال :لا يا ماما بس انتي عارفه ان انا شاغل ف القاهرة وبجيلك كل اسبوع...
زينب :واومال قولت هتقعد ليه...
عمر :انا قعدت اسبوعين عشان اخلص شغلي هنا...وعشان اخلي تصاميم معايا لأني خايف حد يخدها مني...
زينب :ربنا يوفقك يا ابني...هتسافر امتى...

عمر :بكرا...
زينب :طيب يا ابني...
نزلت زينب ... وجدت سعاد جالسه تشاهد التلفاز...
سعاد :تعالي اجعدي يا ام عمر...
زينب :جعدت...
سعاد :مالك...
زينب :عمر هيسافر... وانا قلقانه عليه من موضوع الشغل دا...
سعاد: هو عمر صغير...يا زينب... عمر بشمهندس  قد الدنيا وفاهم هو بيعمل اي...
زينب :جلبي مش مرتاح...
سعاد :خليها على الله... وكمان يوسف رايح معها متخافيش...

ف منزل سليمان النوري ...
طرق سليمان الباب...
أدهم :ادخل...
سليمان :قولت الحقك قبل ماتنزل
ادهم: خير يا بابا...
سليمان :عملت اي...
أدهم :لسه بس متقلقش هوصلها...
سليمان :عاوزك تخلص اسرع... يا أدهم... الوقت بيعدي...
أدهم :تمام... بس لو اهلها  مخافوش...
سليمان :ساعتها هيكون ف تصرف تاني... والبت هتكون معانا...
أدهم :هتعمل اي فيها...
سليمان :هيبقوا فتحوا على نفسهم نار جنهم وهبعتلهم جثه...


ف منزل عبد الحميد...
عبد الحميد :اجعدوا...
عاصم :خير يا ابوي...
عبد الحميد :انا مش عاوز المناقصة...
عمر :اي السبب...
عبد الحميد :انا خايف عليكم...، وبعدين المناقصة مش مهمه...
عمر :يا جدي انا بقولك انها مهم اوووي... ،ما ترد يا يوسف...
يوسف :فعلا المناقصة دي هتعلي أسهم الشركة خصوصا اننا بنمر بازمه واسهم الشركة ف النازل...
عبد الحميد : بس يا ابني سليمان النوري قدامنا...
عبد الرحمن :واحنا هنخاف منه ليه هو محتاج لينا... وبأخذ الأسمنت من مصنعنا اللي هنا...
عبد الحميد :وهو اللي بيدخل اي شحنه جايه من برا...
عمر :انا مش هسيب المشروع دا يا جدي وادخل واشوف بقا هكسب ولا هخسر...بعد اذنكم...
قام عبد الحميد وسابهم...
عاصم :هو ابوك ماله يا عبد الرحمن...
عبد الرحمن :اكيد ف حاجه...

ف شقه سمر...
فتحت سمر لنادر الباب...
نادر :ازيك يا سموره...
سمر:ههههههه وحشتني...
نادر :وانتي يقلبي...
دخل نادر وجلس وأخرج من جيبه بعض  شرطين من الحبوب...
اخدتهم منه سمر وقالت :النوع دا جامد اوووي...
نادر :عشان كدا جيبته ليكي..  بس عاوز منك حاجه...
سمر :اي هي...
نادر :عنوان ملك...

كانت ملك جالسه وبتزاكر وتركت القلم من يدها ...
ملك : انا زهقت... يارب انجح بقا...
رن جرس الباب...
ملك باستغراب :يا ترى مين هيجي دلوقتي...
قامت ملك وفتحت الباب...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل السابع

كانت ملك جالسه وبتزاكر وتركت القلم من يدها.
ملك : انا زهقت... يارب انجح بقا.
رن جرس الباب.
ملك باستغراب :يا ترى مين هيجي دلوقتي.
قامت ملك وفتحت الباب.
ملك بصدمه:انت.
أدهم :ايوه... ،عاوز اتكلم معاكي.
ملك :معايا انا.
أدهم :ايوه هو ف حد غيرك.
ملك :لا.

أدهم :هفضل واقف على الباب.
ملك بقلق وخوف :اتفضل.
قال أدهم لكي يطمنها فهو يعلم أنها تخاف منه :حازم جاي.
ملك :حازم.
دخل أدهم وجلس.
ملك :تشرب اي.
أدهم :ولا حاجه... اقعدي بس.
ملك :خير يا بشمهندس.

أدهم :بصي انا مش عارف هبدا الموضوع منين...بس عبد الحميد العطار جدك طلب مننا ندور عليكي.
ملك بخوف :هو عرف منين اني هنا.
أدهم :لا هو ميعرفش انتي فين... بس بيدور عليكي.
ملك: طب وجدي دا هيروح ليك ليه.
أدهم :هو راح لبابا مش ليا... وراح لبابا لأنه شاغل معها... واللي عرفته ان جدك مش عاوز حد من اعمامك يعرف عشان كدا طلب من بابا ان الموضوع محدش يعرفه... وانا طبعا عارف انك مش هتصدقني... فقولت لحازم.

ملك بحيره :طب انا هعمل اي
أدهم : انتي المفروض تسيبي البيت...قطع حديثه صوت جرس الباب َ.
قامت ملك وفتحت وكان حازم.
ملك :اتفضل يا استاذ حازم.
جلس حازم بجانب أدهم.
حازم: وصلت لحد فين.
ادهم :لحد انها لازم تسيب البيت
ملك :انا مش فاهمه حاجه بصراحه.
حازم :بصي جدك بيدور عليكي عشان عاوز يوصلك... سليمان النوري استغل الموضوع وقال انه هيخطفك لحد ما يكسب المناقصة لأن شركه النوري والعطار قدام بعض.

ملك :طب لو شركه النوري خسرت.
حازم :ساعتها بقا كل حاجه هتتغير.
أدهم :متخافيش محدش هيعملك حاجه.
حازم :المهم اني عاوز اخدك من هنا عشان نادر اكيد هيجيلك.
ملك :يعني انتم جايين تخطفوني.
أدهم :يا بنتي انتي هتيجي بمزاجك محدش هيعملك حاجه.
حازم :هاااا موافقه ولا.
ملك :ازاي هسيب بيتي وهمشي كدا وبعدين سوري يعني بس انا معرفش حد فيكم.
حازم :وانا عمري ما هياذيكي يا ملك... حتى لو متعرفنيش.

أدهم بضيق :امممم... طب هنعمل اي دلوقتي.
ملك :طب انا لو وافقت مثلا انتم هستفادوا ايه... والحاجه التانيه بعد المناقصة تخلص ونفترض ان شركه النوري هي اللي كسبت فأنتم هتسلموني لجدي.
حازم :لا هنتصرف متخافيش محدش هيخدك.
ملك :اكيد مش هينفع... مفيش حاجه تمنع انهم يخدوني.
حازم :الموضوع دا هنتكلم في بعدين ياملك...المهم دلوقتي انك تبقى معانا احسن ما نادر يوصلك.
أدهم بنفاذ صبر : وافقتي ولا.
ملك بحيره :انا مش عارفه.

أدهم :يا دي النيلة... هو انتي قلقانه من اي.
ملك: اصل مش منطقي اني اروح معاكم... عشان تخطفوني.
أدهم :يا بنتي...انتي مش مخطوفه ولا حاجه... بس لو استنيتي شويه تاني هتتخطفي بجد... نادر هيخدك والله اعلم هيوديكي فين.
ملك :امممم طب انت مثلا هتاخدني ليه..
أدهم :تنفيذ طلب ابويا... وعشان لو وقعتي ف ايد نادر مش هيرحمك...وانا مش عاوز صاحبي يضر...لأنك من عيله العطار وبرضو مش هيسكتوا و هتبقى مشاكل .
حازم :اقتنعتي.

ملك :لنفترض ان كلامكم صح مثلا... انا هسيب الجامعة والامتحانات والشغل... و هقول اي لدكتور معتز اي.
أدهم :عادي سيبي الشغل.
ملك :مقدرش.
أدهم :ليه يعني.
حازم :ابقي روحي الشغل يا ملك والمدرسة.
ملك :مدرسه... اي انا ف جامعه.
حازم :نسيت... اصلي حاسس اني بتكلم مع بنت اختي.
أدهم :انتي كفرتنا.
ملك بضيق :طيب موافقه بس بشرط
أدهم :اتفضلي.

ملك :انا هروح معاكم تمام... بس لو معجبنيش الحال... هرجع .
حازم :ماشي... ادخلي البسي.
ملك :حاضر... هقعد قد اي.
أدهم :اسبوعين.
ملك :بس انا عندي امتحانات الاسبوع دا.
أدهم :ميد ترم.
ملك :اهااا
أدهم :ماشي هتروحي عادي.
ملك :ماشي... بس انا هاخد لبسي معايا وكتبي.

أدهم :هاتي اللي انتي عاوزها... بس بسرعه.
دخلت ملك غرفتها... أحضرت ووضعت بها مستلزماتها.
ملك :انا خلصت.
ادهم: طب يلا.
نزلوا من الشقة... وركبت ملك السيارة مع حازم وركب أدهم سيارته... ومشوا... وكانوا لسه خارجين من الشارع... وكان وصل نادر بسيارته امام العمارة.
صعد نادر الي شقه ورن الجرس ولكن مفيش حد بيرد.

سمعت سميحه صوت الخبط على الباب... خرجت من شقتها... وقالت بصوت عالي :مين بيخبط فوق.
نزل لها نادر وقال :متعرفيش ملك فين.
سميحه :لا معرفش... انت مين
نادر :قريبها.
نزل نادر وركب سيارته وقام بالاتصال بعمه.
نادر :ملقتش حد ف شقه
سليمان :انت متأكد من العنوان
نادر :ايوه... يا عمي
سليمان :طب قولت لادهم.
نادر :لا لسه انا عرفت العنوان قولت اروح على طول.
سليمان :طب قول لادهم يمكن هو عرف حاجه.
نادر :ماشي.

وصلوا الي الشقة.
دخلت ملك الشقة... كانت الشقة روعه هندسيه ومنظمه... والوانها هاديه تناسب على اثاثها.
ملك :حلوه التصاميم بتاعت الشقة.
أدهم :شكرا... ،بصي الشقة دي انا كنت قاعد فيها محدش يعرفها غيري ودلوقتي بقى انا وحازم وانتي... انا هسيب حراسه على باب العمارة وحراسه قدام باب الشقة.
حازم :ومفيش خروج ولا تكلمي حد.
ملك :واي كمان.
أدهم :عشان محدش يوصلك.

ملك بحنق: طيب.
أدهم :عندك كل حاجه هنا... لو احتاجتي حاجه كلمني.
ملك :بس انا مش معايا رقمك.
اخرج أدهم تليفونه... خدي اكتبي رقمك.
ملك بتردد: طيب.
حازم :يلا احنا همشي.
ملك :ماشي.

وصل معتز العيادة ولكن لم يجدها مفتوحه كما اعتاد.
دخل العيادة ولم يجد ملك... وخرج يقفل الباب.
معتز :الو
مراد: عامل اي.
معتز :كويس... هو انت ف العيادة.
مراد :لا لسه مروحتش.
معتز: طب ملك مجتش وانا مش معايا رقمها... ،ممكن تجيبه من منه.
مراد :اقفل طيب هكلمها.
وبعد دقائق.
رن مراد على معتز
معتز :عملت ايه
مراد :الرقم اهو.
معتز :ماشي... شكرا... قفل معتز الخط ورن على ملك... ولكن لم تجيب... حاول مره وثانيه وتالته ولكن لم يجد اجابه.

كانت ملك ماسكه الهاتف ولكنها لم تجيب.
ملك :يا ترى مين اللي بيرن عليا... ممكن دكتور معتز اهااا ممكن... بس هو مش معها رقمي.
يا ربي بقا انا عاوزه اعرف...انا مش هقعد كدا ... ارن على أدهم زفت دا اسأله.
رنيت ملك على أدهم ولكنه قفل الخط عليها.
ملك :انا قولت حقير ومش هيفادني... رن أدهم عليها.
أدهم :ف حاجه يا ملك.

ملك :ف رقم رن عليا... ومردتش.
أدهم :ايوه... ف اي برضو.
ملك :عاوزه اعرف دا رقم دكتور معتز ولا.
أدهم :امممم طب قولي الرقم.
ملك :ثواني... وبعد كدا قالت الرقم
أدهم :اهااا هو.
ملك :شكرا
أدهم :متكلميش معتز.
ملك :ليه.
أدهم :هتقوليله انتي فين.
ملك :انا هعتذر اني مش هروح وابقى أروح بكرا.
أدهم :ملك هو انتي متعبه ليه.
ملك وهي تكاد تبكي :انا عاوزه اروح.
أدهم : مش هينفع.
ملك بضيق: طيب.
أدهم :البسي يا ملك هاجي اوصلك...، بس مش هتروحي تاني و قوليله عشان الامتحانات.
ملك :حاضر.

غادر معتز العيادة...وذهب الي مراد.
وصل إلى الكافية اللي اتفقوا يتقابلوا فيه.
اتجه ناحيه الطاولة التي يجلس عليها مراد.
مراد : مالك مضايق ليه يا ابني
معتز :مش عارف اوصلها.
مراد :ممكن تكون تعبانة... ،عادي يعني.
معتز: ممكن... معلش خليتك تسيب شغلك.

مراد :لا عادي... انا كنت عاوز ارتاح اصلا بس الشغل افضل من البيت.
معتز :هي منه متعرفش بيتها.
مراد :مش حاسس انك اوفرت يا معتز.
معتز :قلقان عليها مش عارف ليه.
مراد: دا حب ولا اي
معتز :مش عارف بقا ... شوف هتشرب اي.

وصل أدهم وملك الي العمارة التي بها العيادة.
أدهم :انزلي شوفي فوق ولا ... وانا هستناكي هنا.
ملك :حاضر.. نزلت ملك من السيارة وصعدت ف الاسانسير... وجدت العيادة مقفولة... فتحت ملك العيادة... ولم تجده بالداخل.
نزلت ملك .. ركبت السيارة.
أدهم :اي
ملك: مش فوق ودخلت العيادة بس معرفتش جي ولا.

أدهم :هو انتي مهتمة بالموضوع زياده.
ملك :لا عادي.
أدهم :خلاص كلمي قوليله انك اتاخرتي وهو مكنش موجود ومش هتعرفي تيجي الشغل تاني... عشان الامتحانات.
ملك :حاضر.
أدهم :هو انتي بتحبي معتز.
ملك بصدمه :نعم؟ .
أدهم :سؤال عادي.
ملك :لا

ف منزل عبد الحميد.
دخل عبد الرحمن لوالده المكتب.
عبد الرحمن :كنت عاوز اتكلم معاك يا ابوي.
عبد الحميد :اتفضل يا ولدي
عبد الرحمن :هو النوري بيهددك بحاجه.
عبد الحميد :لا عايش ولا كان اللي يهدد عبد الحميد العطار.
عبد الرحمن :اومال ليه عاوز تخلي عمر ينسحب.
عبد الحميد :مفيش حاجه يا ولدي بس انا مش عاوز عدواه مع النوري.

ف شركه العطار.
كان عمر يجلس ف غرفه الاجتماع مع بعض الموظفين.
عمر :المناقصة خلاص قربت والمشروع انا شاغل عليه...وعاوز تعديل على بعض التصاميم.
ومش عاوز اي غلطه فاهمين.
رد عليه احدي الموظفين:... بس المناقصة دي صعبه واحتمال الخسارة اكبر.

عمر: شركة النوري بتكون واخده نسخه من ملف اي شركه... فعشان كدا مكسبها بيكون معروف.
رد عليه احدي الموظفين:... يعني قصد حضرتك اننا هناخد... الملف من شركه النوري.
عمر :بظبط كدا واحنا عاملين اكتر من تصميم...وهنقيم بعد ما نأخذ ملف من شركه النوري.
قال إحدى الموظفين : بس الوقت مش ف صالحنا.
عمر :انا هتصرف... اهااا احب اقدملكم استاذ يوسف العطار... دخل يوسف الغرفة.
عمر :اتفضل يا استاذ يوسف...استاذ يوسف العطار هيكون المدير التنفيذي .

وصل أدهم و ملك الشقة.
ادهم :مكلمتهوش ليه.
ملك :هكلمه
أدهم :يعني مكلمتهوش ف الطريق... مش عاوزه تكلمي قدامي.
ملك :لا عادي... هتصل بي اهو.
اتصلت ملك بمعتز وهي متوترة من وجود أدهم
ملك :الو.
معتز بلهفه :انتي فين...ومبترديش ليه
ملك :انا روحت العيادة بس ملقتش حضرتك.

معتز :انتي كويسه.
ملك :ايوه الحمد الله...،معلش يا دكتور مش هقدر اجي الشغل لأني عندي امتحانات.
معتز :ماشي بس ابقى طمينني عليكي و لو احتاجتي.
ملك :حاضر.
أدهم :قالك اي
ملك :قالي ماشي وعاوز يطمن عليا.
أدهم :امممم معتز حنين انا عارفه.
ملك :بتقول حاجه.
أدهم :لا... امتحانك امتي.
ملك :بكرا الساعة 10.
أدهم :تمام هعدي عليكي اخدك... واستناكي
ملك :ليه
أدهم :بحب أضع وقت... انا ماشي.
ملك :طيب... خرج أدهم وقفل الباب خلفه
ملك :هو ماله بيتقمر عليا ليه.

ف منزل سليمان النوري
وصل أدهم الي المنزل... واتجه ليصعد السلم.
ولكن أوقفه صوت والده.
سليمان :تعالي ورايا على المكتب يا أدهم.
دخل أدهم خلف والده.
سليمان :اقعد.
أدهم :خير يا بابا.
سليمان :عرفت حاجه عن ملك العطار.
أدهم :اهااا وبعت الرجالة يخدوها
سليمان :وهي فين.

أدهم :إسكندرية.
سليمان :ليه
أدهم: قولت عشان محدش يعرف طريقها وتقدر تستغل الفرصة.
سليمان :خلاص ابقى بلغ بنادر.
أدهم :بابا مش عاوز نادر يعرف.
سليمان :ليه.
أدهم :عادي بس نادر متهور وانا مش عاوز مشاكل.
سليمان :ماشي.

ف شقه بوسي.
نادر :عرفتي حاجه
بوسي :اهااا هي شاغله عند معتز صاحب مراد ابن عمك.
نادر :عرفتي ازاي.
بوسي :المهم اني عرفت، ناوي على اي
نادر :هروح هناك واجيبها.
بوسي: بس تقريبا معتز عينه عليها
نادر :وماله.

طرقت ناديه غرفه ابنها ودخلت.
ناديه :مالك يا ابني مطلعش برا من ساعه ما جيت .
حازم :مفيش حاجه يا ماما.
ناديه :بصراحه يا ابني انت تستأهل لأنك لو كنت قولتلها كانت زمانها هنا وقاعده معانا.
حازم :مكنش ف وقت
ناديه :لا انت فيها.
حازم :ازاي
ناديه :تروحلها بكرا وتفتحها ف الموضوع.
حازم :تفتكري هتوافق.
ناديه:انت مفيش واحده ترفضك يا حبيبي.

استيقظت ملك وصليت الفجر واحضرت كتبها وجلست لتذاكر وتراجع .
ملك :ا الساعة بقيت 8...رن هاتفها.
ردت ملك.
أدهم :خلصتي.
ملك :اهااا
أدهم :10 دقائق وهبقي عندك خلصي وانزلي.
ملك :حاضر.
وصل أدهم وانتظرها بالسيارة تحت العمارة.
رن هاتفه... وكان المتصل حازم.

حازم :انت فين
أدهم :هودي ملك الامتحان.
حازم :كنت عاوز اتكلم معاك ف موضوع مهم.
أدهم :اي هو
حازم :خلص الأول وبعدين تعالي على الشركة ونتكلم هناك.
أدهم :طب ما تقول هنا انا مش عاوز نادر يشك ف حاجه وهو موجود ف الشركة.
حازم :انا قررت اقول لملك اني عاوز اتجوزها.
أدهم :.
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل الثامن

وصل أدهم ملك الي الجامعة وانتظرها بالسيارة... وبعد مرور ساعه ونص خرجت ملك...وفتحت باب السيارة وركبت.
أدهم :عملتي اي.
ملك :الامتحان كان حلو.
أدهم: واومال مالك مكشره ليه.
ملك :عشان المادة دي سهله وانا مذاكرها بس المادة الجاية رخمه اوووي والدكتور بتاعها رخم... وكمان انا مكنتش بحضرها.
أدهم :ومكنتيش بتحضري ليه.
ملك :لأني مش بفهم منه حاجه.

أدهم :طيب... هبقي اشرحهلك.
تمتمت ملك بصوت منخفض :يعني انا هفهم منك.
أدهم :انا غلطان يا ستي.
ملك :سوري
أدهم :خلاص جربي... يا بنتي انا المفروض كنت ابقى دكتور... بس الظروف بقا.
ملك :امممم... طب ومبقتش دكتور ليه.
أدهم :عشان الشركة.
ملك :ايوه اكيد مكنش حد هيسيب الشركة واشتغل ف التدريس... وبعدين كدا احسن
أدهم :اشمعنا.

ملك :اصلك مكنش هينفع انك تبقى دكتور.
أدهم :ليه ناقص ايد مثلا.
ملك :لا... بس البنات اوفر ولما شافوا دكتور حلو... بيقرفونا.
أدهم :قصدك اني حلو.
ملك بتوتر: لا عادي... ،بس البنات اللي اوفر ف تصرفاتهم.
أدهم :مقبولة منك يا ستي.
ملك :يعني شكلك حلو شويه بس انا معرفش.
أدهم :ليه هو انا مش باين.

ملك :عشان حرام ابصلك بغرض اني اشوفك حلو ولا
أدهم :ليه
ملك : لا ن غض البصر ليس واجباً على الإطلاق، ولكنه واجب عن الحرام، قال الطبري رحمه الله: يكفوا من نظرهم إلى ما يشتهون النظر إليه، مما قد نهاهم الله عن النظر إليه.

وأمّا نظر الفجأة: فمعفو عنه للرجل والمرأة، لأنه غير مقصود ويعسر التحرز منه، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لِعَلِي: يَا عَلِي لاَ تُتْبِعِ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ، فَإِنَّ لَكَ الأُولَى وَلَيْسَتْ لَكَ الآخِرَةُ.

يعني لو بصلتك غصبن عني... يعني بدون قصد.
والرسول قال النظرة الأولى تحل ولكن التانيه لا عشان أكيد هكون قصدها.

وعَنْ جَرِيرٍ قَالَ سَأَلْتُ: رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ نَظْرَةِ الْفَجْأَةِ، فَقَالَ: اصْرِفْ بَصَرَكَ. رواهما أبو داود.

وأما تعمد نظر المرأة إلى الرجل الأجنبي من غير شهوة أو خوف فتنة، فقد ذهب بعض أهل العلم إلى جوازه، زي مثلا لو نظرت لدكتور الجامعة عشان افهم وهو بشرح.

أدهم :وانتي عرفتي الحاجات دي منين َ.
ملك :عادي... بابا وماما كانوا بيصلوا... وعارفين دينهم كويس... وانا كنت بتعلم منهم حاجات كتير... دا غير النت ف كل حاجه.
أدهم :وانتي كنتي بتستخدمي النت ف كدا.
ملك :ايوه عشان لما حد يسألني على حاجه اقدر افيد الناس مش ابقى بفتي.
أدهم :كل دا وانتي عندك عشرين سنه.

ملك :مش بالسن وبعدين انا مش بعمل حاجه صعبه.
أدهم :امممم... ومكنتش بتغيري من صحابك عشان هما بشعرهم وانتي محجبة وطريقه اللبس متغيره.
ملك : لا...و لان الحجاب واجب على نساء المسلمين.

والحجاب يُطلق على اللباس الواسع، السابغ، الذي يستر المرأة المسلمة، بحيث لا يصف ما تحته، ولا يشفّ، ولا يرى أحداً من الرجال من غير محارم المرأة أي شيء من بدنها، وممّا يبيّن معنى الحجاب قول الله تعالى: (وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ)،ومن وراء حجاب؛ أي لا يرى الله تعالى أما حكم لبس الحجاب فهو واجب على جميع نساء المسلمين، بالكتاب، والسنة، وإجماع العلماء، حيث أوجبه الله -تعالى- لِما فيه من خيرٍ ومصلحةٍ للمرأة المسلمة وللمجتمع، حيث قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا)، فأمر الله -تعالى- عامة نساء المسلمين ونساء الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- بشكلٍ خاص بارتداء الجلابيب؛ ليتميّزن عن نساء الجاهلية وعن الإماء، وحتى لا يتعرّض لهن أي فاسق بأذى، والجلباب يُطلق على ما ترتديه المرأة من رداء،[ ومن أدلّة وجوب الحجاب: قول الرّسول صلّى الله عليه وسلّم: (المرأةُ عورةٌ؛ فإذا خرجتِ استشرفَها الشَّيطانُ)،ويُمكن القول ممّا سبق أنّ كلّ أجزاء بدن المرأة عورة، ومنها وجهها، وقال العلماء: حتى ظفرها من العورة، فوجب عليها إذا خرجت أن ترتدي لباساً يستر جميع بدنها.

كان أدهم يستمع لها بأعجاب...وقال :طب ليه منصحتيش سمر صاحبتك.
ملك :انا قولت ليها كتير وقولتلها حرام تقلعي الحجاب بس هي مسمعتش كلامي... وكل ما كنت بشوفها كنت بقولها بس للأسف.
أدهم :احنا وصلنا يلا انزلي.
ملك :ماشي.
أدهم : انا هروح الشركة... عاوزه حاجه.
ملك :لا شكرا.

نزلت ملك من السيارة... وصعدت ف الاسانسير ودخلت  الي الشقة.
اتجهت الي الحمام توضأت... وخرجت تبدل ملابسها... وصلت الظهر ... وبعدين نامت على الفراش... كانت تفكر ف أهلها وادهم ... و اللي هيحصل بعد الأسبوعين يخلصوا.
ولكن غلبها النوم.

ف الشركة.
اتصل أدهم بحازم وطلب منه ان يأتي اليه... وبعد دقايق اتي حازم.
أدهم :اي يا حازم جواز اي
حازم :انا قصدي الجواز اسلم حل.
أدهم :والله
حازم :انا قولت هعرض عليها الفكرة.
أدهم :طب ما ممكن متوافقش.
حازم :وممكن توافق.
أدهم :ابقى قولها بس ان وفقت يبقي الموضوع يتأجل... لبعد الأسبوعين.
حازم :مش مشكله.

أدهم :نادر مكلمنيش بقاله يومين..، هو كلمك.
حازم : لا... يمكن حس بحاجه.
أدهم :ربنا يستر بقا لحسن انا اتخنقت.
حازم :انا هروح اشوف الشغل وبعد كدا هروح لملك.
أدهم من غير نفس :ربنا معاك.

كانت سميحه تجلس عند جارتها.
سميحه :والله بحمد ربنا يا ام محمد... اني مجوزتش حاتم ليها.
ام محمد :اشكري ربك بقاااا.. طلعت ماشيه على حل شعرها وانتي ابنك حاتم متربي ومحترم.
سميحه :كل يوم وتأني الاقي رجاله طالعه ونازله وطبلت ف الاخر انها مشيت كمان.
ام محمد :ربنا يسترها علينا يااختي البنات مبتقش تخاف من حد.
سميحه :يلا هنعمل اي بقا... الدنيا اتغيرت.
ام محمد :صوبي الشاي يا بت يا هاجر.
سميحه :سيبي البت تذاكر.

ام محمد : تذاكر اي بس دي مخلصه جامعه... دي قاعده طول النهار والليل على الكمبيوتر.
أحضرت هاجر الشاي وسلمت على سميحه وبعدين دخلت الي غرفتها.
سميحه :والله هاجر زي القمر.
ام محمد :نفسي اجوزها... وافرح بيها.
سميحه :وانا عندي عريس.
ام محمد :مين
سميحه :حاتم ابني يا وليه.
ام محمد :خلاص نأخذ رأي العيال.
سميحه :انا مش هلاقي احسن من هاجر لحاتم... وكمان هيقعدوا معايا ف الشقة و انتي عارفه اني مش معايا حد.

ف بيت عبد الحميد.
كانت سعاد وزينب يشغلان بتحضير الطعام كالعادتهم كل يوم... ومحدش موجود ف البيت غير مني.
نزلت مني تتسحب على أطرافها اصابعها على السلم... وبعدين ذهبت إلى المطبخ ونظرت من بعيد وجدتهم مشغولين... خرجت من باب البيت بحذر لكي لا يريها احد.
مشيت خطوات واسعه ف حديقة البيت حتى وصلت لأخرها... وخرجت من باب البيت الخلفي.
وكان يوجد أحد ينتظرها خلف الباب.
مني :اتاخرت عليك.
سعيد :اوووووي... كل دا عشان تيجي.

مني :معلش يا جلبي... عشان محدش يحس بحاجه... وبعدين انا مفهمة امي اني بحب عمر عشان محدش يشك فيا.
سعيد :يا خربيت عقلك... وحشتني
مني :وانت كمان... بقالك فتره مبتجيش.
سعيد: الشغل يا روحي وبعدين انا خايف جدك يحس بحاجه.
مني :متقلقش يا حبيبي... احنا ف الأمان.
سعيد بلوم :تفتكري هيوافقوا على جوزانا.
مني :مش عارفه
سعيد :فرق السن وممكن جدك ميرضاش.
مني :امممم... بس انا موافقه.
سعيد :وانا بحبك اوي
مني بخجل :وانا كمان.

عزه :منصور انا كنت محتاجه...فلوس َ..
منصور :مش معايا.
عزه :ماانت طول النهار قاعد على الكنبة هيبقى معاك منين.
منصور :اخرسي يا وليه سيبني اتفرج على الفيلم.
عزه :مش هسكت يا منصور انا سيبت بيتي وبنتي واتجوزك... وانت خدت كل اللي كان معايا عشان تجيب القرف اللي بتشربه دا.
منصور :هو انا قولتليك تسيبي البيت.
عزه :قصدك اي
منصور :الباب يفوت جمل.
عزه :وفلوسي اللي خدتها مني.
منصور :الله يعوض عليكي بقا... انا نازل لحسن انتي عكرتي مزاجي.
عزه بحسره و ندب حظها :يا نيله بختك يا عزه... انا اللي غلطانه... وسيبت بنتي.

كان نادر يجلس ف مكتبه وباله مشغول ان ليه أدهم مسالش ولا جاب سيره ما ساعه ما كانوا ف الشركة عند عمه.

استيقظت ملك على صوت الباب قامت وارتديت اسدالها بسرعه... وفتحت الباب. ..
ملك :اتفضل يا استاذ حازم... دخل حازم وجلس على الأريكة
حازم :انا بحسبك مش موجوده وسألت الحرس قولولي انك ف الشقة.
ملك :كنت نايمه عشان جيت من الامتحان تعبانة..  
حازم: وعملتي اي
ملك :الحمد الله كان سهل.
حازم :ملك كنت عاوز اتكلم معاكي ف موضوع.
ملك: اتفضل.

حازم :بصي انتي لوحدك وبعد اسبوعين احنا مش عارفين اي اللي هيحصل... وأهلك ممكن يخدوكي. او يحصل حاجه غير متوقعه... بس هو  ف حل واحد عشان دا  ميحصلش.
ملك باهتمام :اي هو
حازم :نتجوز.
اتصدمت ملك من طلب حازم فهي تعتبره زي اخوها الكبير و لم تفكر ف اي حاجه أخرى ... وظنت ان مساعدته لها بدون مقابل... ولكن ما تلك الورطة اللي وضعني بها.
احس حازم بحرج وقال :فكري... براحتك...انا همشي.

ف بيت عبد الحميد.
خرجت سعاد من المطبخ... وجدت مني تتدخل من الباب
سعاد :كنتي فين.
مني بتوتر: كنت ف الجنينة برا..
سعاد بشك :اممم ومن امتى وانتي بتطلعي برا.
مني :بشم هوا..يا ماما.
سعاد :طيب.

نادر :سمر انا عاوزك تروحي مشوار
سمر :فين
نادر :عياده هتشوفي ملك موجوده ولا وتنزلي.
سمر :نادر مش ملاحظ ان الموضوع بقى بايخ.
نادر بغضب :انتي اتجننتي ولا اي.

سمر :لا متجننتش وعارفه اني مليش حق اتكلم عشان انا مش محترمه وزباله... زباله عشان وصلت انضف انسانه عرفتها لطريق واحد زيك... كل شويه تقولي ملك ملك... تبقى قاعد معايا وتقولي ملك... بتحاسسني اني مش موجوده... حتى لما عاجبني أدهم يطلع على علاقه ببوسي اللي انت عرفتني عليها... أدهم عمري ما بصلي مع ان انا وبوسي منفرقش عن بعض كتير... حتى ملك يوم ماانا طلعت زباله معها ربنا بعتلها حازم عشان يخلصها منك و كني ... انا مش هروح ف حته... سيبها ف حالها بقا مش كفاية... انا وصلت لكدا عاوز منها هي اي.
نادر بضيق من كلامها :براحتك يا سمر... وسيبها ومشي.

دق جرس الباب وقامت ملك تفتح.
دخل أدهم وجلس
لاحظ أدهم احمرار عينها وقال  :مالك كنتي بتعيطي.
ملك :لا مكنتش بيعيط.
أدهم :حصل حاجه
ملك :مفيش حاجه.
أدهم :مش واضح.
ملك :استاذ حازم قالي عاوز يتجوزني عشان محدش يعرف يخدني من اهلي.
أدهم : هي فكره حلوه... بس انتي موافقه.
ملك: مش عارفه.
أدهم :عادي هو يا اهااا يا لا
ملك :بس.

أدهم :انتي حاسة بحاجه من ناحيه... مشاعر وكدا.
ملك :لا مش حاسة بايه حاجه خالص.
أدهم :يبقى خلاص قولي لا.
ملك :هو الموضوع محرج... انا مش بحب حد يقولي كدا.
أدهم :بصي هو حازم راجل كويس ومحامي وهيعرف يحافظ عليكي   و باباكي كان بيحبه ... لو عاجبك وافقي... لو لا يبقى خلاص عادي.
ملك :بس أنا كدا مش هعرف اتعامل معها زي الاول.
أدهم :ليه عادي... وبعدين هو قالك نتجوز اومال لو قالك هاتي بوسه كنتي عملتي ايه.
ضحكت ملك.

أدهم :ضحكتك حلوه...، اول مره اشوفك بتتضحكي اصلا انتي كنتي هتجبيلي اكتئاب.
ملك :ههههههههه مش لدرجه.
أدهم :قومي هاتي الكتب عشان شويه ومش هتعرفي تتعامل معايا انا كمان.
ملك بخجل :هههه حاضر
دخلت ملك واحضرت الكتاب والملازم الذي تخص المادة.
ملك :اهي المادة الرخمة.
أدهم :طب اقعدي.
جلست ملك جانبه... ولكن كان بينها مسافه كبيره... بدا أدهم يشرح لها.
أدهم :خلصت.
ملك :وانا فهمت.

أدهم :بجد طب الحمد الله.
ملك :شكلك كنت شاطر.
أدهم : ايوه... ،انا كنت بجيب امتياز.
ملك :ازاي.
أدهم :قصدك اي.
ملك :ولا حاجه.
أدهم :لا قولي
ملك: يعني ازاي كنت بتذاكر وبتصاحب وبتشتغل وبتعمل كل حاجه.

ادهم :عادي َ.. انا كنت حابب اني ادخل هندسه... لما كنت بشوف بابا والتصاميم اللي كان بيعملها كنت بنبهر بها اوووي عشان كدا دخلتها لأني لما بعوز حاجه بعملها... وكنت بطلع بامتياز كل سنه...و انا كنت شاغل مع بابا يعني يوم اهااا ويوم لا بس كان من باب الخبرة... موضوع اني بصاحب فعادي... ،انا ابويا ذات نفسه مصاحب ولي علاقات مع ستات كتير.

ملك :بس دا غلط.
أدهم :ف حاجات كتير غلط مجتش على دي.
ملك :ف سؤال محيرني... بصراحه
أدهم :اي هو
ملك :هو انت وبوسي متجوزين.
أدهم :لا.
ملك :اممممممممم... طيب.
أدهم :بتسالي ليه
ملك :عادي... طب انتم ليه مش بتتجوزوا
أدهم :عادي مرتاحين كدا... هي براحتها وانا براحتي.
ملك :وانت بتحبها.
أدهم :معرفش... بس بوسي بتقف جنبي ف حاجات كتير.. برتاح معها.
ملك :شكله لا.
أدهم :عرفتي ازاي.
ملك :اصل اللي بيحب حد بيقول انه بيحبه... مش هيقول معرفش... بس هي بتحبك.
أدهم :امممم وعرفتي ازاي
ملك: شكلها كدا.
أدهم :كل حاجه عندك بشكل.

ملك :هههه اهااا.
قطع حديثهم رنين هاتف أدهم... رد أدهم.
بوسي :اي يا أدهم انتي نسيتني ولا اي
أدهم :لا مقدرش.
بوسي :اومال مش بتسأل عني ولا جيت ليه
أدهم :كان عندي شغل مهم والله انتي عارفه ان المناقصة قربت.
بوسي:ايوه... ربنا معاك يا حبيبي... هتيجي ولا
أدهم :لو خلصت هجيلك.
أدهم :ملك... سرحتي ف اي..

فاقت ملك من شرودها و قالت :ولا حاجه... ،هي المناقصة امتى.
أدهم :خلاص هانت... اهي
ملك :هو لو انتم خسرتوا المناقصة... انا هيحصلي أي.
أدهم :بصراحه معرفش، بس متخافيش هتصرف.
ملك :اصل لو كسبتوها اهلي هيخدوني... ولو خسرتوها... أكيد مش هتودوني لأهلي وهتعملوا حاجه تاني.
أدهم :هو انتي خايفه مني.
ملك :لا بس معرفش ليه مش خايفه... مع اني يعني.
أدهم :سكتي ليه.
ملك :ولاحاجه
أدهم :قصدك على يوم التليفون
ملك :اهااا
ادهم: ما انا سيبتك وقتها.

ملك :ايوه بس برضو خطفتني و خوفتني.
أدهم :ساعتها كنت عاوز اشوفك... ونادر قالي هاتلى البت دي وأنا كان تليفونك معايا فاستغليت الفرصة دي.
ملك :يلا حصل خير.
أدهم :ايوه ليه مش خايفه.
ملك :مش عارفه بس انا مش حاسة بخوف.
أدهم :يعني واثقه ف كلامي
ملك :نص نص الصراحه اصلي بقلق.
أدهم :ههههههههه... لا يا ستي متخافيش.
ملك :ربنا يستر.
أدهم :هههه ليه
ملك :اصلي أخاف تيجي تقولي نتجوز عشان اهلك والكلام الفاضي دا زي حازم .
ادهم :ههههههههه لا متخافيش مش هقول عشان اهلك.
ملك بتوتر : اممممممممم

يوسف :هو انت هتجيب الملف من شركه النوري ازاي.
عمر :عادي... سهله.
يوسف :دا لو عرف هيموتنا.
عمر :ليه.
يوسف :يعني انت عارف حد من الشركة
عمر :ايوه وحد قريب كمان.
يوسف :طب ربنا يستر... لأن انا مش مرتاح.
عمر :انا هدخل انام... عشان عندنا شغل بدري.
يوسف :مش هتقولي مين اللي تعرفه.
عمر :...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل التاسع

انقض الأسبوعين... بسلام... وملك انتهت من امتحاناتها...واخبرت حازم عدم موافقتها.
وسمر لم تحضر الامتحانات... وظل نادر يبحث عن ملك...ولكن لم يجدها.

دق جرس الباب... وفتحت ملك...دخل أدهم وكان يبدو عليه الضيق...ودخل الي غرفته... وبعد قليل خرج من الغرفة وكان ف يده ملف.
ملك :مالك
أدهم :ملف المناقصة اتسرق من الشركة... انهارده وبكرا المناقصة.
ملك :طب اي الملف دا .
أدهم :انا كنت عامل اتنين... واحد كنت انا اللي شاغل عليه وكان ف الشقة هنا... والتاني نادر وعمرو.
ملك :طب انت هتقدم دا.
أدهم : اهااا بس، المشكلة ف ان مين اللي سرقه من الشركة.
ملك :اكيد حد من الموظفين من ناحيه نادر او عمرو لان ملف المشروع معهم.
أدهم :اكيد.

ملك :هو تصميم المشروع عن أي.
أدهم :عن كمبود.
ملك :ممكن اشوفه
أدهم :امممم اتفضلي .
فتح ملك الملف .
ملك :عارفه انك بشمهندس شاطر... بس انا من رأيي انا ف حاجات عاوزه تتعدل.
أدهم :حاجات اي.
ملك :المفروض مشروع الكمبود يكون كامل... بس انت ف شويه حاجات مش موجوده.
أدهم :زي
ملك :انت عملت تصميم لمستشفى... ومول... ومدرسه... ونادي... وبرضو تصميم البيوت هايل بس ف حاجه اكيد الشركة التانيه هتعمل نفس الفكرة.
أدهم :امممم.

ملك :المفروض يكون ف مسجد وكنيسه... والمستشفى تأخذ مساحه اكبر عشان مش هتكون عيادات كشف بس... متنساش ان ف حالات طواري وعمليات فالازم نهتم بالمرضي ... وتكون ف صيدلية ... وكمان تكون مكانها مش بعيد...يعني تناسب مكان كل السكان
أدهم :طب هتعرفي تعملي تعديل لحاجات دي.
ملك :ايوه، هي حاجات سهله... لأنك سايب مساحات كتير فاضيه فاحنا هنستغلها لكدا.
أدهم :اتفضلي يا فنانة.
ملك :بتتريق!؟
أدهم :لا و الله...ملك بس المناقصة بكرا.
ملك :ايوه عارفه، بس دي شويه تعديلات بسيطة.
أدهم :تمام يلا.

ف الشركة.
نادر :اقسم بالله انا هتجنن ازاي يتسرق يعني.
حازم:اكيد حد من الشركة.
نادر :انا مش عارف اوصل لادهم ما ساعه ما عرف مشي وقالي هيتصرف.
حازم :تفتكري مين اللي عملها.
نادر :عيله العطار.
حازم :دا لو عمك عرف.
نادر :هو أدهم وصل لملك صح
حازم بتردد: لا... معرفش
نادر :يبقى ملك معها.
حازم :عمك هو اللي طلب.
نادر :وانا كيس جوافة محدش يقولي حاجه.
حازم :دي بنت العطار... يعني لو حاجه حصلتها محدش هيسكت... وبعدين خلاص هي آخرها بكرا وهتبقى ف بيت أهلها.
نادر :تمام.
حازم :تفتكر مين هيكسب بكرا.
نادر:احنا

كان سليمان يجلس ف مكتبه بالشركة... وقام بالاتصال بي عبد الحميد العطار.
سليمان :ملك معايا.
عبد الحميد :بجد
سليمان :ايوووه... بس المناقصة بتاعت بكرا شركه العطار تنسحب منها.
حصل ما عبد الحميد من خاف منه وقال :انت بتهددني َ.
سليمان :لا انا بتفق معاك... احنا بينا شغل... ومفيش بينا عدواه.
عبد الحميد :انا جولت لعمر وهو مسمعش مني.
سليمان :اتصرف يا حج... انا معايا بنت ابنك وانت عارف انا ممكن اعمل اي.
عبد الحميد :سليمان... انت عارف انك ابنك هو اللي هيكسب.

سليمان :ومتأكد كمان بس عشان الحرص واجب... وعشان انا مش عاوز عدواه بينا.
عبد الحميد :ربنا ما يجيب عدواه... بنتي تكون عندي بكرا.
سليمان :المقابل.
عبد الحميد :طلباتك.
سليمان :... محتاج مخزن من عندك.
عبد الحميد :مخازن العطار كلها تحت امرك.
سليمان :هتيجي بكرا
عبد الحميد :العصر هكون عندك ف الشركة.
سليمان :تمام.

ملك :خلصنا.
أدهم :النهار طلع من بدري .
ملك :هتروح امتى.
أدهم :هنزل دلوقتي.
ملك :ربنا معاك.
أدهم :انهارده يوم المناقصة.
ملك :ايوه عارفه.
أدهم :والمفروض جدك هيخدك.
ملك :ايوه.
أدهم :لو مش عاوزه خلاص.
ملك :لا خلاص هروح معها.. مليش حد هنا اصلا... واخلص السنادي هنا وابقى انقل جامعتي.
أدهم :يعني خلاص مش هشوفك تاني.
ملك :لا بقا... اصل مش هيبقي ف نادر ولا سمر ولا بوسي ولاحازم يبقى هتشوفني...فين.
أدهم :خلاص حضري حاجاتك وهبقي اجي اخدك عشان تسافري.
ملك :حاضر.

ذهبت سمر عند بوسي.
بوسي: كنتي فين يا بنتي
سمر :والله كنت ف البيت... بس مكنتش بنزل ولا بكلم حد.
بوسي :اممم متخانقه مع نادر.
سمر :يعني هو نادر يلزمني بايه.
بوسي :اي الكلام دا
سمر :دي الحقيقه هو بيقضي معايا وقت بس مش اكتر.
بوسي :انتي ليه بتقولي كدا
سمر :الحقيقه يا بوسي.
بوسي: تعرفي صاحبتك دي راحت فين.
سمر :الله اعلم
بوسي :كانت عند معتز.
سمر: معتز مين.
بوسي :دكتور هي شاغله ف عيادته.
سمر :اممم... ربنا معها

ناديه :نازل يا حبيبي.
حازم :اهااا عاوزه حاجه يا أمي.
ناديه :لا عاوزه سلامتك... عملت اي مع ملك
حازم :رفضت... وهتسافر انهارده مع جدها
ناديه: ربنا معها و يرزقك ببنت الحلال

كسب أدهم المناقصة... خرج عمر غاضبا... كثيرا... فهو خسر اموال كثيره ف سيبل الحصول على تلك الفرصة وف الآخر خسرها... يوسف :أدهم النوري طلع دماغ...غلفنا وساب عرض ف الشركة وعرض معها.
عمر :خلاص يا يوسف.
يوسف: طب يلا نروح على الشركة عشان نلحق نسافر

وصل عبد الحميد الي الشركة النوري.
سليمان :أدهم هيكلمني وهيحدد المكان.
عبد الحميد: مش عارف اشكرك ازاي يا سليمان.

انتهت ملك من تحضير أغراضها... وكانت جالسه تنتظر قدوم أدهم.
دق جرس الباب... فتحت وجدت الحارس أمامها .
الحارس :أدهم باشا مستني حضرتك تحت.
ملك :حاضر... اخد الحارس الشنطة منها.
نزلت ملك وركبت السيارة... ووضع الحارس الشنطة ف السيارة... وانطلق أدهم.
ملك :مبروك.
ادهم: على ايه .
ملك :على المناقصة
أدهم :شكرا
ملك :هو هيستني فين..

أدهم :قولتليهم على اول الطريق.
ملك :هو لوحده.
أدهم :اهااا ومعها السواق بتاعه.
ملك :طيب.
أدهم :دا قرارك الاخير.
ملك :اهااا... مش ينفع يبقى ليا اهل واسيبهم.
أدهم :اهااا...لما توصلي ابقى كلميني.
ملك :حاضر.

وصل أدهم وكانت سيارة عبد الحميد تنتظرهم على الطريق.
أوقف أدهم السيارة
أدهم :يلا
ملك :سلام.
ادهم:هتوحشيني.
اكتفت ملك بالابتسامة وقالت :مش هتنزل معايا.
أدهم :هنزل
نزل أدهم وملك وعندما رأيهم عبد الحميد نزل من السيارة.
عبد الحميد بلهفه :ملك... انتي كويسه يا بنتي.
ملك :اهااا.
عبد الحميد :متشكر... يا ابني.
أدهم :انا معملتش حاجه... بعد اذنك.
ركب أدهم سيارته... وذهب... وكذلك ملك مع جدها... والتي ظلت طول الطريق ساكته لم تنتطق بكلمه.

ف الشركة.
حازم :كنت عارف اننا هنكسب.
نادر :بس لازم نعرف مين اللي عمل كدا.
أدهم :هعرفه.
نادر :المفروض نحتفل.
حازم :كنت لسه هقول.
أدهم :لا مليش مزاج اصلي منمتش من امبارح كنت شاغل على المشروع..
حازم :ملك مشيت.
أدهم :اهااا من بدري جدها خدها.
نادر :يا خساره.
أدهم :انا هروح بقا.
نادر :يا ابني احنا كنا عاوزين نسهر مع بعض.
أدهم :لا اسهروا انتم.

ف منزل عبد الحميد.
تعالي يا ملك..
دخلت ملك المنزل بخطوات بطيئة ...كانوا الجميع يجلسون...اتصدم كل الموجودين.
عبد الحميد : انا قولت اعملها مفاجأة.
عاصم ف سره :لا ماهي فعلا مفاجأة
زينب :اهلا يا حبيبتي اتفضلي واتجهت ناحيتها وضمتها.
سعاد :ازاي يا ابوي متقولش كنا فرشنا الأرض ورد.
عبد الرحمن :تعالي ف حضن عمك يا حبيبتي.
ملك :ممكن حد يقولي هقعد فين.

عبد الحميد :مني خدي بنت عمك وريها اوضتها.
عاصم :مش المفروض كنت تقولنا يا ابوي.
عبد الحميد :مكنش لازم المهم ان ملك رجعت لبيتها.
عاصم :امممم... أكيد طبعا.
عبد الحميد :انا طالع ارتاح شويه.
عبد الرحمن : اتوكسنا والحمد الله.
عاصم :بس... هنتصرف كدا البت معانا... يبقى خلاص ف كذا حجه عشان نطفشها بيها.
سعاد: ونبي حد يشوف يوسف وعمر فين... عشان يشوفوا الوكسه اللي احنا فيها.

ف الغرفة عند ملك.
مني :بصي لو احتاجتي حاجه... ابقى قوليلي.
ملك بابتسامه :شكرا...هو مفيش حد ف البيت غيركم..
مني :اهااا بس عمتك ساكنه قريب من هنا بس قاعده ف بيت جوزها وهتيجي انهارده .
ملك : ماشي... شكرا.
مني :اسيبك ترتاحي بقا.
قفلت مني باب الغرفة خلفها.
ملك :يا رب استرها معايا...وأخرجت هاتفها واتصلت باادهم.
أدهم بلهفه :وصلتي.
ملك :ايوه... لسه واصله.
أدهم :حمد الله على سلامتك.
ملك :الله يسلمك...شكرا على اللي انت عملته معايا
أدهم :انا معملتش حاجه.
ملك :امممم
أدهم :سلام
ملك :سلام.

قامت وفتحت شباك الغرفة... وقامت بوضع هدومها ف الدولاب... ونزلت وجدتهم يجلسون.
رأيها عبد الحميد وقال :تعالي يا ملك اقعدي معانا.
اتجهت ملك ناحيه الصالون وجلست بجانب فتاه لم تعرفها.
نعمه :كيفك يا بنت اخوي.
ملك :كويسه وحضرتك.
نعمه :زينه الحمد الله.
تكلمت الفتاه التي تجلس ملك جانبها وقالت.
انا نورا بنت عمتك.
ابتسمت ملك لها.

عبد الحميد :انتي هتعيشي هنا يا بنتي ف بيتك و بين اهلك وناسك... دا عاصم عمك ومراته سعاد ودا ابنه يوسف وبنته مني... وعمك عبد الرحمن ومراته زينب و دا عمر ابنهم... وعمتك نعمه وعندها بنتين نورا وساميه.
نعمه :فرح ساميه اخر الاسبوع دا.
عبد الحميد :برضو الجوازه دي.
نعمه :هعمل اي ف ابوها هو راكب دماغه.
عبد الحميد :وانتي ساميه اي رايك.

ساميه :هعمل اي يا جدي حتى لو رفضت رايي ملهوش لازمه.
خافت ملك من تلك الحديث وتخيلت نفسها مكانها... وقالت :انا هطلع اوضتي بعد اذنكم.
نعمه :كدا كدا البت آخرها للجواز.
عاصم :ما تجوز ملك كمان يا حج.
عبد الحميد :لسه بدري
عاصم :ولا بدري ولا حاجه...لما تتجوز حد من البيت هتاخد علينا اسرع... وكمان هتبقى مسئوله من جوزها وهو ياخد باله منها.
عبد الحميد :كلامك صوح.
يوسف :انا جاهز يا جدي.
عاصم :يبقى خلاص الأسبوع الجاي ساميه واللي بعده ملك...ويوسف

صعدت نورا خلفها وطرقت الباب
ملك :ادخل
نورا :ممكن اقعد معاكي
ملك :اتفضلي
نورا:انتي قومتي ليه.
ملك :حاسة اني غربيه... ومليش مكان
نورا :احنا اهلك.
ملك :هما ليه عاوزين يجوزوا ساميه غصبن عنها.
نورا :ما باليد حيله.
ملك :بس كدا حرام
نورا :احنا صعايدة يا بنتي ودمنا حامي يعني معندناش حب والكلام دا.

ملك :بس المفروض يكون ف قبول على الاقل .
نورا :قبول على ايه بلا نيله... انتي تلاقي الراجل شبه الحيطة وبكرش ويقول عاوز اتجوز.
ملك :ههههههههه... طب اي بيغصبكم على كدا.
نورا :يا اختي هنعمل اي... عشان كدا بقا انا قولت ولا احب ولا اتحب... واتجوز اي واحد والسلام.
ملك :طب هي ليه اتجوزت من برا مع ان ف عمر أو يوسف.
نورا :عادي النصيب... وبعدين ابويا صعيدي ومجفل... وكمان لسه بنات ف العيلة انتي وانا ومني.

ملك :لا انا مش عاوزه
نورا :يااختي انا بتمني اخد حد فيهم عشان اقعد ف القاهرة بدل الهم دا.
ملك :هو الحج عبد الحميد دا هيسيبني انزل القاهرة عشان الجامعة.
نورا :لا يا اختي... دا انا روحت جامعه سوهاج بالعافية.
ملك :بجد
نورا :طبعا... بس ممكن يوافقوا لما اتجوزتي عمر او يوسف.
ملك بضيق :لا طبعا

تعالت الزغاريط من شقه ام محمد.
سميحه: مبروك يا ابني عقبال الليلة الكبيرة.
حاتم :الله يبارك فيكي يا أمي.
همس حازم لهاجر...وقال :مبروك.
هاجر: الله يبارك فيك يا حبيبي.

ف الشركة.
أدهم :اي يا ابني.
نادر :ابوك عاوزنا نسافر معها
أدهم :فين.
نادر :قال معزوم على فرح ولازم نبقى معها.
أدهم :فرح مين
نادر :فرح ف الصعيد...انا مش عاوز اروح.
أدهم :جدع تقول لسليمان الكلام دا.
نادر :يا ابني مشوار يهد الحال... وهنروح نصدع هناك.

أدهم :ههههههههه... ،حكم القوي على الضعيف.
نادر :بوسي زعلانه منك عشان بقالك فتره مش بتروح ولا بتسأل عنها.
أدهم :حاسس اني زهقت.
نادر وهو يغمز له: عرفت مزه جديده
أدهم :لا.
نادر بااستغراب:غربيه دي...
رواية حب بلا قيود للكاتبة أسماء صلاح الفصل العاشر

ف منزل النوري.
كانوا يجلسون لتناول العشاء.
سليمان :هو مراد مش موجود.
إيمان بحزن :معرفش.
أدهم :بابا اي حوار الفرح دا
سليمان :نادر قالك.
أدهم :ايوه.
ايمان :فرح ابن اخويا يا أدهم.
أدهم :طب احنا هنروح ليه.
سليمان :يعني هنسيب امك تروح لوحدها مش كفاية اخوك مراد عليها.
أدهم :مقصدش والله اصل هنروح نعمل اي هناك.

ايمان :يعني مروحش فرح ابن اخويا... يا أدهم.
أدهم :خلاص هنسافر امتى.
سليمان :كمان يومين.
أدهم :تمام.
ايمان :كنت عاوزه اقولك على حاجه.
أدهم :اي يا ماما
ايمان :بنت خالك زي القمر... اي رايك لو عجبتك نجوزهلك.
أدهم :لا شكرا يا ماما... انا طالع انام.
ايمان :عجبك كدا يا سليمان.
سليمان :سيبي براحته يا حبيبتي... هو مش حابب.
ايمان :نفسي اجوزه وافرح بي.
سليمان :اكيد هيتجوز يا حبيبتي

دق جرس.. شقتها قامت سمر لتفتح.
نادر :قولت اجي اسلم عليكي.
سمر :اتفضل.
نادر: اسف عشان آخر مره واللي حصل.
سمر :لا عادي... مسافر فين.
نادر :عندنا فرح ف الصعيد لي قريب طنط ايمان.
سمر :مبروك... هي ملك سافرت
نادر :اهااا من زمان.
سمر: ربنا معها.
نادر : انتي مبتكلمهاش.
سمر:لا... انت متعرفش ف اي بين أدهم وبوسي.
نادر :لا بوسي كلمتني وكانت مضايقه.
سمر :اهااا... برضو حكيتلي... هو شاف واحده تانية.
نادر :معرفش أدهم داخل علي شهر ولا راح لبوسي وحتى راح معانا ف حته.
سمر :غريبه.

كان حاتم بيزور خطيبته.
ام محمد :هقوم اعملكم شاي.
حاتم :اتفضلي يا حماتي.
حاتم :مالك
هاجر :مفيش... ،بس ولا خرجتني ولا فسحتني ولا عملت اي حاجه.
حاتم :خلاص انا ممكن اعمل كل حاجه ياروحي.
هاجر :انا كنت عاوزه اعدل شويه حاجات ف الشقة.
حاتم :وماله... تعالي ف اي وقت.
هاجر :خلاص ماشي... ممكن اعدي عليك بكرا.
حاتم: مفيش اي حاجه تصبيره.
هاجر : ههههه بس ماما تشوفنا.

ف منزل عبد الحميد.
كانت مني تجلس ف غرفتها وتتحدث ف الهاتف.
مني :لا مش هعرف.
سعيد :لي
مني :متنساش ان ملك موجوده ومش عاوزه تمسك عليا حاجه... ويوسف وعمر موجودين وانا اخاف حد يشوفني.
سعيد :انا مش عيل يا مني انا عندي 45سنه.، ولو حصل حاجه مش هسيبك.
مني : والله ما اقصد يا حبيبي.
سعيد :خلاص ف فرح ساميه.
مني :الفرح هيبقى عند جوز عمتي مش عندي.
سعيد :خلاص هنتقابل ف البيت عندك.
مني :ماشي يا حبيبي.

ف غرفه عند ملك كانت تجلس معها نورا وساميه.
نورا :يجماعه انا جعانه.
ملك :انا من ساعه ما جيت هنا وانتي جعانه.
ملك :ههههههههه
كانت ساميه شارده الذهن... لم تنطق بايه شي.
ملك :مالك يا سوسو
ساميه :مفيش
نورا:الفرح خلاص قرب.
ساميه: عارفه... حسبي الله ونعم الوكيل.
ملك: هو انتي مش عاوزه العريس ليه.

ساميه: عشان انا عيشت طول عمري احلم اني اتجوز واحد بحبه... او حتى اكون برتاح معها... لكن دا لا انا عمري ما شوفته اصلا... كل معرفتي بي انه معانا ف البلد.
ملك :مش يمكن يبقى كويس... ليه تفترضي الوحش.
ساميه :طول ما انتي مش حابه اللي قدامك مش هتقبلي منه حاجه يا ملك.
ملك :طب هو مفيش حل.
ساميه :لا للأسف...ملك هو انتي اي اللي جابك هنا.
نورا:اي الكلام دا يا ساميه.

ملك :مش فاهمه قصدك.
ساميه :قصدي انك كنتي عايشه ف القاهرة طول عمرك... ليه جيتي... البيت هنا كلهم بياكلوا ف بعض اصلا... انتي عارفه ان ولا سعاد ولا زينب ولا أمي بيطقوا بعض وشامتنين فيا... ومني فرحانه فيا اوووي عشان هتجوز غصبن عني...يوسف دا مشوفتش احكر منه... كلب فلوس زي ابوه.
نورا :اسكتي يا ساميه لحد يسمع.
ساميه :ما يسمعوا... انتي عارفه انهم عاوزين يجوزوكي يوسف امبارح قالوا كدا لما طلعتي انتي ونورا .
ملك بصدمه :ازاي... محدش، ياخد رايي
ساميه :هنا محدش بياخد رأي حد يا ملك... ويوم ما هترفضي هيطلعوا عليكي كلام مش كويسه وهتتجوزي غصب برضو.
ملك :طب اعمل اي.

نورا :ولا حاجه هترضي...، لان الاعتراض هيدخلك ف حوارات.
ساميه :انا بفكر انتحر.
ملك :حرام انتي عاوزه تموتي كافره.
نورا :بعد الشر عنك... اوعي تقولي كدا.
ملك ببكاء :انا خايفه اوووووي.
ساميه :ربنا معانا ويتولانا.

ف منزل عيله الشوربجي.
همام :مبروك يا ولدي الف مبروك.
احمد :امرك غريب يا ابوي بتبارك على اي.
همام :فرحك يا ابني وعاوز افرح بيك.
احمد: طيب يا ابوي.
أتيت كريمة وقالت :بتتحددوا ف اي
همام :هيكون اي يا ام احمد.
كريمة :عشت وشوفتك عريس، يا احمد...وعقبال ما اشوف عيالك.
احمد :هو انا لسه اتجوزت عشان تشوفوا العيال.
كريمة :ههههههههه كلها تسعه شهور يعني ولا عشره... ويجي المولود.
احمد بضيق :ربنا يسهل.
همام :عاوزك ترفع راسنا يا ولدي.

ف منزل عبد الحميد.
عبد الحميد :انهارده حنه البت... وانا عاوزها هنا والتجهيزات شاغله من الصبح.
نعمه :امرك يا ابوي وانا قولت لسيد ووافق.
عبد الحميد :عشان البنات يرقصوا وياخدوا راحتهم مع بعض.
مني :فين الفساتين َ.
عبد الحميد :ودي مش حاجه تفوتني طبعا انا جايب لكل واحده فستان.
مني :طب هما الرجالة هيعملوا فرح.
نعمه :ايوه بس احنا الحريم هنبقى هنا مع بعض... والرجالة عند العريس.
مني :ايوه بقا.

يوسف :طب انا هقوم اروح اشوف المصنع وابقى اطلع على الفرح على طول.
عبد الحميد :وخبر ابوكي وعمك بالكلام دا وابقوا روحوا على الفرح على طول وانا هاجي انا وعمر .
عبد الحميد :خدي يا مني طلعي الشنط فوق لبنات و انتي خدي واحده.
مني :من عينا.
صعدت مني للأعلى وطرقت الباب ودخلت.
نورا :خير ف حاجه.
مني: الفساتين عشان الحنه... ،عقبالك يا ملك انتي ونورا.
ساميه :متشكرين.

مني :العفو بعد اذنكم.
نورا :اللهي تتشكى ف قلبك يا بعيده.
اخرجت ساميه الفساتين... وقالت هنلبس امتى
ملك :انا مش هلبس حاجه من دي.
نورا :يا اختي، فكي يعني هيبقى متنكد علينا ونبقى معفين ف نفس الوقت، وبعدين لازم نلبس ونتشيك.
ساميه... :هما قصرين ليه
نورا :حلوين
ملك :بس هنلبس كدا ازاي
نورا :دي حنه يعني كلها ستات... ولو حد خرج يلبس العباية والطرحة.
ملك :ماشي.

دقت هاجر على باب الشقة.
وفتح حاتم لها.
هاجر :مامتك جواه.
حاتم :لا بتجيب حاجه من تحت... تعالي.
هاجر :لا خليها لما تجي.
سبحها حاتم للداخل.
حاتم :مش عاوزه تتدخلي ليه.
هاجر :اصل مينفعش،.
حاتم وهو يقترب منها حتى التصقت بالباب... وايه اللي هيخلي مينفعش.
هاجر:.

كانت عيله الشوربجي تحضر لفرح على أكمل وجه وبدأت ف استضافه المعزايم.
كان همام يقف أمام البوابة ليستقبل اخته وجوزها.
همام :يا مرحب يا مرحب.
احتضنت ايمان اخيها... سلم همام على سليمان وادهم ونادر
وقالت ايمان :أخبارك اي يا همام وفين كريمة.
همام :اتفضلوا الأول بس.
دلفوا الي الداخل.
ايمان :هو الفرح بدا ولا اي
همام :لسه شويه... كريمة ونهله هيروح الحنه هتروحي معهم ولا.

إيمان :هروح.
سليمان :متتاخريش.
همام :انتم مش هتمشوا انهارده لسه الليلة الكبيرة بكره.
همس نادر لادهم وقال : هو بيقول الليلة الكبيرة بفخر كدا ليه.
وكزه أدهم... وقال :اتلم يا ابني عيب.
نزلت كريمة ونهله خلفها وسلمت كريمة علي ايمان ورحبت بيهم.
ايمان :كبرتي يا نهله الله اكبر عليكي.
نهله: شكرا يا عمتو.

كريمة :كلم يا ابو احمد... الناس برا عاوزينك.
همام :يمكن عبد الحميد جي.
أدهم ونادر ف صوت واحد :عبد الحميد العطار.
همام :اهااا انتم تعرفوا.
سليمان :ايوه خديني معاك اسلم عليه.
ايمان :مين الراجل دا.
أدهم :بيشتغل مع بابا... انتم هترحوا امتى عشان اوصلكم.
ايمان :توصلني ليه يا حبيبي.
أدهم :مينفعش تروحوا لوحدكم الدنيا ليل.
ابتسمت ايمان ظنا ان أدهم فعل ذلك لأجل نهله.

ساميه :شكلي حلو.
نورا :اهااا قمر والله.
ملك :طب وانا.
نورا :قمرين...ما تسيبي شعرك يا بنتي هيبقى تحفه على الفستان خلي مني الكلب تتغاظ
وتتكاد.
طرقت نعمه الباب.
ملك :ادخل.
دلفت نعمه الي الداخل وقالت :ما شاء الله عليكم يا بنات... يلا عشان تنزلوا.
نورا :ماشي يا ماما.
ملك :انا مكسوفه انزل كدا.
ساميه :وانا حاسة اني قالعه.
نورا :يلا بطلوا قرف بقا.

نزلوا الفتيات وكانت مني قد سبقتهم... وتعالت الزغاريط والاغاني...والتصفيق.
واتت كريمة وإيمان ونهله رحبت بيهم نعمه وجلسوا.
همست ملك الي ساميه :دي ام العريس صح
ساميه :هي وليه عقربه.
ملك :هههه اسكت لما تسمعنا.
نورا :مش ملاحظين يا بنات ان البت مني كانت بترقص مع البنات وفجأه اختفت.

ملك :ايوه فعلا... وبصيت ملك ناحيه الباب وجدتها خارجه.
ملك :الحقوا دي خارجه من الباب بالفستان.
ساميه :حد فيكم يقوم يشوفها.
ملك :هطلع اجيب عبايه واطلع وراها.
نورا :واحنا هنرقص هنا قال اي احنا مش واخدين بالنا.
صعدت لملك للأعلى ووضعت طرحه على شعرها... وعبايه على جسمها ونزلت وخرجت من الباب ولكن لم ترى اي أثر لمنى ذهبت خلف الباب ولكن احد سحبها من الخلف...ارتعبت ملك و ارتجفت أوصالها ولكنها رأيتها
ملك بدهشه :ادهم.

أدهم :وحشتني.
كانت مازالت الصدمة مأثره عليها.
ملك :ايه دا انا بقيت بشوف تخيولات كمان يا ربي.
أدهم :ملك روحتي فين.
ملك :انت أدهم... انت جيت هنا ازاي.
أدهم :وحشتني اوووووي
ملك :اممممممممم
أدهم: حلو الفستان.
ملك :فستان اي... افتكرت ملك انها لم تقفل العباية.
ملك بإحراج وقد احمر وجهها... واحست انها على وشك الانفجار :اهااا.
أدهم :انتي كنتي طالعه ليه.
ملك :كنت بشوف حاجه.
أدهم :وطالعه كدا.

ملك :ما هو مفيش حد ف البيت وانا لبست العباية دي بسرعه عشان الحق البت.
أدهم :اممم وشعرك اللي باين دا.
ملك: شعري... اهااا شعري صح وقامت بإدخال شعرها َ...انا هدخل لحد يشوفنا.
أدهم :يعني انا جاي ووصلت ماما واستحملت سخافة نهله... و تقوليلي هدخل.
ملك :نهله مين.
أدهم :قربيه ماما...،مرتاحة هنا.
ملك :لا ياريتني ما جيت... دول عاوزين يجوزني ابن عمي.
أدهم بضيق :وانتي.
ملك :لا بس... مش هعرف أرفض.

أدهم :اممم اهااا ان شاء الله... مفيش جواز بلا ابن عمي بلا زفت.
ملك :اصل... قطع أدهم كلامها بوضع قبله على شفتها... تصرمت ملك مكانها.
ملك :انت عملت اي.
أدهم :ولا حاجه.
ملك :انا ماشيه.
قام أدهم بضمها اليه... ولف ذراعه حول خصرها.
ملك :أدهم سيبني.
أدهم : بحبك.

ملك : انت عارف اني محبش كدا
أدهم : اسف... بس انا بحبك والله يا ملك
نظرت له ملك... وقالت :بتحبني.
أدهم :من ساعه ما مشيتي وحاسس ان حياتي ناقصه... عارف انك لسه سايبه القاهرة بقالك اسبوع... ومستغربه لان المدة اللي كنتي معايا فيها قليله اوووي.
ملك دمعت :انا مش عارفه اقول حاجه.
أدهم :وانا مش عاوزك تقولي حاجه.
ملك : طب.

وضع أدهم يده على فمها... هشششش
ملك: طب ممكن امشي.
أدهم :ممكن... بس بشرط.
ملك ومازالت بين احضانه :اي.
أدهم :انا مش فاهم دلوقتي انتي اي.
ملك :انا اي.
أدهم :حلوه فكره الاستعباط دي لا عجبتني.
ابتسمت ملك وقالت :وانا كمان.
أدهم :وانتي كمان على اني حاجه بظبط.
ملك :بص المفروض انت تفهم لوحدك بقا.
أدهم :انا مهندس مش ساحر.
ملك :بحبك.
أدهم :يلا امشي.
ملك :أدهم بس انا خايفه.

أدهم :من اي.
ملك :لو حد منهم عرف حاجه.
أدهم :محدش يقدر يلمس شعره منك... نعدي الفرح دا الأول وبعدين اشوف حوار ابن عمك... وجدك دا
ملك :هتعمل اي
أدهم :يلا ادخلي عشان محدش ياخد باله.
ملك باستسلام :حاضر.
مشيت ملك خطوه وبعدين ورجعلته تاني.
ملك :هو انت من قرايب العريس.
أدهم :اهااا ابن خالي.
ملك :طيب.

أدهم :اي
ملك :ولا حاجه اصلي قولت اني مش هعرف اشوفك تاني لان مفيش نادر وسمر وبوسي وحازم... بس طلع ف ساميه.
أدهم :لا ماانا كنت ناوي اخطفك واتجوزك.
ملك :مكنتش هاجي معاك... اصلا وكمان مكنتش هتعرف.
ادهم: لا كنتي هتيجي.
ملك :ازاي بقا وبعدين كنتي هتخطفني من هنا.
أدهم :تحبي تشوفي.
ملك :لا شكرا... انا هدخل بقا.
أدهم :يلا روحي.

مشيت ملك ودخلت البيت... كان مازال الاحتفال شاغل.
 لاحظت زينب دخولها... فقامت وقالت لها :كنتي فين.
ملك :كنت برا... اصلي لقيت مني برا فقولت اطلع اشوفها.
زينب :طيب ادخلي انتي وانا هشوف مني.
ملك :طيب.
نورا :اي يا بت عملتي إي
ملك :ولا حاجه... اختفت. ولا كان ليا أثر.
نورا :يمكن تكون عند الباب الوارني.
ملك :فين دا.
نورا :بعيد شويه... اخر الجنينة بتاعت البيت.
ملك :تعالي نروح.
تنحت ساميه من وسط المعازيم وقالت:عملتوا اي.

نورا :لسه مش عارفين.
ساميه :شكل البت دي وراها حوار.
نورا :خلاص احنا هنروح نشوفها تاني... يلا يا ملك.
ملك :انتي رايحه ناحيه المطبخ ليه.
نورا :ما هو ف باب ف المطبخ بيطلع على الجنينة يلا.
ساروا حتى وصلوا الي الباب.
نورا :الباب مفتوح.
ملك :ممكن تكون واقفه برا
مشوا خطوات أخرى ولكن شوفوها تقف مع.
نورا :.